Friday, 06th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
لا اتذكر عدد المرات التي ادليت بإفادات كاذبة في المحكمتين ضد زعماء الجماعة الاسلامية : الشاهد الثاني للنيابة العامة
Monday, 11th March, 2013
انتهت يوم الاربعاء الموافق لـ6/3/2013 عملية استجواب الشاهد الثاني للنيابة العامة السيد ظهير الدين محمد جلال الملقب بـبيتسو جلال" في المحكمة الجنائية الدولية لجرائم الحرب ،حيث استمعت الهيئة القضائية للمحكمة المكونة من القضاة فضل كبير رئيس المحكمة وانور الحق وجهانغير حسين إلى عملية الاستجواب التي قام بها محامي فريق الدفاع ميزان الاسلام  بحضور الشيخ مطيع الرحمن نظامي في قاعة المحكمة، وقد أدلى الشاهد الثاني للنيابة العامة -الذي سبق وأن ادلى بشهادته في المحكمة الجنائية الدولية-2  في القضية المرفوعة ضد الامين العام للجماعة الاسلامية الشيخ علي احسن محمد مجاهد بتهمة ارتكابه جرائم حرب-بشهادته كشاهد اثبات في القضية  المرفوعة ضد امير الجماعةالاسلامية الحالي الشيخ مطيع الرحمن نظامي في المحكمة الجنائية الدولية -1بتهمة ارتكابه جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية أثناء حرب الاستقلال عام 1971 ،حيث تم استجوابه من قبل محامي الدفاع ،وقد حددت المحكمة جلسة 19 مارس المقبل موعدا للاستماع إلى الشاهد الثالث للنيابة العامة في القضية
وفي عملية الاستجواب اعترف الشاهد الثاني للنيابة العامة بأن الحكومة وفي عام 2008 الغت المنحة الحكومية لي كموظف حكومي متقاعد والتي بموجبها حصلت على منزل حكومي،وارسلت خطابا إليّ بإخلاء المنزل الحكومي ،ورغم ان والده لم يكن من مناضلي حرب الاستقلال إلا أنه رفع قضية ضد الحكومة اعتراضا على الخطاب الحكومي بإخلاء المنزل في المحكمة مدّعيا بأنه كان من مناضلي الحرب ،وبعد أن وصلت الحكومة الحالية إلى مقاليد الحكم تم ابطال مفعول تلك الخطاب الحكومي المرسل إليه ،وعلى الرغم من أنه قال في إفادته السابقة بأن الشيخ مطيع الرحمن  نظامي والشيخ  علي احسن محمد مجاهد قاما بتعذيبه في معسكر لميليشيا  الرازاكار في معهد التدريب الجسماني في منطقة محمد بور أثناء الحرب إلا أنه وطوال الـ42 سنة الماضية لم يرفع ضدهما أي قضية ؛بل لم يحرر ضدهما اي محضر في اي مخفر من مخافر الشرطة الموجودة في الدولة
وفيما يلي وقائع الاستجواب :
س: من هم الذين وضعوا الحواجز امام السيارات العسكرية الباكستانية في منطقة "باك موتر"في ليلة الخامس والعشرين من شهر مارس لعام 1971 ؟
ج: اخي الكبير وعدد من الاخوان مثل : لطف الرحمن ،ومنظور ،وبادل،وطارق،وغيرهم الكثيرين
س: هل كان موقعكم امام السيارات العسكرية الباكستانية ؟
ج: لا،خلف السيارات العسكرية من الناحية الشمالية
س: كم كانت المسافة بين الحاجز وبين السيارات العسكرية ؟
ج: حوالي 10  امتار
س: هل كنت انت بجانب السيد لطف الرحمن عندما قُتل بعدما تعرّض لطلقة نارية ؟
ج: نعم
س: هل قتل احد غيره في ذلك الوقت نتيجة التعرض للطلقات النارية ؟
ج: نعم ،قُتل احد الطلاب الذين كانوا يسكنون في سوق "ظهورة" ،لكني لا اعرف اسمه
