Saturday, 04th April, 2020
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الإسلامية تدين بشدة عمليات العنف المروعة وجرائم القتل والتعذيب والقمع الوحشي والدمار والاعتقالات الجماعية التي تشنها القوات الأم
Friday, 20th December, 2013
أصدر الأمين العام للجماعة الإسلامية بالنيابة الدكتور شفيق الرحمن يوم أمس الخميس بيانا أدان فيه بشدة عمليات العنف المروعة وجرائم القتل والتعذيب والقمع الوحشي والدمار والاعتقالات الجماعية التي تشنها القوات الأمنية المشتركة وبلطجية الحزب الحاكم في صفوف المعارضين في عدة مدن واقاليم الدولة باسم عمليات التمشيط في تلك المدن تحت غطاء البحث عن الجناة، داعيا الشعب بجميع طوائفه إلى مواصلة الإضراب والحصار العام حتى الساعة الخامسة من مساء الثلاثاء القادم .
واضاف إن الشعب اليوم صعّد من فعاليات المقاومة الشعبية المشروعة ضد هذه الحكومة الظالمة المستبدة الدكتاتورية الفاشية بالطرق السلمية للمطالبة باستعادة نظام الحكومة الانتقالية إلى الدستور وإلغاء الجدول الزمني المعلن للانتخابات البرلمانية المقبلة وإقامة انتخابات حرة ونزيهة وحيادية وتشاركية، مشيرا إلى أن الحكومة اصيبت بالشلل التام جراء هذه الموجة العارمة من الاحتجاجات الشعبية التي اندلعت في جميع أنحاء البلاد،متهما الحكومة بتشويه سمعة بنغلاديش ومسحها ارضا أمام المجتمع الدولي عبر إعلانها عن فوز 154 من مرشحيها بالتزكية دون أن يخوضوا غمار الانتخابات البرلمانية
إن ما تقوم به القوات الأمنية المشتركة باسم عمليات التمشيط في عدة مدن واقاليم الدولة ما هي إلا محاولة لتكريس وترسيخ سلطتها، وقد قامت القوات الأمنية المشتركة والإرهابيين المدعومين من الحكومة اليوم في مدينة "شاتخيرا" الجنوبية بقتل أحد منسوبي الجماعة الإسلامية بدم بارد رميا بالرصاص، هذا إلى إصابة عشرات آخرين بجروح إثر تعرضهم للأعيرة النارية التي اطلقت عليهم الشرطة، فيما تم اعتقال مئات آخرين .
إن لجنة العلاقات الخارجية لمجلس الشيوخ الأمريكي اعرب يوم أمس عن قلقه العميق والبالغ من أحداث العنف الدموية وجرائم القتل والتعذيب والقمع الوحشي التي تشهدها بنغلاديش حاليا والتي تدعمها الحكومة ، فيما اعربت منظمة حقوق الانسان الآسيوية عن قلقها البالغ إزاء الإضطرابات السياسية والوضع السياسي المتأزم في بنغلاديش، في حين أن الاتحاد الأوروبي يدرس بجدية إلغاء نظام الأفضلية التجارية التي تتمتع بها بنغلاديش في الأسواق الأوروبية بسبب المسرحية الهزلية التي الفتها الحكومة فيما يتعلق بالانتخابات البرلمانية التي وصفوها بأنها تبعث السخرية والاستهزاء، موضحا أنه وبسبب القرارات الغير حكيمة والغير عقلانية والغير دستورية للحكومة فإن 60% من مصانع بنغلاديش للملابس الجاهزة معرضة لفقدان ميزة الأفضلية التي تتمتع بها في الأسواق الأوروبية، إن هذه الحكومة دمرت اقتصاد البلد تدميرا كاملا،وجميع المؤسسات والمعاهد التعليمية متوقفة تماما، إن الدولة اليوم تمر بأحلك أيامها سوادا .
وتابع: إن عناد وثأر وانتقام حكومة رابطة عوامي  جعلت الشعب البنغلاديشي البالغ عددهم الـ160 مليون نسمة يزرحون تحت وطأة عناد وثأر وانتقام حكومة رابطة عوامي، إن ما تشهده الدولة حاليا من قيام عدد من الشباب الغير منضبطين والغير مسؤولين بمظاهرات في الحي الدبلوماسي بدعم كامل من الحكومة لهي مؤامرة لها ابعاد خطيرة على بنغلاديش وعلى علاقاتها مع المجتمع الدولي، فهؤلاء الطغاة الذين يقومون بهذا العمل الإجرامي لا يبالون بهذه الدولة ولا بشعبها ولا باقتصادها، إنهم يريدون البقاء في السلطة بشتى الوسائل والطرق مهما كلفهم ذلك من ثمن،إن هذه الحكومة استولت على الدولة وشعبها،مؤكدا أنه وعلى وجه الموجة العارمة من الاحتجاجات الشعبية للشعب ستسقط الحكومة لا محالة .
إننا نريد أن نذكر الحكومة بان الفرصة لا تزال قائمة أمامها حتى تستجيب لمطالب الأحزاب المعارضة والمجتمع الدولي المتمثلة باستعادة نظام الحكومة الانتقالية إلى الدستور وإلغاء الجدول الزمني المعلن للانتخابات البرلمانية المقبلة،وإلا فإنها ستواجه عواقب وخيمة ونتائجها ستكون كارثية. إننا نطالب الحكومة إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية وانقاذ الشعب والبلاد من السقوط في الهاوية، ونتمنى أن يسودهم الحكمة والتعقل ويتجنبوا الانخراط في المؤامرات التي تهدف إلى تدمير البلاد .
وفي الختام، دعا الأمين العام للجماعة الإسلامية بالنيابة الحكومة إلى وقف جميع اشكال التعذيب والقمع على المعارضين، وإطلاق سراح جميع القادة والزعماء السياسيين المعتقلين،وإستعادة نظام الحكومة الانتقالية إلى الدستور، كما دعا الشعب بجميع اطيافه إلى مواصلة الإضراب والحصار الذي دعا إليه الأحزاب الـ18 المتحالفة حتى الساعة الخامسة من مساء يوم الثلاثاء القادم ، والمشاركة في صلاة الغائب على ارواح الشهداء الذين استشهدوا في اليومين الماضيين في اماكن متفرقة من البلاد .