Friday, 06th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
محكمة الجنايات الدولية -1 تأمر وتهدد بعدم الاستماع لشهود النفي نهائيا إذا تغيب احد من الشهود في الجلسة القادمة
Monday, 08th October, 2012

ادلى شاهد النفي السيد "كوباد علي" الذي ينحدر من مدينة جشور بشهادته في محكمة الجنايات  الدولية  -1 لصالح نائب امير الجماعة الاسلامية والمفسر المشهور العلامة دلاور حسين سعيدي في القضية المزعومة بارتكابه جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية أثناء حرب الاستقلال عام 1971 يوم الخميس الموافق لـ4/10/2012 امام هيئة المحكمة المكونة من القاضي نظام الحق رئيس المحكمة وبعضوية كلا من القاضي انور الحق والقاضي محمد جهانغير حسين
وقال الشاهد "كوباد علي" في شهادته إن العلامة دلاور حسين سعيدي ومن منتصف شهر ابريل وحتى منتصف شهر يوليو من عام 1971 كان يسكن في منزل شيخ ديني في قريته اسمه صدر الدين صاحب وفي منزل شخص آخر اسمه روشن علي ،مضيفا أنه هو بنفسه كان يسكن مع العلامة سعيدي في ذلك الوقت
وقد انهى فريق الادعاء العام عملية استجواب الشاهد المذكور ايضا في نفس اليوم،ولعدم وجود شهود نفي آخرين في نفس اليوم أصدرت المحكمة حكما هدد فيه فريق الدفاع بعدم الاستماع لأي شهود نفي جدد مالم يستطع فريق الدفاع إحضار اي شاهد في الجلسة المقبلة للمحكمة ،وسوف تصدر المحكمة في ذلك اليوم حكما بإنهاء ملف الاستماع لشهود النفي بشكل نهائي ،وهذا التعنت والعناد من المحكمة سبب في حدوث مشادة كلامية بين فريق الدفاع وبين قضاة المحكمة حيث قال المحامي تاج الاسلام إن ما نتمناه نحن هو ان تكون قرارات المحكمة عادلة للطرفين لا مجحفة لطرف وتصب في مصلحة طرف آخر،وتابع مخرجا ورقة من جيبه قائلا إن المحكمة امهلت فريق الادعاء العام اشهرا عديدة من أجل إحضار شهود النيابة العامة وهي نفس المحكمة تصدر احكاما بعدم امهال فريق الدفاع بضعة ايام لإحضار شهود النفي هذا ليس عدل وانصاف وانما ظلم واجحاف نتعرض له من المحكمة بحقنا،فنحن نحاول إحضار الشهود في الموعد المحدد من قبل المحكمة وفي بعض الاحيان نواجه صعوبات إلا أننا مستمرون في عملنا،وهذا الرأي من المحامي تاج الاسلام لم يغير من تعنت المحكمة شيئا ومضت في اصرارها على ما قضت بها قبل وقت قليل وامرت فريق الدفاع بتجهيز 5 شهود نفي في كل شهر على أن يتم إحضارهم المحكمة تباعا،مضيفا أنه لن تؤجل اي جلسة للمحكمة بعد اليوم،ونفس الشيئ حدث في قضية الاستاذ غلام اعظم حيث أظهر القضاة تذمرهم وصبوا جام غضبهم على فريق الادعاء العام لفشلهم في إحضار الشهود حيث قال القاضي نظام الحق رئيس المحكمة بنبرة غاضبة "ماذا سنفعل الآن ؟ تبقى الكثير من الوقت امامنا لكن لعدم وجود الشهود لا نستطع فعل شيئ ،ومن اليوم لن نؤجل اي جلسة للأستاذ غلام اعظم والعلامة سعيدي
بعد ذلك قدم شاهد النفي السيد كوباد علي إفادته في المحكمة وبحضور العلامة دلاور حسين سعيدي الذي كان حاضرا في قاعة المحكمة