س: بعد أن لقي هذين الشخصين مصرعهما اختفيتم انتم من الموقع ؟
ج: نعم ،اختفينا في الاماكن القريبة من الموقع
س: انت لم تذهب امام السيارات العسكرية الباكستانية ؟
ج: كانت المسافة بيننا وبين السيارات العسكرية 10 امتار ،ولم نذهب امام السيارات العسكرية
س: انتم لم تستطيعوا اخذ جثة المقتول لطف الرحمن ؟
ج: اخوانه هم الذين اخذوا جثته ،حيث كان منزلهم يقع على بعد 100 متر من الموقع الذي تعرّض فيه لطلقات الرصاص
س: هل تستطيع ذكر اسماء اخوانه الذين اخذوا جثته ؟
ج: اسم اخيه الاصغر سيف ،ولا اعرف اسم اخيه الكبير
س: متى ذهبت إلى منزلك الكائن في منطقة "باك موتر" ؟
ج: قبل آذان الفجر بدقائق
س: هل اتيت مباشرة إلى منزلك الحكومي؟
ج: اولا صعدت إلى سطح البناية ذو الطوابق الستة ،وبعد ذلك جئت إلى البيت
س: في اليوم التالي هل كنت متلازم بيتك طوال اليوم ؟
ج: بعد  مجيئي إلى البيت قام عمدة المدينة البنجابي باصطحابي إلى شقته في الدور الرابع
س: في ذلك اليوم هل كنت في ذلك البيت طوال اليوم ؟
ج: نعم ،كنت في ذلك البيت طوال اليوم
س: في تلك الفترة التي كنت فيها ألم يأت الجيش الباكستاني إلى منزلك
ج: نعم ،الجيش الباكستاني قام بمحاصرة المنزل قبل حلول الفجر ،حيث حاصر الجيش البيوت الثلاثة الموجودة  في الطابق الارضي
س: هل كان بيتك في الدور الارضي ؟
ج: نعم
س: هل كنت انت متواجد في البيت في ذلك الوقت ؟
ج: نعم ، كنت متواجدا في البيت ،والجيش الباكستاني قام بمداهمة البيت المجاور لبيتي ،إلا أنه لم يداهم البيت التي كنت فيه
س: لم تخرج انت من البيت قبل أن يتم رفع حالة الطوارئ جزئيا في 27 مارس ؟
ج: نعم ،كنت في البيت
س: هل ذهبت إلى مكتب صحيفة "بيبلز" ؟
ج: نعم
س: في ذلك المكتب التقيت بصحفيين اجنبيين ؟
ج: نعم، احدهما رجل والثاني امرأة
س: هل شاهدتهما واقفين  والمكتب قد تحول إلى رماد بعد أن احترق بالكامل  ؟
ج: شاهدتهما واقفين والمكتب قد احترق بالكامل لكنه لم يتحول إلى رماد
س: في المنطقة التي كنت تسكن فيه في عام 1970 من هو الذي انتُخب نائبا عن تلك المنطقة ؟
ج: لا اتذكر اسمه
س: هل كنت مرتبطا بالسياسة الطلابية آنذاك ؟
ج: لا، كنت طالبا في الصف التاسع ،ولهذا لم اكن اعلم شيئا عن السياسة شيئا ،وما عرفته من معلومات عن السياسة كانت بقراءة الجرائد والصحف التي كانت تصدر آنذاك
س: من كان رئيس اتحاد الطلبة لجامعة داكا آنذاك ؟
ج: لا اعرف
س: من هم الذين كانوا زعماء حزب "ساتروشونغو" للمنطقة الواقعة تحت مخفر شرطة "رمنا"؟
ج: كان زعماء حزب ":اسلامي ساترو شونغو" يأتون إلى منزل الاستاذ غلام اعظم الذي كان في السكة المجاورة لمخفر شرطة رمنا ،وقد شاهدت الشيخ مطيع الرحمن نظامي آنذاك ،ولم اتعرف على البقية
س: من من الزعماء والقادة الذين كنت تعرفهم من حزب ساتروشونغو" لمنطقة رمنا ؟
ج: اثنين منهم دليتهم على بيتي وهما الشيخ مطيع الرحمن نظامي والشيخ علي احسن محمد مجاهد
س: هل شاهدتهما قبل شهر ابريل من عام 1971 ؟
ج: لا اتذكر
س: ألم تر الشيخ مطيع الرحمن نظامي قبل الـ11 من شهر ابريل من عام 1971 ؟
