Wednesday, 23rd October, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الإسلامية تدين بشدة مقتل مسؤول الجماعة الإسلامية لوحدة "دار السلام" على يد الشرطة وتصفها بالوحشية والبشعة
Monday, 03rd February, 2014
أصدر أمير الجماعة الإسلامية بالنيابة الشيخ مقبول أحمد اليوم الاثنين 3 فبراير 2014 بيانا أدان فيه بشدة مقتل مسؤول الجماعة الإسلامية لوحدة منطقة "دار السلام" الواقعة في العاصمة داكا على يد الشرطة التي اطلقت النار عليه خلال قيادته للمسيرة الاحتجاجية السلمية التي نظمتها الجماعة الإسلامية اليوم في المنطقة المذكورة ،واصفا إياها بالجريمة الوحشية البشعة.
واضاف إن الشرطة قامت اليوم بفتح النار عشوائيا على المظاهرات الاحتجاجية السلمية التي نظمتها الجماعة الإسلامية في جميع أنحاء الدولة ما أدى إلى إصابة المئات من المتظاهرين بجروح،هذا إلى جانب اعتقال مئات آخرين،مشيرا إلى هذا التصرف البوليسي الأهوج إنما هو ناتج عن شعور الحكومة بعيشها في عزلة عن الشعب وخوفها منهم والذين لم ينتخبوا هذه الحكومة التي شكلتها رئيسة الوزراء ،ولهذا فإنها لا تستطيع أن تتحمل اي برنامج احتجاجي ضدها،لافتا إلى أن فتح النار عشوائيا على المظاهرات التي هي حق مكفول لجميع المواطنين دستوريا وشن حملات اعتقال جماعية في صفوف المعارضين اصبحت أمرا روتينيا عاديا لدى حكومة عوامي ليغ التي هي نفسها تحرض على القيام بأنشطة إرهابية في الدولة،مشيرا في هذا الصدد إلى إغلاق جامعة "راجشاهي" الحكومية التي تقع في مقاطعة "راجشاهي" لأجل غير مسمى بسبب الأنشطة الإرهابية للذراع الطلابي للحزب الحاكم،داعيا الحكومة إلى وقف جميع هذه الأنشطة الإرهابية ووقف قتل المواطنين الأبرياء العزل رميا بالرصاص وعدم فتح النار عشوائيا عليهم، سائلا المولى عزوجل أن يتقبل المغدور بلال حسين مسؤول وحدة الجماعة الإسلامية لمنطقة دار السلام من الشهداء، وأن يتغمده بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته، ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان .
وفي الختام، دعا أمير الجماعة الإسلامية بالنيابة الشعب إلى تصعيد حدة المقاومة المشروعة بكافة أنواعها ضد هذه الحكومة الدكتاتورية الفاشية الظالمة المستبدة الغير ديمقراطية ورفع صوت الاحتجاج وإذانة الجرائم التي تقترفها هذه الحكومة بحق مواطنيها وضد الانسانية .