Monday, 16th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
3 شهود اثبات كذّبوا 250 مرة أثناء الإدلاء بالشهادة في المحكمة : المحامي ميزان الإسلام
Tuesday, 19th November, 2013
بدأت في المحكمة الجنائية الدولية-1 جلسات الاستماع للمرافعة النهائية لفريق الدفاع على التهم الموجهة إلى أمير الجماعة الإسلامية الشيخ مطيع الرحمن نظامي في القضية المزعومة المرفوعة ضده بارتكابه جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية أثناء حرب الإستقلال عام 1971 بعد أن قبلت المحكمة الإستئناف المقدم من فريق الدفاع بمراجعة الحكم الذي صدر من المحكمة قبل ايام بإنتهاء محاكمة أمير الجماعة الإسلامية الشيخ مطيع الرحمن نظامي في هذه القضية، معلنة بذلك عن صدور الحكم عليه في اي وقت .
وبعد قبول الإستئناف منحت المحكمة أربعة أيام إضافية لفريق الدفاع لعرض المرافعة النهائية في هذه القضية ، وعليه بدأ فريق الدفاع بعرض مرافعتهم النهائية من يوم أول أمس الأحد والتي ستستمر حتى الأحد القادم ، وفي اليوم الأول من المرافعة النهائية قام كبير محامي الدفاع السيد ميزان الإسلام بعرض المرافعة النهائية على 7 تهم من اصل 16 تهمة موجهة ضد الشيخ مطيع الرحمن نظامي في هذه القضية، حيث قال إن جميع التهم السبعة التي استعرضت اليوم في المحكمة هي كلها تهم لا اساس لها من الصحة وملفقة ومفبركة ، مضيفا بأن 3 شهود للنيابة العامة في هذه القضية كذبوا 250 مرة أثناء الإدلاء بشهادتهم في هذه القضية، والشهود الثلاثة هم : الشاهد الاول السيد مصباح الرحمن شودري ،والشاهد الثاني ظهير الدين محمد جلال ، والشاهد السادس والعشرين ضابط التحقيق في هذه القضية السيد عبد الرزاق الذي قال عند الإدلاء بشهادته إنه وطوال فترة التحقيق لم يحصل على أية أدلة تؤكد ضلوع الشيخ مطيع الرحمن نظامي في قتل المفكرين والمثقفين في الرابع عشر من شهر ديسمبر 1971، مضيفا بأنه قال ايضا بأن ميليشيات البدر كانت ميليشيات عسكرية، فكيف يكون الشيخ مطيع الرحمن نظامي قائدا لهذه الميليشيا العسكرية وهو شخص مدني ؟ فالنيابة العامة نفسها لم تستطع أن تقدم اية أدلة دامغة على تورط الشيخ نظامي في قتل المفكرين والمثقفين ، أما الذين أدلو بشهادات شفوية فقد تبين أن جميعهم أدلو بشهادات كاذبة، حيث أدلو بشهادات كانت متناقضة لشهاداتهم ! وعليه فإنه استنادا على هذه الشهادات