Friday, 06th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الإسلامية تعلن عن تنظيمها مظاهرة احتجاجية حاشدة في جميع أنحاء الدولة يوم 14 مايو المقبل
Monday, 12th May, 2014

أصدر الأمين العام للجماعة الإسلامية بالنيابة الدكتور شفيق الرحمن اليوم الاثنين  12 مايو 2014 بيانا أعلن فيه عن تنظيم الجماعة الإسلامية مظاهرة احتجاجية حاشدة في جميع أنحاء الدولة يوم الجمعة القادم وذلك احتجاجا على  مواصلة قطار القتل المستمر والاختطاف و الاختفاء القسري للمواطنين وخاصة المعارضين جماحه وحصد ارواح المواطنين المدنيين الأبرياء العزل وما يرتكبه بلطجية الحزب الحاكم ووكالات إنفاذ القانون من جرائم وحشية بشعة في مختلف مقاطعات البلاد بما في ذلك ساتخيرا ، نارايانجانج ، و جيسور وزينايده .
واضاف "إنه في الوقت الحاضر ، جرائم القتل خارج نطاق القضاء، وجرائم الاختطاف،والاختفاء القسري للمواطنين لازالت تواصل حصد ارواح المواطنين الأبرياء العزل، حملات الاعتقال الجماعية في صفوف المعارضين لا زالت جارية من قبل بلطجية الحزب الحاكم ومنسوبي الأجهزة الأمنية ،مشيرا إلى أن جميع هذه الجرائم الوحشية البشعة التي ارتكبت كانت وراءها رعاية حكومية مباشرة وغير مباشرة من هذه الحكومة الغير شرعية التي تحاول البقاء في السلطة بالقوة متكئا على عكازة الأجهزة الأمنية،لافتا إلى أن هذه الحكومة اقامت حكما إرهابيا في الدولة،حيث لا يكاد يمر يوم إلا ويتعرض منسوبوا ونشطاء الجماعة الإسلامية لحملات اعتقال جماعية ويتعرضون لعمليات اطلاق نار مباشرة من قبل الأجهزة الأمنية التي تطلقها عليهم عمدا ،الجميع في الدولة في حالة خوف وذعر وهلع من الأجهزة الأمنية التي وبدلا من أن تقوم بالحفاظ على ممتلكات المواطنين وأرواحهم تقوم بدور معكوس تماما لدرجة أن الشعب اصبحوا الآن يخافون من الذهاب إلى مراكز الشرطة لرفع أي قضية ،إن الحكومة وضعت الأجهزة الأمنية وجها لوجه في موقف مضاد للشعب .
وتابع إنه في السنة الماضية ، قتل ما لا يقل عن 32 ناشطا  ومن نشطاء الجماعة الإسلامية وذراعها الطلابي على أيدي الأجهزة الأمنية القمعية في منطقة ساتخيرا وحدها ،وفي 27 أبريل الماضي،قامت القوات الأمنية باختطاف و قتل 7 أشخاص في وضح النهار،ولم يكتفوا بهذا؛ بل قتلوا 4 أشخاص آخرين لإخفاء الجريمة السابقة،مشيرا إلى أنه  خلال فترة ولاية الحكومة الحالية، تعرض 278 شخصا للاختطاف ، 197منهم لايزالون في عداد المفقودين، لا أحد يعرف عنهم شيئ حتى الآن. فيما تم انتشال 43 جثة آخرين،وتشير هذه المعلومات بوضوح إلى الحالة الكارثية التي تمر بالبلاد حاليا.
إنني ونيابة عن الجماعة الاسلامية ، أعلن عن تنظيم مظاهرة احتجاجية حاشدة في جميع أنحاء البلاد يوم الأربعاء القادم الذي يصادف الـ 14 من الشهر الجاري احتجاجا على  مواصلة قطار القتل المستمر والاختطاف و الاختفاء القسري للمواطنين وخاصة المعارضين جماحه وحصد ارواح المواطنين المدنيين الأبرياء العزل وما يرتكبه بلطجية الحزب الحاكم ووكالات إنفاذ القانون من جرائم وحشية بشعة في مختلف مقاطعات البلاد بما في ذلك ساتخيرا ، نارايانجانج ، و جيسور وزينايده .إنني ادعو جميع الوحدات التابعة للجماعة الإسلامية إلى إنجاح هذا البرنامج السياسي وادعو الشعب بمختلف تياراته وطوائفه إلى المشاركة في هذه المسيرة الاحتجاجية .