Monday, 16th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
انتهاء استجواب الشاهد الحادي والعشرين للنيابة العامة ضد الشيخ مطيع الرحمن نظامي
Saturday, 14th September, 2013
انتهت في المحكمة الجنائية الدولية-1 في جلستها التي انعقدت يوم الأربعاء الماضي عملية استجواب الشاهد الحادي والعشرين للنيابة العامة السيد يوسف علي بيشّاش ضد أمير الجماعة الإسلامية الشيخ مطيع الرحمن نظامي في القضية المرفوعة ضده بارتكابه جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية أثناء حرب الاستقلال عام 1971
وردا على سؤال من محامي الدفاع أثناء الاستجواب قال الشاهد المذكور إنه وقبل 5 او 6 اشهر ادلى بشهادته لضابط التحقيق في هذه القضية، وطوال الـ41 سنة الماضية لم بتلفظ بكلمة لأي أحد عن حادثة مقتل ثلاثة اشخاص في مدينة فابنا،على إثرها قال كبير محامي الدفاع للمحكمة إذا كان ما قاله الشاهد صحيحا فكيف عرف ضابط التحقيق في هذه القضية بالواقعة ؟
يجدر بالذكر أن الشاهد المذكور أدلى بشهادته في المحكمة عن حادثة مقتل ثلاثة اشخاص بجانب أحد الأسواق عام 1971 ، حيث قال في شهادته إنه في العاشر من شهر يونيو وصلت سيارتين عسكريتين للجيش الباكستاني إلى سوق "مادبور" الواقعة في المدينة، وبسيارة عسكرية تم اقتياد 3 بنغاليين من السوق  إلى جهة نهر "ايساموتي" وهم معصوبوا العينين ليتم قتلهم بعد ذلك ،واستطعت التعرف على أحد هؤلاء الثلاثة المقتولين ،وهو كبير المطاوعة في مدرسة " فابنا" الثانوية مولانا قاسم الدين ،مضيفا بأن الشيخ مطيع الرحمن نظامي كان جالسا بجوار ضابط في الجيش الباكستاني برتبة رائد في إحدى السيارتين العسكريتين اللتين وصلتا إلى السوق .
وقائع استجواب الشاهد الحادي والعشرين :
س: الطريق الآتي من مدينة فابنا إلى منطقة منعطف مادبور اين توجه بعد ذلك ؟
ج: توجه بعد ذلك باتجاه منطقة "شاتهيا" .
س: واين توجه الطريق الآخر ؟
ج: توجه من منعطف مادبور إلى منطقة "كاشيناتهبور" .
س: في اي جهة يقع سوق مادبور ؟
ج: في الناحية الشرقية من الشارع المؤدي إلى منطقة "شاتهيا" وفي الناحية الشمالية من الشارع المؤدي إلى منطقة "كاشيناتهور ".
س: اين يقع الدكان الذي شربت فيه الشاي ؟
ج: في نفس السوق .
س: ذلك السوق يقع في ضاحية " ماباري" الواقعة في منطقة " نندنبور" ؟
ج: لا، غير صحيح ،لا ادري ما إذا كان هناك مكان بهذا الاسم في تلك المنطقة .
س: في اي جهة يقع قرية "تيلكوبي"؟
ج: في الناحية الشمالية من شارع "فابنا –نغرباري" .
س: هل قرية "غوشاي بارا" في الناحية الشمالية لقرية "تيلكوبي" ؟
ج: ليس في الناحية الشمالية ، ولكن قرية "غوشاي بارا " هي في الناحية الشمالية لقرية "مادبور" .
س: في اي جهة النهر ؟
ج: نهر "ايساموتي " قطع منتصف قريتي "غوشاي بارا" و" مادبور" .
س: المكان الذي اشرت إليه انت هي في اي جهة ؟
ج: في الجهة الشمالية من الشارع المؤدي إلى منطقة "شاتهيا".
س: كم تبعد مكان الحادثة عن سوق "مادبور"؟
ج: حوالي 700 إلى 800 متر .
س: وفي اي جهة من الشارع المؤدي من سوق مادبور إلى "شاتهيا"؟
ج: على اليسار إذا كنت ذاهب
س: وهل هؤلاء الثلاثة هم الذين كانوا يشربون الشاي فقط في ذلك الدكان ؟
ج: نعم ، نحن الثلاثة كنا نشرب الشاي في الدكان ، ولم يكن هناك اي مشتر آخر في ذلك اللحظة .
س: هل تعرف من هو صاحب الدكان ؟
ج: لا اعرف .
س: كم عدد الدكاكين التي كانت موجودة بجوارها  ؟
ج: حوالي 4 او 5 دكاكين .
