Friday, 06th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
المحكمة العليا في بنغلاديش تقضي بالإعدام على مساعد الأمين العام للجماعة الإسلامية الأستاذ عبد القادر ملا
Tuesday, 17th September, 2013
في أول حُكم من نوعه ، قضت المحكمة العليا في بنغلاديش اليوم الثلاثاء 17 سبتمبر 2013 بإعدام مساعد الأمين العام للجماعة الإسلامية- اكبر الاحزاب الاسلامية في بنجلاديش- الأستاذ عبد القادر ملا شنقا بعد أن رفضت الطعن المقدم منه على الحُكم الصادر بحقه من المحكمة الدولية لجرائم الحرب في بنغلاديش بالسجن المؤبد لإدانته بارتكابه جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية أثناء حرب الإستقلال عام 1971 .
وقد نطقت المحكمة العليا التي تعد أعلى درجات التقاضي في بنغلاديش في جلستها التي انعقدت اليوم الثلاثاء بكامل عضويتها برئاسة قاضي القضاة السيد مزمل حسين وبعضوية كلا من القاضي شمس الدين شودري ، والقاضي \\"سوريندرو كومار سنها،والقاضي عبد الوهاب مياه،والقاضي سيد محمود حسين ،بالحكم الصادم في الساعة التاسعة والنصف صباحا بالتوقيت المحلي بعد 55 يوما من انتهاء جلسات الإستماع على الطعن المقدم من الطرفين الدفاع والنيابة العامة على الحكم ، حيث ايّد اربعة من اصل خمسة قضاة حكم الاعدام . وبذلك فان المحكمة العليا قد غلظت العقوبة المفروضة عليه ونقضت بذلك لأول مرة في تاريخ جنوب آسيا حكما قضائيا صدر من محكمة استثنائية .
كانت المحكمة العليا البنغلاديشية قد انتهت من الاستماع لحجج وبراهين ومرافعات الطرفين الدفاع والنيابة العامة على الطعون  في جلسة 23 يوليو 2013  بعد أن استمرت لـ39 يؤما .
يجدر بالذكر أن مساعد الأمين العام للجماعة الإسلامية الأستاذ عبد القادر ملا حُكم عليه بالسجن المؤبد مدى الحياة في شهر فبراير الماضي لإدانته بارتكابه جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية أثناء حرب الإستقلال عام 1971 من قبل المحكمة الدولية لجرائم الحرب التي انشئت خصيصا بعد مجيئ الحكومة الحالية إلى الحكم  عام 2008 لمحاكمة من وصفتهم  بمجرمي حرب ،وبعد صدور الحُكم عليه قدم الأستاذ عبد القادر ملا طعنا على الحكم في المحكمة العليا طلب فيه براءته من جميع التهم الموجهة إليه .
وبمناسبة صدور الحكم اليوم تم تشديد الإجراءات الأمنية حول المحكمة العليا و في العاصمة، وفي جميع أنحاء الدولة من منتصف ليلة يوم الاثنين تحسبا لأيّ اعمال تخريبية قد يقوم بها انصار ومؤيدوا الجماعة الإسلامية تعبيرا عن غضبهم، حيث تم نشر قوات امنية إضافية في جميع النقاط والمحاور والطرقات الرئيسية والاستيراتيجية في العاصمة وعلى جميع مداخل المدينة الرئيسية ،ووضعت القوات الأمنية في جميع انحاء الدولة في حالة تأهب قصوى لمواجهة اعمال عنف محتملة من نشطاء وكوادر الجماعة الإسلامية .