Friday, 13th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الشيخ علي احسن محمد مجاهد لم يكن في اي منصب حكومي او غير حكومي لاقبل الحرب ولا بعدها : الشاهد الثالث للنيابة العامة
Sunday, 14th October, 2012
اثناء استجوابه من قبل محامي الدفاع في محكمة الجنايات الدولية-2 والتي يترأسها القاضي فضل كبير  في القضية المزعومة بارتكاب الأمين العام للجماعة الاسلامية الشيخ علي احسن محمد مجاهد جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية أثناء حرب الاستقلال عام 1971 اعترف الشاهد الثالث للنيابة العامة السيد محبوب الدين كمال بأنه أثناء حرب الاستقلال لم يكن الشيخ علي احسن محمد مجاهد يتقلد منصبا حكوميا في اية مديرية حكومية او غير حكومي واعترف الشاهد ايضا بأنه لم  يكن له معرفة مسبقة بالشيخ علي احسن محمد مجاهد
وردا على سؤال آخر من محامي الدفاع قال الشاهد إنه لا يعلم شيئا عن المكان الذي كان الرازاكار يتلقون تدريبهم فيها في العاصمة ولا يستطيع أن يتذكر تاريخ والظروف التي أدت إلى تأسيس جماعة الرازاكار مضيفا أن جماعة الرازاكار لم يكن لهم زي رسمي حكومي ولا يعلم شيئا عن ما إذا كانت جماعة الرازاكار تأسست بمرسوم حكومي في عهد الحاكم العسكري آنذاك ام لا وهل كانت تحت قيادة القوات العسكرية ام لا
ورداعلى سؤال آخر من دفاع المتهم في عملية استجوابه قال الشاهد إنه بعد الـ16 من شهر ديسمبر من عام 1971 تعرض منزل الرازاكار "فيرو ممبر" للنهب والسلب وقد حصل كل من شارك في عملية السلب والنهب  على نصيبه ولا اعلم شيئا عن الحاجيات التي سلبت ونهبت من بيته
واعترف الشاهد ايضا خلال عملية استجوابه بأن ما تداول عن ان ابن عمه محسن كان يعمل في مطبعة في داكا من عام 1969 ليس صحيحا،فبعد الـ30 من شهر يونيو من عام 1971 كان ابن عمه يسكن في بيته بصفة دائمة وكان هو يسكن في بيتهم بصفة غير دائمي مضيفا أنه من شهر يونيو وحتى 24 ديسمبر من عام 1971  لم يذهب إلى خارج مدينة داكا ولهذا لا يعرف شيئا عن ما فعله ابن عمه محسن في هذه الفترة مشيرا إلى أنه التقى بابن عمه مرة ثانية في عام 1975 وأنه لا يعرف شيئا ما إذا كان اغراضه وحاجياته المسلوبة قد اعيدت إليه ام لا
وقال الشاهد محبوب الدين كمال ايضا إن ما يتردد عن وجود تواقيع لنقيب في الجيش او قائد للجماعة او لنائب مدير في بطاقة التعريف لأعضاء الجماعة ليس صحيحا ،وليس صحيح ايضا بأني ولعدم وجود معرفة مسبقة بي بالشيخ علي احسن محمد مجاهد لم اكن اعرف البطاقات التي كانت تحمل تواقيعه وكتاباته ،وحصولي ايضا على بطاقة مذيلة بتوقيع الشيخ علي احسن محمد مجاهد ايضا غير صحيحة وكاذبة موضحا أنه لم يدل بشهادته ضد الشيخ علي احسن محمد مجاهد في هذه القضية من دوافع سياسية
وبعد انتهاء عملية استجواب الشاهد محبوب الدين كمال حددت المحكمة جلسة 14 اكتوبر المقبل الموافق ليوم الأحد موعدا لإحضار الشاهد التالي ضد الشيخ علي احسن محمد مجاهد