ج: بعد الحادي عشر من شهر ابريل رأيته في 30 اغسطس أثناء تعذيبنا
س: انت غادرت العاصمة داكا في 11 ابريل ؟
ج: غادرت العاصمة في 12 ابريل للمشاركة في حرب الاستقلال ،ولهذا توجهت إلى منطقة "آشوغونج" تاركا منزلي الحكومي
س: قام حزب "مسلم ليغ" بجمع المعلومات اللازمة عن العائلات الهندية ومنسوبي حزب عوامي ليغ ،وقام حزب ساتروشونغو" بجمع المعلومات بعد التاسع من ابريل وقبل الحادي عشر من الشهر نفسه ؟
ج: بدأت هذه الاجراءات بعد اخذ السيد "تكّا خان " اليمين الدستوري
س: من هم زعماء وقادة حزب عوامي ليغ الموجودين في منطقتك الذين تعرّضوا لهجوم من قبل بلطجية حزب "مسلم ليغ وحزب اسلامي ساترو شونغو "من التاسع من ابريل وقبل الثاني عشر من الشهر نفسه ؟
ج: في الحادي عشر من ابريل قام المتهم الموجود اليوم هنا في المحكمة الشيخ مطيع الرحمن نظامي ورفاقهبعد أن خرجوا من المبنى الحكومي للمدينة بتعذيب احد الشابات بعد اقتيادها من مبنى "صاميلي" الواقعة في منطقة "اسكاتون غاردين"
س: هل تستطيع ذكر اسمها ؟
ج: لا اتذكر اسمها
س: الرواية التي رويتها الآن هل رويته في ايّ مكان آخر ؟ 
ج: نعم ،رويته في عدة اماكن منها مجلس مناضلي الحرب وفي منطقة اسكاتون
س: هل قدمت هذه المعلومة لضابط التحقيق ؟
ج: لا ،لم يطلبها مني ولهذا لم اعطه هذه المعلومة
س: إلى الآن انت اعطيت مقابلات صحفية لحوالي 20 إلى 25 صحيفة يومية
ج: لا ،قدمت مقابلات صحفية لـ3 او 4 صحف يومية
س: انت لم تقل ولم تذكر شيئا عن الشيخ مطيع الرحمن نظامي والشيخ علي احسن محمد مجاهد في مقابلاتك الصحفية التي اعطيتها ؟
ج: لم يسألوني شيئا عنهما ولهذا لم اقل شيئا عنهما
س: هل تستطيع أن تذكر اسم شخص او شخصين من الهندوس الذين تم اعتقالهم او القي القبض عليهم من منطقة اسكاتون ؟
ج: حاولو اعتقال عدد من الهنود إلا أنهم فشلوا في ذلك ،حاولوا اعتقال السيد ديبك سين الذي كان قاضيا ،ومدّع عام هندي ،إلا أن تدخّل عمدة المدينة حالت دون ذلك
س: متى سمعت لأول مرة عن كلمة الرازاكار ؟
ج: في الثالث من شهر سبتمبر عندما ذهبت إلى الهند في معسكر للتدريب للمرة الثانية
س: وكلمة "البدر " والشمس "سمعتها بعدها ؟
ج: لا اتذكر
س: هل سمعت عن كلمة المجاهد ؟
ج: نعم ،سمعت عنهم ،وانهم  كانوا عملاء للجيش الباكستاني ،ولا اعرف المزيد عنهم
س: هل كنت تعرف السيد شهيد الحق ماما ؟
ج: نعم، تعرفت عليه في معسكر "ميلا غار" في الهند في شهر سبتمبر
س: وهو هل دخل الدولة معك للمشاركة في الحرب ؟
ج: لا، لا اعرف متى دخل الدولة
س: في عام 1972 اين التقيت معه ؟
ج: في المقر رقم 2 للجبهة الميدانية في نادي السيدات
س: هل تبادلت الحديث معه حول قضية اغتيال المفكرين ؟
ج: لا
س: هل تواصل معه باستمرار ؟
ج: هو مغترب يعيش في السويد ،وعندما كان يأتي إلى الدولة ليشارك في برامج المناضلين من اجل الحرب كنا نتقابل معه
س: السيد شهيد الحق ماما عثر على وثائق ومستندات مخطط اغتيال المفكرين من بيت احد الوزراء بحسب ما اعترف به احد الاشخاص الغير بنغاليين ،هل سمعت هذا الكلام منه ؟
ج: نعم ،قرأته في إحدى كتبه
