Monday, 09th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
المحكمة ترد طلب فريق الدفاع بإمهالهم مزيدا من الوقت ومحامي فريق الدفاع يصف موافقة المحكمة على طلب الادعاء العام بإضافة 3 شهود جدد ضد الاستاذ
Saturday, 11th August, 2012
وصف المحامي عبد الرزاق رئيس فريق الدفاع عن الموجه إليهم تهم بإرتكابهم جرائم حرب أثناء حرب الاستقلال من قبل محكمة الجنايات الدولية ومن  بينهم الاستاذ عبد القادر ملا وصف موافقة المحكمة على طلب الادعاء العام بإضافة 3 شهود جدد ضد الاستاذ عبد القادر ملا بأنه بمثابة حرمانهم من الحصول على العدالة وممارسة خاطئة وتفسير واستخدام سيئ للقانون بعد أن تقدم بطلب للمحكمة بإستجواب الشهود الثلاثة الجدد وإعطائه مزيدا من الوقت لأخذ الاستعدادات
وبعد خروجه من المحكمة جاوب المحامي عبد الرزاق على اسئلة للصحافيين قال فيه إننا قلنا للمحكمة بأن موافقتها يوم الثلاثاء الماضي على إضافة ثلاثة شهود جدد ضد الاستاذ عبد القادر ملا بناء على طلب الادعاء العام  لم يكن بالطريقة القانونية ولم يراعى فيه المواد القانونية الخاصة بهذا الموضوع، ونريد أن نقول مع كامل احترامنا للمحكمة بأن هذا القرار وهذا الرأي هو بمثابة حرماننا من الحصول على العدالة وأضاف : إن فريق الادعاء العام وفي وقت سابق قدم قائمة تضم اسماء 40 شاهدا للمحكمة في هذه القضية ،والقانون المتبع في مثل هذه الحالات هو أن يتم الانتهاء من استجواب هؤلاء الشهود الـ40 اولا ومن ثم يتم تقديم طلب للمحكمة بإضافة شهود جدد إذا دعت الحاجة إلى ذلك ،لكن المحكمة لم تراعي هذا القانون وأصدرت حكمها  بالموافقة على إضافة شهود جدد بدون الانتهاء من استجواب حتى نصف الشهود وبالتحديد بعد استجواب ستة شهود فقط وهذا الحكم هو بمثابة حرماننا من الحصول على العدالة ،وفي معرض رده على سؤال آخر للصحفيين قال المحامي عبد الرزاق: إننا قدمنا طلبا آخر للمحكمة بإعطائنا وقت لثلاثة اسابيع  لأخذ الاستعدادات لإستجواب الشهود الثلاثة الجدد إلا أن المحكمة ردت طلبنا هذا ولم توافق على طلبنا وبالتالي فإننا لم نحصل على الوقت الكافي واللازم لأخذ الاستعدادات حيث أن المحكمة وبعد اعتمادها الشهود الثلاثة الجدد امرت بإحضارهم المحكمة اليوم الخميس الموافق لـ9/8/2012
وعن اتهام محاموا النيابة العامة لفريق الدفاع بعرقلة مجيئ الشهود إلى المحكمة وتهديدهم قال المحامي عبد الرزاق إن معظم  الشهود هم من اتباع حزب عوامي ليغ الحاكم ،وعلى الطرف الآخرفإن جميع المتهمين هم من منسوبي وقياديي الاحزاب المعارضة، ولهذا فإن إدعاءات فريق الإدعاء العام هي كلها محض كذب وافتراء لا غير ،وهم لجؤو إلى اتهامنا لأنهم ربما لا يستطيعون إرغام الشهود على الإدلاء بشهادات كاذبة