Friday, 06th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
وزير الخارجية البريطاني السابق ينتقد بنجلاديش لعدم إجرائها محاكمات عادلة للمتهمين بارتكابهم جرائم حرب
Monday, 04th February, 2013
انتقد وزير الخارجية البريطاني السابق والزعيم العمالي البريطاني السيد ديبيد ميليباند بنجلاديش لعدم إجرائها محاكمات عادلة للمتهمين في قضايا جرائم حرب.

وقال وزير الخارجية البريطاني السابق إد ميليباند الذي كان يتحدث مع عدد من كبار رجال الأعمال في مدينة برمنغهام البريطانية يوم الخميس الموافق لـ31/1/2013 إنه من الضروري ومن اجل الصالح العام لبنجلاديش ولشعبها إتخاذ خطوات من شأنه إجراء وضمان محاكمة عادلة لأولئك المتهمين بارتكابهم جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية أثناء حرب الاستقلال عام 1971 ،مضيفا أن هناك احتجاجات متواصلة وعنيفة تشهدها شوارع بنغلاديش حاليا من قبل الأحزاب المعارضة الذين يعارضون المحاكمات في محكمة جرائم الحرب المشكلة من قبل الحكومة، والتي يعتقد الكثيرون بأنها تستخدم لقمع المعارضة،لافتا إلى أن ثلاثة نشطاء سياسيين لقو حتفهم جراء استمرار العنف في البلاد،موضحا أن مقتل النشطاء السياسيين المعارضين على يد نشطاء الحزب الحاكم يثبت أن الحكومة فشلت في السيطرة والتحكم على الوضع السياسي،والشرطة بدورها وكعادتها تتجاهل وتغض اعينها عن الجرائم التي يرتكبها نشطاء الحزب الحاكم ،وهذه ايضا سمحت لثقافة الافلات من العقاب أن تحقق رواجا بين اروقة الحزب الحاكم ومنسوبيها ،معربا عن قلقه من أن عدم وجود حالة من الاستقرار السياسي في بنجلاديش سوف يؤثر بشكل كبير على البنجلاديشيين الذين يعيشون في المملكة المتحدة والذين يقدر عددهم بأكثر من 392000
 وقال إد ميليباند ايضا انه يدرك مخاوف البريطانيين من اصول بنجلاديشية،ولهذا فإنه سوف يتابع عن كثب القضية،قائلا إننا نشعر بالقلق، وأنا أيضا سوف اتابع القضية وما يظرأ عليها من جديد "

من جهة أخرى قالت السيدة شعبانة محمود النائبة البرلمانية عن دائرتها الانتخابية إن العديد من البنغاليين الذين يعيشون في دائرتي الانتخابية يأتون لمعرفة رأيي ونظري حول هذه المسألة بانتظام – سواء كانوا من أنصار حزب عوامي ليغ الحاكم وأنصار المعارضة. ومهما كانت خلافاتهم، فإن المهم أن لا يُنظر إلى هذه المحاكمات من منظور حزبي ،ويجب أن تكون هذه المحاكمات عادلة وشفافة حرة ونزيهة  ".