س: هل تستطيع أن تذكر اسماء ملاك او عاملي تلك الدكاكين ؟
ج: لا .
س: في اي جهة يقع البيت المصنوع من السعف والذي لجأنا إليه ؟
ج: في الناحية الجنوبية من الشارع
س: هل تستطيع أن تذكر اسم صاحب البيت ؟
ج: لا ، بعد سماع دوي الطلقات والاعيرة النارية هرب ايضا صاحب دكان الشاي من المكان .
س: ماذا كان يعمل السيد سكندر الذي ذكرت اسمه في الافادة ؟
ج: كان موظفا في الجيش ، ولكن لا أدري ما إذا كان موظفا في ذلك الوقت أم لا .
س: هل كانت لك معرفة مسبقة به ؟
ج: قبل شهر يونيو من عام 1971 وقبل التحاقه بالجيش  كنت اعرفه .
س: هل تعرف اسم والده ؟
ج: لا .
س: هل تستطيع أن تذكر اسماء واعداد اخوانه واخواته او اعداد ابنائه وبناته ؟
ج: لا استطيع ذلك ,
س: من متى تعرف ارشد علي فرامانيك ؟
ج: قبل التحاقي بالجيش كنت اعرفه .
س: كم كان عمره في عام 1971 ؟
ج: كان عمره حوالي 30 عاما .
س: هل تعرف اسم والده ؟
ج: كصديق كنت اعرفه وكان لي علاقة به ، لكني لا اعرف اسم والده .
س: كم كان عدد ابنائه وبناته ؟
ج: لا استطيع أن اقول .
س: هل قريتي "تيلكوبي" و"غوتي بارا" متجاورتان لبعضهما البعض ؟
ج: لا ، المسافة بينهما حوالي كيلو متر واحد او أقل .
س: هل كان في قرية "بوتي غارا" اي مناضل باسم " ارشد علي برامانيك ؟
ج: لا ، هذا غير صحيح
س: هل تستطيع أن تذكر اسم والد السيد عبد القدوس ؟
ج: لا ، لكني اعرف أن والده كان طبيبا .
س: ماذا كانت مهنة والد عبد القدوس قبل عام 1971 ؟
ج: كان طالبا ،لكني لا اتذكر هل كان طالبا في  المدرسة ام الكلية ، وهو كمان اصغر مني سنا .
س: هل كان اسم والد "نذر الاسلام" مزيد الدين ؟
ج: لا اعرف ذلك .
س: اسم والد المدرس الذي ذكرت اسمه  هو جتن محمد شيخ ؟
ج: اعرف اسمه بأنه "جانو شيخ" .
س: وكان اصغر منك بـ8 سنوات ؟
ج: كان اصغر مني بثلاث سنوات .
س: السيد مطيار وشاه جهان علي لم يذهبا لمركز تدريب المناضلين للمشاركة في حرب الاستقلال ؟
ج: لم يذهبا لمراكز التدريب التي كانت في الهند ، لكنهما شاركا في الحرب في الدولة .
س: هل اسم هذين الشخصين موجود في قائمة المناضلين من اجل الاستقلال ؟
ج: لا .
س: هل كان اسمك موجود في القائمة الأولى للمناضلين ؟
ج: بسبب الخوف لم اسجل اسمي في القائمة الأولى ،وفي عام 1996 عندما جاء حزب عوامي ليغ إلى الحكم ادخلت اسمي إلى القائمة .
س: هل شاركت في حرب الاستقلال  في مدينة فابنابعد رجوعك من الهند ؟
ج:  لم اشارك في الحرب في مدينة فابنا ،لكني شاركت في الحرب في مدينة "كوشتيا" .
س: متى رجعت إلى مدينة فابنا ؟
ج: في اواخر شهر ديسمبر من عام 1971 .
س: هل تم اعتقال معارضي الاستقلال بعد الاستقلال ؟
ج: العديد منهم هربوا ،والكثيرين منهم قُتلوا ،ولا أدري ما إذا كان قد تعرض احد منهم للاعتقال .
س: هل مركز تدريب "اي بي ار سي" كان داخل معسكر "شيتاغونج" ؟
ج: نعم ، صحيح .
س: انت لم تذهب إلى منطقة "مادبور" حتى بعد حصول الدولة على استقلالها بسنة ونصف السنة ؟
ج: نعم ،لم أذهب  لعدم توفر الوقت .
س: هل كنت تحصل على الاجازة  السنوية لخمسة عشر يوما او لشهر كامل تباعا في السنة عندما كنت في الجيش ؟
ج: كنت احصل على الاجازة السنوية لشهرين ، وفي ذلك الوقت كنت آتي إلى القرية .
