Thursday, 22nd October, 2020
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الإسلامية تدين بشدة مقتل أحد زعماء اتحاد الطلاب الإسلامي في جامعة "شيتاغونج" وتطالب الحكومة بالقبض على الجناة
Tuesday, 14th January, 2014
أصدر الأمين العام للجماعة الإسلامية بالنيابة الدكتور شفيق الرحمن يوم أمس الاثنين 13 يناير 2014 بيانا أدان فيه بشدة الهجوم الوحشي البربري البشع لبلطجية حزب رابطة عوامي على مؤيدي وأنصار حزب اتحاد الطلاب الإسلامي –الذراع الطلابي للجماعة الإسلامية-في جامعة "شيتاغونج" الحكومية في مقاطعة "شيتاغونج" يوم أمس الأول الأحد أمام مرآى ومسمع الشرطة التي وقفت موقف المتفرج والذي اسفر عن مقتل رئيس وحدة مهجع "شاه أمانت" للجامعة الطالب مامون حسين وإصابة 50 آخرين بجروح إصابة بعضهم خطيرة ،مضيفا بأن القوات الأمنية وبدلا من أن تعتقل بلطجية الحزب الحاكم قامت باعتقال أكثر من 30 طالبا بينهم نشطاء الحزب من الجامعة،مشيرا إلى أن الذراع الطلابي للحزب الحاكم ومن خلال محاولتهم بالإستيلاء على المهاجع السكنية للطلاب في الجامعة بالقوة فإنهم أثبتوا مجددا أن من خصائصهم  الرئيسية خلق الفوضى وإثارة العنف والبلبلة وترويع الآمنين،لافتا إلى أن زعماء وقادة الحزب الحاكم وعلى رأسهم رئيسة الوزراء الشيخة حسينة دائما ما تُحمّل الجماعة الإسلامية وحزب اتحاد الطلاب الإسلامي  المسؤولية عن أحداث العنف التي تحدث في الدولة لكن الشعب يريد أن يعرف من هم الإرهابيين الذين نفذوا هذا الهجوم الإرهابي البشع في جامعة "شيتاغونج" ؟
داعيا رئيسة الوزراء إلى الاحتكام لضميرها الحي طالب الأمين العام للجماعة الإسلامية الحكومة إلى كبح جماح تطرف وعنف ذراعها الطلابي وإلى خلق وضمان بيئة أكاديمية في جميع المؤسسات التعليمية في الدولة،مكرررا الدعوة إلى عدم الدفع بالبلاد نحو الظلام وعدم تدمير البيئة التعليمية في البلاد .
وفي الختام، دعا الأمين العام للجماعة الإسلامية المولى عزوجل أن يتقبل شهادة الطالب مامون حسين وأن يسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان،مطالبا الحكومة بإلقاء القبض على الجناة في اسرع وقت ممكن وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاء جريمتهم البشعة التي ارتكبوها