س: هل تستطيع أن تذكر اسماء احد من الذين قاموا باعتقالك ؟
ج: لا ،لا استطيع أن اذكر
س: هم اخذوا منك تواقيع على عدة اوراق بيضاء ؟
ج: النقيب قيوم قام بأخذ توقيعي وبصمة اصبعي في ورقتين في إحدى المنازل التي كانت تستخدم كبيوت للتعذيب والتي كانت تقع خلف منازل النواب البرلمانيين ،وبعد ذلك اخذ العقيد حجازي توقيعي وبصمتي في ورقة بيضاء في معسكره
س: برأيك من هو الشخص الذي كان يتمتع بأقوى سلطة من بين الاشخاص الذين رأيتهم في ذلك اليوم في 30 اغسطس ؟
ج: العقيد حجازي
س: هل كان للسيد افضل ايّ تأثير على العقيد حجازي ؟
ج: لا اعرف لكني اعرف انهما كانا باكستانيان متحابان
س: كم كانت تبعد معسكر كيرانيغونج للمناضلين عن معسكركم في شابار ؟
ج: كان هناك معسكرا واحدا فقط والتي كانت في قرية "مشوري خولا" الواقعة في منطقة الحدود المشتركة لمنطقتي شابار وكيرانيغونج
س: كم كانت تبعد منطقة شابار عن منطقة كيرانيغونج ؟
ج: لا اعرف
س: كم كانت تبعد معهد التدريب الجسماني الواقعة في منطقة محمد بور عن قرية "مشوري خولا"؟
ج: حوالي 3 او 5 اميال
س: انتم اردتم او نويتم الهجوم على معهد التدريب الجسماني ؟
ج: نعم ، اردنا الهجوم على معهد التدريب الجسماني في 13 ديسمبر
س: من كان قائد معسكر ميليشيا الرازاكار في منطقة محمد بور ؟
ج: لا اتذكر
س: متى اقام الجيش الباكستاني معسكره هناك ؟
ج: عندما رجعت من الهند في منتصف شهر يونيو عرفت بأن الجيش الباكستاني اقام معسكرا للتدريب في المعهد
س: من كان قائد المعسكر ؟
ج: انا لا اعرف من كان قائد المعسكر ،وانا لم اذهب  داخل المعسكر
س: هل كنت تعرف احدا اسمه رحم علي ؟
ج: نعم، وهو والد شريكي ومناضل الحرب رستم علي
س: هل هولازال على قيد الحياة ؟
ج: نعم
س: ماذا كان يفعل والده ؟
ج: كان موظفا
س: هل لك تواصل دائم مع شريكك رستم ؟
ج: لا
س: ماذا كان يفعل رستم في عام 1971 ؟
ج: لا اعرف
س: كان لك تواصل دائم معه في عام 1971 ؟
ج: نعم ،في بعض الاحيان
س: هل هو اكبر منك ام اصغر منك ؟
ج: هو اكبر مني
س: اين كان يسكن ؟
ج: في منطقة محمدبور
س: هل تستطيع أن تذكر اسماء احد من الطلاب او مدرسي معهد التدريب الجسماني ؟
ج: لا
س: هل كنت تعرف اسماء احد منهم في عام 1972 ؟
ج: ذهبت إلى المعهد في عام 1972 ، لكني لم اسال عن اسم احد منهم سواء كان من الطلاب او  من المدرسين
س: من اصطحبت معك اثناء زيارتك للمعهد في 17 ديسمبر 1971  ؟
ج: اصطحبت معي صحافي اجنبي ،والصحافي الهندي بيكوص دتا"واحد افراد القوات الحليفة اثناء زيارتي للمعهد
س: هل رأيت احدا من مناضلي حرب الاستقلال هناك ؟
ج: مكثنا هناك لبضع ساعات ،ولهذا لم  نر احدا من مناضلي الحرب هناك
س: من كان ذلك الشخص الذي قلت انت إنه كان من احد افراد القوات الحليفة الذي ذهبت معه انت ورفاقك إلى المعهد ؟
ج: لا اتذكر اسمه
س: أثناء زيارتك للمعهد في ذلك الوقت هل رأيت بداخلها اسلحة ثقيلة او خفيفة ؟
ج: لا ،لم ار فيها الاسلحة ،ولكنني سمعت بأن الاسلحة كانت موجودة ،ورأينا صناديق الذخائر
س: انت لا تعرف شيئا عن الاسلحة والذخائر الموجودة هنا ،واين تذهب هي ،ومن هم الذين يأخذونها