الإفادة الكاملة للشاهد:
اسمي كوباد علي،ابلغ من العمر 69 عاما اسم والدي سليم الدين واسم والدتي المرحومة زبيدة خاتون ،انا من مدينة جشور ،اعمل فلاحا في القرية وفي عام 1971 كنت في نفس المهنة
في عام 1969 /1970 العلامة دلاور حسين سعيدي كان يسكن في بيت مستأجر في مدينة جشور ،وكان يقوم بإلقاء الخطب والمواعظ في المحافل الدينية التي كانت تقام في المناطق المختلفة في انحاء المدينة،وفي شهر مارس من عام 1971 عندما بدأ الجيش الباكستاني بقصف المدينة بالمدفعيات الثقيلة من ثكنة جشور العسكرية بدأ الرعب والفزع ينتشر بين القاطنين في المدينة مما اضطر الكثير منهم إلى الاختباء  في القرى والهجر المجاورة للمدينة،وكالعديد من السكان الهاربين فر العلامة دلاور حسين سعيدي هاربا من المدينة نتيجة القصف الكثيف للجيش الباكستاني واستقر به الحال في بيت شيخ ديني في قريتنا اسمه صدر الدين صاحب في منتصف شهر ابريل من ذلك العام،وبعد مكوثه في بيت الشيخ 15 يوما طلب السيد روشن علي من صاحب البيت التي يسكن فيه استضافة العلامة سعيدي في بيته فوافق الشيخ صدر الدين صاحب على ذلك بصدر رحب ،وبعد مكوثه في بيت السيد روشن علي  لمدة شهرين ونصف الشهر رجع العلامة دلاور حسين سعيدي  عائدا إلى قريته في منتصف شهر يوليو من نفس العام ،والعلامة سعيدي هو الحاضر اليوم في المحكمة 
وبعد انتهاء الشاهد كوباد علي من تقديم إفادته قام ممثلي فريق الادعاء العام باستجواب الشاهد في نفس القضية ،وهذه وقائعها
س: كم مرة شاهدت العلامة دلاور  حسين سعيدي في قريتك ؟
ج: لا أتذكر عدد المرات التي شاهدته في القرية لكنه ذهب عدة مرات
س: هل كنت انت ترافقه في جميع المرات التي كان يذهب فيه العلامة سعيدي إلى قريتك ؟
ج: نعم كنت ارافقه في جميع المرات لكنني لم اكن اذهب للمسافات البعيدة
س: هل كنت تذهب بصفة مستمرة ودائمة إلى بيت الشيخ الديني صدر الدين ؟
ج: نعم لكن لم اكن أذهب بصورة منتظمة
س: لماذا كنت تذهب إلى بيته ؟
ج: كنت أذهب إلى بيته لأنه كان من جيراننا ولم يكن من اقربائنا
س: هل ذهبت إلى البيت اوالمنزل الذي كان يسكن فيه العلامة دلاور حسين سعيدي  في مدينة جشور ؟
ج: لا 
س: هل ذهبت إلى قرية العلامة دلاور حسين سعيدي ؟
ج: لا
س: هل كنت ترافق الشخصيات الدينية الأخرى التي كانت تذهب لإلقاء الخطب والمواعظ الدينية غير العلامة سعيدي إلى قريتك ؟
ج: كنت اعرف العديد منهم فكنت ارافق الذين كنت اعر فهم ،اما الذين لم اكن اعرفهم فلم اكن ارافقهم
س: اذكر اسماء 2 من الشخصيات الدينية الذين كنت تعرفهم ؟
ج: مولانا غلام رسول ومحمد غلام مصطفى وابو سعيد
س: اين كانوا يسكنون هؤلاء عندما كانوا يذهبون ؟
ج: منازل هؤلاء جميعهم في قريتنا وتبعد حوالي 4 او 5 اميال
س: انت من احد المنتسبين للجماعة الاسلامية ،ولهذا ومن اجل الحصول على منافع ماليةمنهم جئت للمحكمة للإدلاء بالشهادة لصالح زعماء الجماعة الاسلامية
ج: غير صحيح انا لست من منتسبي الجماعة الاسلامية