Monday, 09th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
قضية الاستاذ غلام اعظم هي الشغل الشاغل للمحكمة الجنائية الدولية في بنجلاديش حاليا
Wednesday, 27th February, 2013
لليوم الخامس على التوالي، تتواصل في المحكمة الجنائية الدولية -1 المرافعة القانونية النهائية للنيابة العامة على التهم الموجهة إلى امير الجماعة الاسلامية السابق والناشط السياسي المخضرم الاستاذ غلام اعظم في القضية المرفوعة ضده بتهمة بارتكابه جرائم جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية ،وتستمع الهيئة القضائية للمحكمة المكونة من القاضي فضل كبير رئيس المحكمة وبعضوية كلا من القاضي انور الحق والقاضي جهانغير حسين للمرافعة النهائية للنيابة العامة والتي دخلت يومها الخامس على التوالي ،حيث استمعت الهيئة القضائية للمحكمة في جلستها التي انعقدت يوم الاحد الماضي الموافق لـ24/2/2013 برئاسة القاضي جهانغير حسين الذي ترأس الجلسة لغياب رئيس المحكمة القاضي فضل كبير على الرغم من سريان الاضراب العام في جميع انحاء الدولة إلى المرافعة النهائية لفريق الادعاء العام والتي قام بها المحامي سلطان محمود سيمن ،حيث لم يحضر المرافعة النهائية للنيابة العامة احدا من محامي الدفاع والذين لم يستطيعوا الحضور إلى المحكمة بسبب الاضراب
في مستهل جلسة يوم الاحد الماضي ابلغ المحامي زياد المعلوم المحكمة بأن الشاهد الاثبات في قضية السيد صلاح الدين قادر شودري المقيدة في جدول المحكمة لليوم (الاحد) لم يحضر المحكمة ،مضيفا إلى أن أحد الشهود الاثبات توفي في ظروف غامضة بعد الادلاء بشهادته في المحكمة ضده ،ولهذا فإننا نقدم طلبا للمحكمة بتأجيل جلسات محاكمته إلى جلسة 4 مارس المقبلة ،وقد قبلت المحكمة الطلب المقدم من النيابة العام بتأجيل جلسات المحاكمة إلى الرابع من شهر مارس المقبل
وفي بداية المرافعة النهائية للنيابة العامة في القضية المرفوعة ضد الاستاذ غلام اعظم قدم المحامي غازي تميم احد اعضاء فريق الدفاع طلبا خطيا للمحكمة بتأجيل الجلسة ليوم واحد ،حيث ذكر في طلبه الخطي إنه ولأسباب غير معلنة لم يستطع محاموا الدفاع المجيئ للمحكمة ،إلا أن المحكمة ومن دون قراءة ما ذُكر في الطلب ردتها بشكل مباشر ،وقالت بالحرف الواحد : الطلب مرفوض ،حيث قال القاضي جهانغير حسين للمحامي غازي تميم مقدم الطلب إنك تريد أن تقول بأن كبير محاموا الدفاع لم يستطيعوا المجيئ للمحكمة بسبب الاضراب ،هذا ما كنت تريد أن تقوله،وهذا هو الموجود في الطلب،ولا تقُل بعد ذلك بأن المحكمة لم تسمح لك بالتحدث ، انت جئت للمحكمة ودوّن ملاحظاتك في مذكرتك ،بعد ذلك بدأت المرافعة النهائية للقضية،وقبل انتهاء المرافعة القانونية قال المحامي غازي تميم للمحكمة إن اسم القاضي فضل كبير رئيس المحكمة موجود في قائمة القضاة الذين سيستمعون للقضية اليوم على الرغم من أنه غير موجود اليوم في المحكمة !!!! فقال القاضي جهانغير حسين إن هذا لا يمنع المحكمة من مواصلة عملها ،وكل هذه توضح بأن قضية الاستاذ غلام اعظم الآن في قائمة الأولوية للمحكمة الجنائية الدولية-1 التي تريد انهاء ملف القضية بأسرع وقت ممكن
المحامي سلكان محمود سيمن قال في مرافعته النهائية على التهم الموجهة إلى الاستاذ غلام اعظم إن المتهم غلام اعظم قال في إحدى بياناته إن على باكستان أن ترد ردا مناسبا على الهند التي تساعد الانفصاليين المتمردين،حيث وصف غلام اعظم المناضلين المحاربين الذين يحاربون من اجل الانفصال والاستقلال بالمتمردين والانفصاليين ،ولهذا فإنه غدر مع شعبه ،مشيرا إلى أنه ايضا طلب من باكستان الهجوم على الهند بسبب مساعدته للمتمردين والانفصاليين آنذاك
وقال ايضا إن تنظيم البدر العسكرية قامت بعملية اغتيال المفكرين والثقافيين والذين هم الابناء البررة لهذه الدولة المولودة حديثا ،والمتهم غلام اعظم اهاب بجميع منسوبي حزب "اسلامي ساترو شونغو " للانضمام إلى هذا التنظيم العسكري