Saturday, 04th April, 2020
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الإسلامية تدين بشدة قتل الأستاذ عبد القادر ملا اليوم في الدقيقة الواحدة بعد الثانية عشرة من منتصف الليل
Tuesday, 10th December, 2013
صدر أمير الجماعة الإسلامية بالنيابة الشيخ مقبول أحمد اليوم الثلاثاء 10 ديسمبر 2013 بيانا أدان فيه بشدة إعلان الحكومة تنفيذ حكم الإعدام الصادر بحق مساعد الأمين العام للجماعة الإسلامية الأستاذ عبد القادر ملا بعد الساعة الثانية عشرة من منتصف الليل في السجن المركزي ضاربا عرض الحائط بجميع القوانين والأعراف الدولية والمبادئ الدولية لحقوق الانسان منتهكا انتهاكا صارخا كافة الحقوق الدستورية التي يتمتع بها الأستاذ عبد القادر ملا ، مؤكدا أن الحكومة إذا نفذت الحكم فإنها سوف تحفر قبرها السياسي بيدها

واضاف إن الحكومة رفضت جملة وتفصيلا إعطاء الأستاذ عبد القادر ملا فرصة الحصول على الحقوق الدستورية والقانونية التي كفلها الدستور له ، حيث أعلن السجان اليوم  خلال حديثه لوسائل الإعلام أن الأستاذ عبد القادر ملا يستطيع أن يقدم طلبا للرئيس بالعفو عنه في غضون سبعة أيام، وهو ما يعني أنه أن الفرصة قائمة حتى 15 ديسمبر، وبعد ذلك وحسب قانون إدارة مصلحة السجون فإن الأستاذ عبد القادر ملا يحصل على 21 يوما أخرى قبل تنفيذ الحكم عليه ، ورغم ذلك سلبت الحكومة كافة حقوقه الدستورية واعلنت عن تنفيذ الحكم اليوم بعد منتصف الليل

إن الحكومة رفضت جميع النداءات والمطالبات الدولية من منظمة العفو الدولية ومن المفوضية السامية لحقوق الانسان ومن عدة شخصيات برلمانية من المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية الذين طالبوا الحكومة بعدم تنفيذ الحكم

إننا نريد أن نؤكد أن عملية المحاكمة بأكملها تمت وفق التعليمات الحكومية ، حيث أنها لعبت دورا بارزا في في التأثيرعلى مجريات المحاكمة ، مشيرا إلى أن الجماعة كانت تندد باستمرارعلى العيوب القانونية التي كانت تشوب عملية المحاكمة المثيرة للجدل، وما فعلته الحكومة مؤخرا بعد صدور النص الكامل لحكم الإعدام بالتسريع في تنفيذ الحكم بدون إعطائه فرصة لتقديم الطعن على الحكم اثبتت صحة شكوكنا ومخاوفنا ، مؤكدا أن الحكومة إذا نفذت هذا الحكم التعسفي فإن هذا سيخلد في التاريخ على أنها اسوأ حكم إعدام ينفذ في التاريخ ، وسيقف حزب رابطة عوامي في قفص الاتهام في يوم من الأيام

وفي الختام ، دعا أمير الجماعة الإسلامية بالنيابة جميع منظمات حقوق الانسان العالمية والأمم المتحدة والمجتمع الدولي للوقوف ضد هذه الجرائم الانسانية البشعة  ، كما أدعو الشعب إلى تصعيد حدة المقاومة ضد هذه الحكومة وتحرير الشعب من ظلم واستبداد وطغيان هذه الحكومة