س: عندما كنت تأتي إلى القرية في الإجازة السنوية بعد حصول الدولة على استقلالها ألم تقابل اصدقاءك الثلاثة ؟
ج: لا ، لم اقابل اصدقائي الثلاثة .
س: واصدقاءك الثلاثة ذهبوا معك إلى الهند ؟
ج: لا ، لم يذهبوا معي إلى الهند .
س: انت ذهبت إلى سوق مادبور في التاسع من شهر يونيو 1971 ؟
ج: ذهبت إلى منزل ارشد علي ، ولكن لم أذهب إلى سوق مادبور في ذلك اليوم  .
س: عندما كنت في موقع الحادثة كم كان عدد الاشخاص الذين كانوا متواجدين في الموقع ؟
ج: بعد وقوع الحادثة ذهبت انا واصدقائي الثلاثة إلى الموقع ومعنا 3 اشخاص محليين آخرين ، والبقية لم يأتوا إلى المكان بسبب الخوف ، ولا اتذكر اسماء الثلاثة الآخرين الذين ذهبوا معي .
س: من هم الذين ذهبوا أولا إلى الموقع ؟
ج: الثلاثة الآخرين الذين كانوا معنا ذهبوا قبلنا .
س: هل تعرف احدا اسمه رجب علي مولانا ؟
ج: لا اعرفه .
س: هل تعرف رئيس حزب عوامي ليغ لمنطقة "نندنبور" الحالي  السيد نور محمد ؟
ج: لا اعرفه .
س: هل كان هناك بيوت حول مكان الواقعة او الحادثة ؟
ج: كان بعيدا وبجوار الشارع  .
س: هل كان في الحفرة ماء ؟
ج: كانت ضفة النهر  تبعد حوالي 20 متر ، وكان تحته الماء .
س: هل كنت تعرف الشيخ مطيع الرحمن نظامي قبل العاشر من يونيو 1971 ؟
ج: نعم كنت اعرفه من قبل .
س: في ذلك الوقت انت لم تكن تذهب إلى اي اجتماع غير اجتماع حزب عوامي ليغ ؟
ج: كنت اسمع إلى جميع اجتماعات الاحزاب الأخرى .
س: في ذلك الوقت إلى اي حزب كنت تنتمي ؟
ج: كنت انتمي إلى حزب عوامي ليغ في ذلك الوقت ، ولا زلت انتمي إلى هذا الحزب ، فأنا من صغري مرتبط بالحزب
س: هل عُقد اي اجتماع لحزب  عوامي  ليغ في قريتك قبل انتخابات عام 1970 ؟
ج: نعم .
س: في ذلك الاجتماع هل خطب احد من قادة  "ساتروليغ" الذراع الطلابي  لحزب عوامي ليغ ؟
ج: لا اعرف .، ولكن قادة حزب عوامي ليغ الكبار كانوا يخطبون فيها  مع ذكر اسمائهم .
س: هل سمعت عن اسم السيد طفيل احمد في عام 1970 ؟
ج: نعم سمعت ، ولكني لم اكن  اعرف شيئا عنه بالتفصيل.
س: هل تستطيع أن تذكر اسم رئيس حزب "ساترو ليغ" لمدينة فابنا" في ذلك الوقت ؟
ج: لا أتذكر .
س: متى سمعت بأنك من احد الشهود في هذه القضية ؟
ج: قبل حوالي 4 او 5 اشهر ، وبالتحديد في 17 مايو من عام 2010 .
س: قبل أن تدلي بشهادتك لضابط التحقيق في ذلك التاريخ هل وصفت ما حدث في يوم 10 يونيو 1971 لأي احد ؟
ج: لا، لم اقل لأي احد غير ضابط التحقيق .
س: ألم يكن هناك احد بجانب الشيخ مطيع الرحمن نظامي عندما كان يدل الجيش الباكستاني على حواري وسكك مدينة فابنا عام 1971  ؟
ج: نعم ، كان هناك اشخاص آخرين بجانبه
س: بتاريخ 9 يونيو لم تذهب انت  ولا اصدقاؤك سكندر وارشد علي وعبد القدوس إلى منزلكم في قريتكم "مادبور " ، هذه الكلمات لم تقله لضابط التحقيق ؟.
ج: غير صحيح .
س: انت لا تتذكر بأنك هل قلت لضابط التحقيق عن مشاهدتك لسيارة " بيك أب" ام لا ؟
ج: غير صحيح .
س: بما انك من زعماء وقادة حزب عوامي ليغ فإنك ادليت بشهادة كاذبة ضد خصمكم السياسي امير الجماعة الإسلامية الشيخ مطيع الرحمن نظامي في هذه القضية ؟
ج: غير صحيح .