Sunday, 15th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
بيان مؤثر للأستاذ عبد القادر ملا في المحكمة الجنائية الدولية : إذا كانت الحكومة تريد قتلي فرصاصة واحدة يوفر عليهم الوقت والجهد
Friday, 19th October, 2012
القى مساعد الأمين العام للجماعة الاسلامية الاستاذ عبد القادر ملا بيانا مؤثرا في المحكمة الجنائية الدولية يوم الأربعاء الموافق لـ17/10/2012 وذلك مركزا على دور الحكومة وعن حالته الصحية الغير مستقرة والمتدهورة منذ عدة اشهر ، وقد القى مساعد الأمين العام للجماعة الاسلامية ببيانه بعد أن تم إحضاره إلى المحكمة من السجن الذي يقبع فيه والتي تبعد حوالي 50 كيلومترا من العاصمة على الرغم من عدم استقرار حالته الصحية التي تدهورت بشمل مضطرد في الآونة الأخيرة ووصل به الحال إلى أن اضطر إلى نقله إلى مستشفى ومركز ابراهيم للأمراض القلبية بعد ان تدهورت حالته الصحية في المحكمة الجنائية الدولية اثناء حضور جلساتها قبلها بيوم واحد، حيث قال في بيانه الذي القاه في المحكمة بعد اخذ الإذن من قضاة المحكمة وقبل أن يدلي ضابط التحقيق في القضية بشهادته فيها: إذا كانت الحكومة تريد الانتقام مني فعليها أن تصرف رصاصة واحدة فقط  توفيرا لوقت الحكومة والمحكمة فلا داعي لإحضاري يوميا بهذا الشكل باسم المحاكمة إلى المحكمة
في مستهل الجلسةالتي انعقدت يوم الاربعاء الموافق لـ17/10/2012 في المحكمة الجنائية الدولية -2 وبعد اخذ القضاة مقاعدهم في منصة المحكمة طلب الاستاذ عبد القادر ملا إذنا بالتحدث رافعا يده في محاولة لجذب انتباه قضاة المحكمة ،ليسأله القاضي شاهينور اسلام : السيد عبد القادر ملا اراك رافعا يدك فهل تريد ان تقول شيئ؟ فأجابه الاستاذ عبد القادر ملا : نعم يا حضرة القاضي اريد ان اتحدث لكني لا استطيع التحدث بصوت عال ولهذا اريد ان اتقدم قليلا قريبا من منصتكم حتى تسمعوني فرد عليه القاضي "حسنا" تحدث من مكانك نحن نسمعك ، بعد ذلك بدأ الاستاذ عبد القادر ملا بالتحدث حيث قال : إنه بعد ان اصدرتم حكما يوم الثلاثاء الموافق لـ16/10/2012 تم نقلي إلى مستشفى ومركز ابراهيم للأمراض القلبية ،وبعد أن اجريت الفحوصات الطبية اللازمة نصحني الطبيب بإجراء تصوير للأوعية الدموية لمعرفة حالة القلب وسبب الألم الذي احس به ،لكني للأسف لم احصل على هذه الفرصة وفي نفس اللحظة تم رفعي إلى سيارة المسجونين ومن ثم إلى سجن كاشيمبور
واليوم (الاربعاء) لم اكن مستعدا للذهاب إلى المحكمة نظرا لحالتي الصحية الحرجة وحسب ما نصحني الطبيب ورغم ذلك فهم اجبروني على المجيئ إلى المحكمة دون مبالاة لحالتي الصحية والتي إلى الآن ليست مستقرة حيث احس الآن بألم شديد في جميع اجزاء جسمي ،وبعد رحلة يوم الثلاثاء من وإلى السجن تدهورت حالتي اكثر ولهذا وبعد صلاة الفجر ذهبت لأنام لأنني ظننت بانه لن يتم إحضاري إلى المحكمة اليوم ( الاربعاء) خاصة بعد ان اصدرتم حكما يوم الثلاثاء ، لكن المسؤولين في السجن ايقظوني من نومي بالقوة  متجاهلين حالتي الصحية والنفسية وبعد ذلك طلبوا مني ركوب السيارة التي سوف تستقلني من السجن إلى المحكمة ،بعد ذلك طلبت من السجان بأن يتم نقلي بسيارة اسعاف إلى المحكمة إذا هم مصرين على نقلي بهذا الوضع بدلا من سيارة السجن العادية إلا أن السجان تجاهلني واصر على نقلي بسيارة السجن ،فإذا كانت الحكومة تريد قتلي فعليها ان ترمي رصاصة واحدة فقط على صدري يوفر عليها وعلى المحكمة الوقت والجهد، فلا داعي لجري بهذه الطريقة يوميا من وإلى السجن باسم المحاكمة و"تفتك" الحكومة مني وتستريح مني
من جهته قال رئيس فريق الدفاع المحامي عبد الرزاق إنني اشكر المحكمة على إصدارها حكما يوم الثلاثاء الموافق لـ16/10/2012  بنقله إلى المستشفى ،ولأن الاستاذ عبد القادر ملا يعاني من عدة امراض مزمنة فإننا نطلب من المحكمة أن يتم إعفاؤه من الحضور الشخصي له للمحكمة لأسبوعين مقبلين أو إلى أن تتحسن حالته الصحية وتستمر جلسات الاستماع ضده ، ليرد عليه القاضي فضل كبير قائلا لهذا فإني اطلب منكم تقديم طلب بهذا الموضوع إلى المحكمة اليوم ولا مانع من عدم حضور الاستاذ عبد القادر ملا جلسات المحاكمة لأسبوعين مقبلين