Saturday, 04th April, 2020
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
لا يوجد اسم الاستاذ محمد قمر الزمان في الوثائق والمستندات المقدمة للمحكمة : القاضي رئيس المحكمة
Thursday, 14th February, 2013
قدم فريق الادعاء العام يوم الاثنين الموافق لـ28/1/2013  ممثلة بالمحامي سيف الاسلام احد المدعين العامين في المحكمة الجنائية الدولية-2 ، 150 صفحة من الوثائق والمستندات كأدلة ضد مساعد الامين العام للجماعة الاسلامية الاستاذ محمد قمر الزمان في القضية المزعومة المتهم فيها بارتكابه جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية أثناء حرب التحرير عام 1971 ،وقد استمعت الهيئة القضائية للمحكمة الجنائية المكونة من القاضي عبيد الحسن رئيس المحكمة وبعضوية كلا من القاضي شاهينور اسلام والقاضي محمد مجيب الرحمن ميا في نفس اليوم إلى شهادة الشاهدة آمنة خاتون ضد الاستاذ محمد قمر الزمان ،وهي مديرة قسم المخطوطات والوثائق في المتحف الوطني لحرب التحرير ،حيث قامت الهيئة القضائية بتدوين شهادتها اولا، وبعد ذلك قاموا بتدوين وقائع استجوابها من قبل فريق الدفاع .
وفي شهادتها التي ادلت بها الشاهدة السابعة عشر للنيابة العامة آمنة خاتون في المحكمة الجنائية الدولية ضد الاستاذ محمد قمر الزمان قالت فيها إنها مديرة قسم المخطوطات والوثائق في المتحف الوطني لحرب التحرير منذ تأسيسها في عام 1996 وحتى اليوم ،حيث تكون جميع وثائق ومستندات المتحف الوطني والاوراق البحثية تحت تصرفي ،وفي 3 مارس 2010 قامت السيدة منورة بيغوم ضابط التحقيق في قضية الاستاذ محمد قمر الزمان بضبط عدد من الوثائق والمستندات من قسمي ،حيث قمت بتصوير تلك الوثائق والمستندات التي تم ضبطها ،وسلمتها لضابط التحقيق مذيلة بتوقيعي على جميع الوثائق والمستندات التي تم تسليمها ،وبعد ذلك قال المدعي العام للمحكمة المحامي سيف الاسلام إنني بصفتي المدعي العام استعرض امام المحكمة الوثائق والمستندات التي تم ضبطها من قبل ضابط التحقيق في هذه القضية ،والتي تبدأ من الصفحة 151 وحتى صفحة 295 .
بعد ذلك سأل القاضي عبيد الحسن رئيس المحكمة المدعي العام المحامي سيف الاسلام : هل تعتقدون أنكم النيابة العامة سوف تحصلون على أية افضلية او انكم تستطيعون اثبات شيئ ما بتقديمكم لهذه الوثائق والمستندات ؟. لأن الوثائق والمستندات التي تم تقديمها اليوم للمحكمة لا يوجد فيها حتى اسم الاستاذ محمد قمر الزمان !!!! فرد عليه المدعي العام قائلا : هذه الوثائق والمستندات كلها وثائق صحيحة وسليمة وموثوقة ،وهذه الوثائق والمستندات تحتوي على جميع المعلومات عن الجيش الباكستاني،وما قاموا به من عمليات عسكرية،وفيها ايضا معلومات مفصلة عن تأسيس جماعة الرازاكار وانشطتهم ،فرد عليه رئيس المحكمة قائلا : هذه كلها معلومات عامة ،وإذا كانت الفقرة الخاصة المتعلقة بهذه القضية محددة في هذه الوثائق والمستندات التي قدمتم للمحكمة لكان اولى ،وبرأيك هل نستطيع قراءة جميع هذه الوثائق والمستندات في ما تبقى من الوقت ؟ وبالاضافة إلى ذلك ،فإن اسم المتهم غير موجود في الوثائق والمستندات التي تم تقديمها !!!! بعد ذلك قال المدعي العام إن هذه الوثائق والمستندات تتضمن وصفا للأحداث التي حدثت أثناء حرب التحرير في منطقة "مومنشاهي ونيتروكونا " ،مشيرا إلى أن الوثائق والمستندات التي تم تقديمها للمحكمة اثبتت ثبوتا قطعيا تقديم الحكومة الباكستانية مساعدات مالية لأعضاء عصابة الرازاكار،فرد عليه رئيس المحكمة بالقول إننا نستطيع أن نقول بأن الاستاذ محمد قمر الزمان حظه عاثر،ونفسه يسأل هذا السؤال : لماذا ولدت في هذه المنطقة ؟ مضيفا أنكم النيابة العامة وجهتم التهم إلى الاستاذ محمد قمر الزمان كونه زعيما لعصابة البدر ،والآن تقولون بأن الوثائق والمستندات تحتوي على معلومات عن جماعة الرازاكار ؟؟؟؟ هذه الوثائق والمستندات لن تفيد القضية شيئا ،ولن تأخذها المحكمة في عين الاعتبار ،انتم قدمتم هذه الوثائق ونحن نكتفي بعلمنا بما قدمتم من وثائق فقط .
بعد انتهاء الشاهدة آمنة خاتون من الادلاء بشهادتها، قام محامي الدفاع كفيل الدين شودري باستجواب الشاهدة المذكورة ،حيث قالت الشاهدة أثناء استجوابها إنها لم تقرأ جميع الوثائق والمستندات التي ضبطتها ضابط التحقيق في هذه القضية ،مؤكدة انها لا تعلم شيئا عن المكتوب والمخطوط في هذه الوثائق ..
وهذه وقائع الاستجواب :
س: في  الصفحة رقم 109 من كتاب : "اين هم عملاء وغداري حرب التحرير71 " مكتوب فيها : إنه في 22 ابريل من عام 1971 وبعد أن دخل الجيش الباكستاني مدينة "جمال بور" قام زعيم حزب "اسلامي ساتروشونغو" لمدينة ميمنسينغ " آنذاك السيد اشرف خان بتأسيس عصابة  البدر ،هل هذا صحيح ؟
ج: نعم ،صحيح (تجيب مطالعةً الكتاب)
س: هل يكون رئيس الحزب هو الشخصية الاساسية والرئيسية لذلك الحزب ؟
ج: نعم ، رئيس الحزب يكون الشخصة الاساسية لذلك الحزب .