Monday, 16th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الإعدام لقيادي إسلامي ظلما وجورا في بنجلاديش لمزاعم عن تورطه في جرائم حرب عام 1971
Friday, 10th May, 2013
 أصدرت المحكمة الجنائية الدوليةالخاصة في بنجلاديش يوم, أمس, الخميس حكما تعسفيا وجائرا بالاعدام  على الأمين العام المساعد في حزب "الجماعة الإسلامية" المعارض في بنغلاديش الاستاذ محمد قمر الزمان, لدوره الرئيسي في مجزرة راح ضحيتها نحو 120 فلاحاً في إحدى أكثر المراحل دموية في حرب الاستقلال التي خاضتها البلاد ضد باكستان في 1971 .
وقال النائب العام للمحكمة محبوبي علم, إنه حكم على قمر الزمان "بالإعدام شنقاً بعد إدانته بتهم عدة بينها الإبادة", مضيفاً "بسبب دوره المقيت اغتيل العديد من الأشخاص واغتصبت العديد من النساء".
وأشار محضر الاتهام إلى أن قمر الزمان كان "المنظم الرئيسي" لميليشيا البدر الموالية لباكستان والمتهمة بقتل آلاف الأشخاص خلال حرب الاستقلال التي استمرت تسعة أشهر, وأفضت إلى ظهور بنغلاديش التي كانت حتى ذلك الحين ولاية باكستانية باسم باكستان الشرقية.
وادين قمر الزمان, بارتكاب إبادة وتعذيب وعمليات خطف وجرائم ضد الإنسانية أمام "المحكمة الدولية للجرائم" في دكا, وهي هيئة تثير جدلاً منذ إنشائها في مارس 2010 وأطلقت عليها صفة الدولية مع أنها لا تخضع لإشراف أي مؤسسة دولية.
وهذا الحكم قد يؤدي إلى تزايد التوتر بين الحكومة العلمانية في هذا البلد الذي غالبية سكانه من المسلمين, ورجال الدين, إلا أن مئات المتظاهرين العلمانيين احتشدوا عند تقاطع وسط دكا, مرحبين بالقرار.
وتهمة الإبادة التي ادين بها قمر الزمان مرتبطة بقتل نحو 120 فلاحاً لم يكونوا مسلحين في قرية سوهاغبور النائية في شمال بنغلاديش التي باتت تعرف منذ ذلك الحين ب¯"قرية الأرامل".
وكانت السلطات, وجهت اتهامات ل¯12 شخصاً بينهم تسعة زعماء كبار في الجماعة التي كانت تعارض انشقاق بنغلاديش عن باكستان, حيث يعتبر قمر الزمان هو المعارض السياسي الثالث الذي يصدر عليه حكماً من قبل "المحكمة الدولية للجرائم" في دكا.