ج: لا 
س: في ذلك الوقت هل كان هناك مباني حكومية او غير حكومية بجوار المعهد ؟
ج: انا لا اعرف
س: هل كان هناك بيوت او منازل ؟
ج: نعم
س: في بيت من لجأت لمراقبة الاوضاع ؟
ج: لم الجأ لبيت احد ،ولكني كنت اراقب الاوضاع من امام منزل شاهجهان شيراز
س: هل كنت تعرف السيد شاهجهان سراج ؟
ج: نعم ،كنت اعرفه عندما كان طالبا ،وهو لازال على قيد الحياة
س: هل تعرف شيئا عن تسمية "اسد ابينيو" بهذا الاسم ؟
ج: نعم ،سمّي هذا المكان نسبة إلى الشهيد اسد الذي استشهد أثناء الثورة الشعبية عام 1969
س: اين كنت انت في ذلك الوقت ؟
ج: في مدينة سيلهيت مع والدي
س: ماذا كان يفعل عمك محي الدين ؟
ج: كان موظفا حكوميا لمدينة داكا
س: انت كنت تعيش في بيت عمك في نهايات حرب الاستقلال
ج: كنا نعيش في بيت عمي قبل حصول الدولة على استقلالها بشهر او نصف الشهر
س: كيف حصل عمك على ملكية تلك البيت ؟
ج: كان ذلك المنزل تحت ملكية عمتي
س: هل حصلت عمتكم على ملكية البيت  التي كنتم تسكنون فيه حتى عام 1973 وراثيا ام اشترتها عمتكم ؟
ج: لا اعرف ولا اتذكر
س: اين مسقط رأس عمتك ؟
ج: في منطقة "دامراي" الواقعة في منطقة شابار
س: البيت التي كنتم تسكنون فيه في منطقة ارمانيتولا كان ملكا للهنود ،وبمساعدة منكم قام عمكم بالاستيلاء عليه بالقوة
ج: غير صحيح
س: هل تعلم أن الشرطي الذي اطلق النار على اسد هو بهاء الدين ؟
ج: ذكرتها الصحف والجرائد اليومية لكنها غير صحيحة ،وبعد ذلك قال لا اعرف
س: البيت التي تسكنون فيه حاليا هو بيت حكومي مخصص للاغراض السكنية حصل عليه والدك بصفته موظف حكومي متقاعد
ج: نعم
س: حكومة حزب عوامي ليغ الماضية الغت هذه المنحة الحكومية لكم وارسلت إليكم خطاب اخلاء للمنزل  ؟
ج: نعم
س: لم يكن والدك من مناضلي حرب الاستقلال ولم يشارك فيها  ؟
ج: نعم
س: متى توفي والدك ؟
ج: في 16 مايو 2009
س: انت لم  تقدم اي طلب للحكومة يفيد بأن اخوك كان مناضلا من اجل الاستقلال حتى قبل عام 2008 ؟
ج: نعم
س: انت لم تقل في اي من المقابلات الصحفية بأنك من مناضلي حرب الاستقلال الجرحى
ج: غير صحيح
س: في هذه المحكمة ولأول مرة ادعيت بأنك اصبت بجروح اثناء الحرب
ج: غير صحيح
س: ما  قلته عن الشيخ مطيع الرحمن نظامي في 30 اغسطس غير صحيح
ج: ما تقوله انت غير صحيح
س: ما قلته عن معهد التدريب الجسماني وعن مقر جماعة البدر غير صحيح
ج: غير صحيح على الاطلاق
س: ما قلته عن أن الشيخ مطيع الرحمن نظامي كان يذهب إلى ذلك المعهد غير صحيح
ج: غير صحيح
س: انت لم تتعرض لأذى من قبل الشيخ مطيع الرحمن نظامي ولهذا لم ترفع ضده اي قضية طوال الـ42 سنة الماضية
ج: غير صحيح
س: هل تستطيع أن تذكر عدد المرات التي ادليت بإفادات كاذبة في المحكمة-1 والمحكمة -2 ؟
ج: لا اتذكر
س: في الافادة التي قدمتها لضابط التحقيق لم تذكر اسمك بالكامل له ؟
ج: ذكرت اسمي بالكامل له
س: انت لم تذكر اسم رستم علي في إفادتك التي قدمتها لضابط التحقيق
ج: غير صحيح
س: انت ادليت بإفادات كاذبة ضد الشيخ مطيع الرحمن نظامي ؟
ج: غير صحيح على الاطلاق