Wednesday, 01st April, 2020
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
بنجلاديش تتحول إلى مقبرة للاسلاميين و18 قتيلا في اسبوع
Sunday, 17th February, 2013
وتقوم الاجهزة الامنية في بنجلاديش هذه الايام بحملات اطلاق نار عشوائية وتقتل المدنيين الابرياء العزّل بطريقة منظمة وممنهجة مستهدفة الاسلاميين منهم على وجه الخصوص ،والذين يدفعون ثمن حرية التعبير عن رأيهم غاليا ،حيث أن جريمتهم الوحيدة هي احتجاجهم ضد الظلم الفادح  وما تقوم به الحكومة تعسفيا بمحاكمة بعض الرموز الاسلامية في الدولة بتهمة ارتكابهم جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية اثناء حرب التحرير والتي مضت على انقضائها 42 عاما !!!! وهذه التهم الموجهة إلى هؤلاء الرموز والشخصيات الاسلامية عقوبتها الاعدام ،وبحسب معظم الخبراء القانونيين والمحامين الدوليين ومعظم المنظمات الحقوقية العاملة في مجال حقوق الانسان فإن محكمة جرائم الحرب والتي شكلتها الحكومة الحالية بعد مجيئها للحكم فقدت مصداقيتها دوليا ،وهي قبل اسابيع اصدرت حكمها الاول بالاعدام على الداعية الاسلامي المعروف والمشهور بدروسه المتلفزة الشيخ ابو الكلام آزاد ،واصدرت حكمها الثاني في 5 فبراير الجاري على القيادي البارز في الجماعة الاسلامية ومساعد امينها العام الاستاذ عبد القادر ملا بالسجن مدى الحياة ،وقد اجمع الخبراء والمراقبون القانونيون على أن ايّا من التهم الموجهة إلى هذين الشخصيتين البارزتين في الحقل الدعوي في بنجلاديش ثَبُتت ثبوتا قطعيا ضدهما أثناء المحاكمة ،وتستعد هذه المحكمة الفاقدة المصداقية دوليا الآن في  إصدار احكام بالاعدام  على جميع الرموز والشخصيات السياسية الذين يحاكمون حاليا بتهم ارتكابهم جرائم حرب ،ومن بين هذه الشخصيات الذين ينتظرون صدور احكام بالاعدام نائب امير الجماعة الاسلامية واحد الرموز الدعوية في الحقل الدعوي في بنجلاديش العلامة دلاور حسين سعيدي،وامير الجماعة الاسلامية السابق والناشط السياسي المخضرم الاستاذ غلام اعظم وامير الجماعة الاسلامية الحالي الشيخ مطيع الرحمن نظامي ،ومساعد الامين العام للجماعة الاسلامية الاستاذ محمد قمر الزمان وعضو اللجنة الدائمة للحزب الوطني السيد صلاح الدين قادر شودري
وقد اكدت روايات شهود العيان من محافظة كوكس بازار المعروفة بمنتجعاتها السياحية أن المسيرة الاحتجاجية التي نظمتها \\"مجلس اطلاق سراح العلامة سعيدي\\" عقب صلاة الجمعة يوم امس في المحافظة حاولت النزول إلى الشارع الرئيسي للمحافظة من مجمع \\"المدرسة الهاشمية\\" كبرى المدارس الدينية في المحافظة ،وفور نزولهم للشارع قامت الشرطة وكتيبة الوحدات السريعةRAB)  (بتطويقهم من جميع الأطراف وفتحت النار عليهم بطريقة عشوائية ،حيث امطرت عليم بوابل من الرصاص الحي ،وفي غضون دقائق تحول الشارع الرئيسي للمحافظة إلى ساحة معركة ،وقد حاول المتظاهرون المقاومة برمي القوات الامنية بالطوب والحجارة إلا أنها لم تدم طويلا ،كما اكد شهود عيان أنه تم اعتقال اكثر من 300 شخص من منسوبي وكوادر ونشطاء الجماعة الاسلامية في  المحافظة قبل صلاة الجمعة للحيلولة دون تنظيم مسيرات في المحافظة ،ورغم كل هذا فإن الجماعة الاسلامية استطاعت أن تنظم مسيرة حاشدة في المحافظة متحديا السلطات الامنية فيها ،وقد اصيب اكثر من 200 شخص بجروح تراوحت ما بين المتوسطة والبليغة ،حيث نُقل معظمهم إلى مستشفى فؤاد الخطيب الواقعة في قلب المحافظة 
وفي الشطر الشمالي للبلاد وبالتحديد في مقاطعة راجشاهي ،فقد فتحت الشرطة النار بطريقة عشوائية على المتظاهرين واطلقت ما لا يقل عن 200 طلقة بعد موجة من الاشتباكات العنيفة بينهم وبين المتظاهرين الذين خرجوا في مسيرة حاشدة للمطالبة باطلاق سراح نائب امير الجماعة الاسلامية واحد الرموز الدعوية في بنجلاديش العلامة دلاور حسين سعيدي الذي يواجه عقوبة الاعدام والتي بصدد إصدارها المحكمة الجنائية الدولية في بنجلاديش ،وقد اسفرت المواجهات العنيفة بين منسوبي الجماعة الاسلامية وبين الشرطة عن إصابة اكثر من 150 شخصا بجروح تراوحت ما بين المتوسطة والبليغة ،ونُقل الكثيرين منهم إلى المستشفيات القريبة