Saturday, 04th April, 2020
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الإسلامية تدعو عموم الشعب إلى الصبر واعتماد المقاومة المشروعة بكل انواعها سلميا لمواجهة خطط الحكومة بقتل الأستاذ عبد القادر ملا قض
Thursday, 12th December, 2013
أصدر أمير الجماعة الإسلامية بالنيابة الشيخ مقبول أحمد اليوم الخميس 12 ديسمبر 2013 بيانا دعا فيه عموم الشعب بجميع أطيافه إلى الصبر واعتماد المقاومة المشروعة بكل انواعها سلميا لمواجهة المؤامرة الحكومية بقتل مساعد الأمين العام للجماعة الإسلامية الأستاذ عبد القادر ملا قضائيا باسم تنفيذ الحكم .
واضاف أمير الجماعة الإسلامية بالنيابة إن الحكومة قد اعلنت عن تنفيذ حكم الإعدام بحق مساعد الأمين العام للجماعة الإسلامية الأستاذ عبد القادر ملا بعد الساعة الثانية عشرة من منتصف ليلة يوم الثلاثاء الماضي في السجن المركزي إلا أن هذا الإعلان ارجئ وعلق بعد الطلب الذي تقدم به محاموا الأستاذ عبد القادر ملا ضد هذا القرار الحكومي الغير قانوني في المحكمة، مشيرا إلى أن المحكمة العليا هي أعلى سلطات ودرجات التقاضي في البلاد، ولهذا كان من الطبيعي جدا أن تأخذ المحكمة وقتا كافيا للاستماع للمرافعة القانونية على الالتماس المقدم بمراجعة حكم حساس جدا مثل الإعدام،ووفقا للدستور فإن الأستاذ عبد القادر ملا يحق له تقديم التماس للمحكمة على الحكم في غضون 30 يوما من صدور النص الكامل للحكم، وهذا الحق مكفول له دستوريا،لكن الحكومة وبدون أعطائه هذه المدة القانونية أعلنت عن تنفيذ الحكم والتي يعد بمثابة قتله قضائيا، منوها بأن الشعب يعتقد أن الحكومة لعبت دورا مؤثرا في التأثير على سير مجريات العدالة أثناء المرافعة القانونية على مراجعة الحكم، وهو ما اتضح جليا عندما رفضت المحكمة العليا قبول الطلب بعد وقت قصير من بدء المرافعة القانونية على الطلب، ولم تتضح على الفور ما نص عليه حيثيات حكم المحكمة الشفوي، وعلاوة على ذلك، ذكر محاموا الأستاذ عبد القادر ملا في طلبهم عن اتباع قانون إدارة مصلحة السجون، إلا أن الحكم الأولي القصير الصادر من المحكمة العليا اليوم لم تذكر شيئا عن اتباع قانون إدارة مصلحة السجون، وفي الوقت نفسه فإنه من حق الأستاذ عبد القادر ملا أن يعرف تفاصيل الحكم الصادر من المحكمة العليا ،إلا أن النائب العام قال في حديثه لوسائل الإعلام بأنه لا موانع قانونية أمام تنفيذ الحكم بعد هذا الحكم ، مؤكدا أن هذا دليل واضح على نية الحكومة قتله قضائيا باسم تنفيذ الحكم .
إن الحكومة رفضت جميع النداءات والمطالبات الدولية من منظمة العفو الدولية ومن المفوضية السامية لحقوق الانسان ومن عدة شخصيات برلمانية من المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية الذين طالبوا الحكومة بعدم تنفيذ الحكم
إننا نريد أن نؤكد أن عملية المحاكمة بأكملها تمت وفق التعليمات الحكومية، حيث أنها لعبت دورا بارزا في في التأثير على مجريات المحاكمة، مشيرا إلى أن الجماعة كانت تندد باستمرارعلى العيوب القانونية التي كانت تشوب عملية المحاكمة المثيرة للجدل، وما فعلته الحكومة مؤخرا بعد صدور النص الكامل لحكم الإعدام بالتسريع في تنفيذ الحكم بدون إعطائه فرصة لتقديم الطعن على الحكم اثبتت صحة شكوكنا ومخاوفنا ، مؤكدا أن الحكومة إذا نفذت هذا الحكم التعسفي فإن هذا سيخلد في التاريخ على أنها اسوأ حكم إعدام ينفذ في التاريخ ، وسيقف حزب رابطة عوامي في قفص الاتهام في يوم من الأيام
وفي الختام ، دعا أمير الجماعة الإسلامية بالنيابة جميع منظمات حقوق الانسان العالمية والأمم المتحدة والمجتمع الدولي للوقوف ضد هذه الجرائم الانسانية البشعة  ، كما أدعو الشعب إلى تصعيد حدة المقاومة ضد هذه الحكومة وتحرير الشعب من ظلم واستبداد وطغيان هذه الحكومة