Saturday, 19th October, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الاسلامية تبارك الشعب على إنجاحهم برنامج حصار الطرقات في جميع انحاء الدولة والتي دعت إليها الأحزاب الـ18 المتحالفة يوم الأحد
Monday, 10th December, 2012
أصدر امير الجماعة الاسلامية بالنيابة الشيخ مقبول احمد الأحد الموافق لـ9 /12/2012 بيانا بارك وهنأ فيه الشعب على مشاركتهم الفعّالة في برنامج حصار الطرقات في جميع انحاء الدولة والتي دعت إليها الأحزاب الـ18 المتحالفة،من الساعة السادسة صباحا وحتى الساعة الثانية ظهرا،
وجاء في البيان الصادر من امير الجماعة الاسلامية إنني ابارك الشعب على مشاركتهم الفعّالة في برنامج حصار الطرقات في جميع انحاء الدولة والتي دعت إليها الأحزاب الـ18 المتحالفة يوم الأحد،وذلك احتجاجا على محاكمة زعماء من الجماعة الاسلامية البارزين وعلى رأسهم امير الجماعة الاسلامية الحالي الشيخ مطيع الرحمن نظامي،والأمير السابق للجماعة الاسلامية الناشط السياسي المخضرم الاستاذ غلام اعظم،ونائب أمير الجماعة الاسلامية والمُفسّر المشهور العلامة دلاور حسين سعيدي،والأمين العام للجماعة الاسلامية الشيخ علي احسن محمد مجاهد،ومساعدا الأمين العام للجماعة الاستاذ عبد القادر ملا والاستاذ محمد قمرالزمان  لاتهامهم بارتكاب جرائم حرب،وجرائم ضد الانسانية أثناء حرب الاستقلال عام 1971 ،والمطالبة بإحلال نظام الحكومة الانتقالية وإضافتها إلى الدستور وإقامة الانتخابات البرلمانية المقبلة تحت نظام الحكومة الانتقالية ،واطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين للجماعة،بما في ذلك المعتقلين على ذمة قضية مجرمي الحرب ،والشعب وبمشاركته الفعّالة في هذا البرنامج السياسي للأحزاب المعارضة اثبت مرة اخرى بأن الحكومة الحالية فاقدة الثقة،ولا يريد الشعب أن يشاهد هذه الحكومة في الحكم مرة اخرى،فلا احقية الآن لهذه الحكومة الفاشية أن تبقى في الحكم ، ولهذا فإن الحكومة الحالية صعّدت من حدّة ووتيرة قمعها وتعسُّفها وتعذيبها الهمجي على الأحزاب المعارضة لكي تضمن بقاءها في الحكم ،مستخدمة الأجهزة الأمنية من شرطة ومخابرات لقمعها ،وإنني أندد بشدة ما تعرّض له منسوبوا الجماعة الاسلامية وحزب اتحاد الطلاب الاسلامي من هجوم شرس من قبل بلطجية الحزب الحاكم بالسكاكين والأسلحة البيضاء ما أدى إلى استشهاد 4 من منسوبيها في  مختلف مناطق الدولة
إنني أدعو الشعب إلى القيام بثورة شعبية عارمة لإزاحة هذه الحكومة الحالية الفاسدة الظالمة التي لم تهدِ للدولة سوى العنف والاضطراب والفضائح السياسية والمالية الواحدة تلو الأخرى،واطالب الحكومة بإجراء تحقيق فوري وشامل في مقتل 4 من منسوبي الأحزاب المعارضة على يد بلطجية الحزب الحاكم خلال مشاركتهم في برنامج الحصار في عدة مدن في الدولة، وقد اعرب الأمير في البيان عن خالص تعازيه القلبية وصادق مواساته لأسر الضحايا الذين فقدوا عزيزهم واقاربهم في الأحداث التي شهدتها الدولة اليوم الأحد،داعيا الله عزوجل أن يتغمدهم بواسع رحمته ومغفرته ، ويسكنهم فسيح جناته ،وأن يلهم اهلهم وذويهم الصبر والسلوان 
وقد طالب امير الجماعة الاسلامية الحكومة بالاستجابة لمطالب الأحزاب المعارضة ،واطلاق سراح زعماء الجماعة الاسلامية وحزب اتحاد الطلاب الاسلامي المعتقلين في اسرع وقت ممكن