Tuesday, 22nd September, 2020
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الاجهزة الامنية تمنع المحامي كفيل الدين شودري وشاهد نفي من الدخول للمحكمة وتستوقفهما لمدة40 دقيقة امام البوابة الرئيسية
Tuesday, 26th March, 2013
قال المحامي كفيل الدين شودري كبير محامي الدفاع عن مساعد الامين العام للجماعة الاسلامية الاستاذ محمد قمر الزمان إن الأجهزة الأمنية منعته وشاهد نفي كان في معيته في السيارة التي كان يستقلها من الدخول للمحكمة الجنائية الدولية يوم امس الأحد الموافق لـ24/3/2013 ،حيث استوقفتهما الاجهزة الأمنية أمام البوابة الرئيسية للمحكمة لمدة 40 دقيقة دون سبب،وعلى الرغم من ابرازه بطاقة هويته إلا أن القوات الأمنية لم تسمح له ولشاهد النفي بالدخول،وقد كان في معيته شاهد النفي الأخير السيد عبد الرحيم الذي يعد من احد شهود النفي الخمسة الذين سمحت لهم المحكمة للادلاء بشهادتهم لصالح الاستاذ محمد قمر الزمان في القضية المرفوعة ضده بتهمة ارتكابه جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية أثناء حرب الاستقلال عام 1971
وقال المحامي ايضا إنه وبعد 40 دقيقة من استيقافهما سمحت الأجهزة الأمنية له وللشاهد بالدخول للمحكمة الجنائية الدولية ،وعن تهمة الاستيقاف قال المحامي إنني ومنذ تعييني محاميا للترافع في قضية الاستاذ محمد قمر الزمان وانا كالعادة ادخل المحكمة بسيارتي ،وفي بعض الاحيان يكون معي شهود اصطحبهم للمحكمة ،ولم يحدث معي ما حدث اليوم في السنوات السابقة،وهذه اول مرة يحدث معي مثل هذه الحادثة ،ولهذا السبب كان قضاة المحكمة اليوم بما فيهم رئيس المحكمة القاضي عبيد الحسن قضو اوقاتا مملة في قاعة المحكمة
في مستهل جلسة يوم الاحد الماضي ،اعرب قضاة المحكمة عن استغرابهم بعد اخذ مقاعدهم من عدم وجود شهود النفي ومحاموا فريق الدفاع في قاعة المحكمة،واستفسروا عن سبب عدم وجودهم فيها، ليبلغ المحامي احسان صديق المحكمة بأن الاجهزة الأمنية استوقفت كبير محامي الدفاع كفيل الدين شودري وشاهد النفي الخامس والأخير السيد عبد الرحيم امام بوابة المحكمة،وتمنعهم من دخولها ، وعلى الفور امر القاضي رئيس المحكمة الضابط الاداري للمحكمة بالتحري عن الواقعة ليصل الأمر إلى مسجل المحكمة ،وبعد 40 دقيقة من استيقافهما سمحت القوات الأمنية للمحامي كفيل الدين شودري والشاهد عبد الرحيم ومحاميا آخر اسمه شاهين بالدخول للمحكمة ،فيما قال ضباط من القوة الأمنية الذين كانوا يحرسون بوابة المحكمة إن مسجل المحكمة هو الذي امر بعدم السماح للمحامي كفيل الدين والشاهد النفي المذكور بالدخول
وخلال مدة الاستيقاف قال المحامي كفيل الدين شودري للصحفيين إنني لن ادخل المحكمة بدون الشاهد النفي السيد عبد الرحيم ،فأحد شهود النفي في قضية العلامة دلاور حسين سعيدي تم اختطافة من امام بوابة المحكمة والتي قام بها ضباطا من المخابرات السرية،ولهذا فإنني لن ادخل المحكمة بدون الشاهد ،وإذا اقتضى الأمر سوف امكث هنا خارج بوابة المحكمة
وفي شهادته التي ادلاها قال شاهد النفي السيد عبد الرحيم للمحكمة إنني لم اسمع عن اسم الاستاذ محمد قمر الزمان كعضو في ميليشيات البدر العسكرية لمحافظة ميمنسينغ" آنذاك ،حيث أنني من احد ابناء تلك المحافظة ،وقد كنت امينا عاما لقوات "شيساسيبك" يعني المتطوعين للمحافظة ،وطوال فترة الحرب لم اسمع عن اسمه