Sunday, 20th October, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
لا اخاف الموت وأنا على أهبة الاستعداد للاستشهاد من اجل الاسلام والوطن : العلامة دلاور حسين سعيدي
Tuesday, 26th March, 2013
قال نائب امير الجماعة الاسلامية والمفكر والداعية الاسلامي المعروف العلامة دلاور حسين سعيدي إنني لا أخاف الموت ،مضيفا بأنه على أهبة الاستعداد للاستشهاد من اجل الاسلام ،في اشارة واضحة إلى حكم الاعدام الجائر والتعسفي والظالم الصادر بحقه من المحكمة الدولية لجرائم الحرب في بنجلاديش التي اصدرت حكمها في 18 فبراير الماضي على العلامة دلاور حسين سعيدي بتهمة ارتكابه جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية أثناء حرب الاستقلال عام 1971
جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها اعضاء فريق الدفاع برئاسة رئيس الفريق المحامي عبد الرزاق للعلامة دلاور حسين سعيدي في زنزانته الانفرادية في السجن المركزي يوم السبت الماضي الموافق لـ23/3/2013 ،حيث تباحث العلامة دلاور حسين سعيدي مع محاميه حول الامور والجوانب القانونية للحكم التعسفي والجائر والظالم الصادر بحقه فيما يسمى من المحكمة "الصورية"الدولية لجرائم الحرب في الدولة،واعطى تعليماته للمحامين باتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة اتخاذها للطعن على هذا الحكم في المحكمة العليا
وفي حديثه معهم قال العلامة سعيدي إنه لا يخشى الموت ولا يخافه ،وهو على اهبة الاستعداد للاستشهاد من اجل الاسلام والقرآن ،مضيفا بأنه امضى جل حياته مفسرا للقرآن وداعيا الناس إلى الاسلام وإلى اتباع تعاليمه وهديه السمحة ،ولهذا فأنا اريد أن اموت موتة الشهداء ،وهذا يزيدني فخرا واعتزازا بأن يتقبلني الله من الشهداء ،مشيرا إلى أنه قلق جدا من الأوضاع الحالية السيئة جدا التي تمر بها الدولة حاليا ،حيث قال إنني لست خائفا على نفسي ،بل خائف  وقلق على مستقبل هذه الدولة ووحدة اراضيها وأمنها واستقرار شعبها ،مضيفا بأن قلبه يتقطع من شدة الألم والحزن على ارواح الابرياء محبي القرآن الذين استشهدوا بعد صدور الحكم الجائر والتعسفي والظالم بحقه،داعيا المولى عزوجل أن يتغمد كل من قُتل على يد هذه الحكومة الظالمة الطاغية  في الايام الأخيرة بأن يتقبلهم من الشهداء  وأن يسكنهم فسيح جناته
وفي الختام اكد العلامة دلاور حسين سعيدي من أنه واثق تماما من أن المحكمة العليا سوف تبرّئه من جميع التهم الموجهة إليه ،وأنه سوف يعود إلى الميدان الدعوي عن قريب