Monday, 09th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الاسلامية تدعو الشعب إلى المشاركة في انجاح الاضراب العام والشامل الذي دعا إليه الحزب الوطني البنجلاديشي يومي الثلاثاء والاربعاء
Tuesday, 23rd April, 2013
اصدرت الجماعة الاسلامية اليوم الاثنين الموافق لـ22/4/2013 بيانا دعا فيه عموم الشعب إلى المشاركة الفعالة في انجاح الاضراب العام والشامل الذي دعا إليه الحزب الوطني البنجلاديشي يوم امس الاحد ليومين متتاليين اعتبارا من صبيحة يوم الثلاثاء الموافق لـ23/4/2013  وحتى مساء يوم الاربعاء ،وذلك احتجاجا على ما تقوم به الحكومة من ابادة جماعية بحق شعبها ،ومضايقة الزعماء والشخصيات المعارضة ورفع دعاوي قضائية كاذبة وملفقة ضدهم والزج بهم في السجون وتعذيبهم نفسيا وجسديا ،وللمطالبة باطلاق سراح  نائب امير الجماعة الاسلامية والعالم الجليل العلامة دلاور حسين سعيدي ،واستعادة نظام الحكومة الانتقالية إلى الدستور
وجاء في البيان ايضا الذي حمل توقيع امينها العام الشيخ رفيق الاسلام خان إن الحكومة الحالية لم تبق احدا إلا وزجتهم في السجون،كما ولم يسلم الزعماء والشخصيات السياسية المعارضة الكبار وائمة المساجد والعلماء الأجلاء من بطش الحكومة التي قامت باعتقالهم ورمتهم في السجن ،ولم تكتف بهذا، بل مارست عليهم صنوفا من التعذيب الوحشي عليهم من صعقهم بالكهرباء ،مرورا بتعليقهم في المراوح، وانتهاء باقتلاع اظافر ارجلهم باسم اجراء التحقيقات معهم ،منتهكا بذلك حقوقهم الدستورية والانسانية ،ومنهم القيادي البارز في الجماعة الاسلامية والنائب البرلماني السابق الاستاذ البروفيسور محمد مجيب الرحمن  الذي يتعرض منذ شهور لتعذيب وحشي منقطع النظير في السجن ،وما تقوم به الحكومة هو جزء من المخطط الذي اعدته بتصفية الساحة السياسية من الزعماء والشخصيات السياسية البارزة تمهيدا لبقائهم في السلطة لفترة اخرى
إننا في الجماعة الاسلامية نندد بشدة بهذه الغطرسة الحكومية وهذا التعنت الحكومي ونطالبهم باطلاق سراح الزعماء المعتقلين فورا وبدون شروط
إن الحكومة الحالية حولت الدولة بمساحتها الشاسعة الواسعة إلى سجن كبير نزلاؤها شعب هذه الدولة البالغ عددهم 160 مليون نسمة ،وتمارس عليهم شتى انواع التعذيب الجسدي والنفسي عليهم ليل نهار ،ما دفع بهم إلى النزول للشوارع للتنديد والاحتجاج على ما تقوم به الحكومة ،وعندما رأت الحكومة أن حدتها بدأت تزدادا رويدا رويدا صعّدت من حدة قمعها وتعذيبها لشعبها ،وفي هذه الحالة فإننا نرى بأن السبيل الوحيد للخروج من هذه الأزمة هو التصعيد من حدة الثورة الشعبية التي بدأت تلوح في الأفق ،وبها نُسقط الحكومة الحالية ونُطلق سراح الشعب المسجون
إن الجماعة الاسلامية تدعو اليوم عموم الشعب إلى المشاركة الفعالة في انجاح الاضراب العام والشامل التي سوف تبدأ من صبيحة يوم غد الثلاثاء الموافق لـ23 /4/2013 وتنتهي في الساعة السادسة من مساء يوم الاربعاء ،ونطالب ايضا الحكومة اطلاق سراح زعماء الجماعة الاسلامية المعتقلين وعلى رأسهم زعماء الجماعة الكبار ،ونطالب ايضا باستعادة نظام الحكومة الانتقالية إلى الدستور ،واطلاق سراح العلماء المعتقلين