Friday, 18th October, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الاسلامية تندد وتستنكر بشدة تصريحات وزير الداخلية حول الجماعة الاسلامية
Tuesday, 19th March, 2013
اصدرت الجماعة الاسلامية يوم الاثنين ،الموافق لـ17/3/2013 بيانا ندد واستنكر فيه بشدة التصريحات الغير مسؤولة والخارجة عن القانون التي ادلى بها وزير الداخلية السيد محي الدين خان عالمجير حول الجماعة الاسلامية ،والتي وصف فيها الجماعة الاسلامية بأنها جماعة "ارهابية" ،وجاء في البيان الصادر من الجماعة الاسلامية الذي حمل توقيع النائب البرلماني عن الجماعة الاسلامية وعضو اللجنة المركزية للجماعة الاسلامية الاستاذ حميد الرحمن آزاد ما يلي :
إن ما قاله وزير الداخلية  السيد محي الدين خان عالمجير في أحد المؤتمرات التي عُقدت في فندق "ليك شور" بالعاصمة داكا يوم الاحد الماضي الموافق لـ17/3/2013 عن الجماعة الاسلامية هي تصريحات غير مسؤولة وخارجة عن القانون ،وإنني اندد واستنكر بشدة ما صرح به الوزير عن الجماعة الاسلامية التي قال فيها بأن الجماعة الاسلامية هي جماعة "ارهابية" ،وردا على ما قاله الوزير ،فإني اريد أن اقول بأن ما قاله الوزير عن الجماعة الاسلامية ينطبق تماما وبحذافيرها على حزبه حزب عوامي ليغ الحاكم ولا ينطبق على الجماعة الاسلامية التي تتعرض الآن لارهاب حكومي ،فوزير الداخلية السيد محي الدين خان عالمجير هو المسؤول عن الابادة الجماعية التي حدثت في الدولة مؤخرا
ومنذ اندلاع اعمال العنف في 28 فبراير الماضي وحتى 7 مارس الجاري،لقي ما لا يقل عن 200 شخص مصرعهم في جميع انحاء الدولة على يد الشرطة التي فتحت النار بطريقة عشوائية على المتظاهرين، وذلك بأوامر مباشرة من هذا الوزير الذي يتجمل كامل المسؤولية فيما ارتكبته الشرطة من مجازر،وفي 11 مارس الجاري ،وبأوامر من وزير الداخلية،هاجمت الشرطة المقر الرئيسي للحزب الوطني البنجلاديشي ،وحطّموا جميع ابواب المقر،ونهبوا كل محتوياتها ،واعتقلت اكثر من 154 قياديا وزعيما بارزا منها ،وزجّتهم في السجون بقضايا ملقفة وكاذبة ومفبركة ،أليس هذا يثبت بأن وزير الداخلية ومن اجل صرف انظار الشعب عما فعله وسعيا منه إلى اخفاء الفضيحة يحاول الآن وصف  الجماعة الاسلامية بأنها جماعة ارهابية ويُحمّلها المسؤولية لتبرير ما فعلوه؟ ومهما حاولوا الكذب على الشعب فإنها لن تُجدي نفعا ،وقد كشفت الهجمات الأخيرة للشرطة ولبلطجية الحزب الحاكم على الاحزاب المعارضة صورته الحقيقية الارهابية بالدرجة الاولى امام الشعب ،ولهذا فإني ادعو وزير الداخلية إلى الكف عن تشويه سمعة الجماعة الاسلامية والامتناع عن الادلاء بتصريحات غير مسؤولة وخارجة عن القانون يكون بها سببا في اضحوكة يضحك عليه الشعب