Sunday, 15th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
إفادة الشاهد السابع في المحكمة : الجيش الباكستاني قتل الابرياء بالبنادق والرشاشات وشاهدت عبد القادر ملا واقفا ومعه بندقية
Friday, 10th August, 2012
 
قدم الشاهد السابع للإدعاء العام السيد عبد المجيد بلوان إفادته في محكمة الجنايات الدولية-2 والتي يترأسها القاضي فضل كبير  يوم الاربعاء الموافق لـ8/8/2012  في قضية ارتكاب مساعد الامين العام للجماعة الاسلامية الاستاذ عبد القادر ملا جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية أثناء حرب الاستقلال عام 1971 ،وقال الشاهد في إفادته إنني وفي الـ25 من شهر نوفمبر لعام 1971 رأيت الجيش الباكستاني يقتل اناس ابرياء في منطقة غاتار صر  رميا بالرصاص وبالرشاشات والبنادق ،ورأيت شخصا لابسا السلوار والقميص واسمه عبد القادر ملا وكان واقفا ومعه بندقية فقط إلا أنني لم أراه يقتل أحدا،وبعد توجيهه سؤالين في الاستجواب رفع القاضي جلسة يوم الاربعاء بعد تقديم الشاهد السابع بإفادته في المحكمة على أن تستأنف الجلسة في الـ12 من شهر اغسطس الحالي وإليكم ما جاء في إفادة الشاهد السابع السيد عبد المجيد بلوان في المحكمة
 اسمي عبد المجيد بلوان ابلغ من العمر 55 عاما،بعد ذلك اراد ممثل الادعاء العام  محمد علي معرفة الطوائف واتباع الديانات التي كانت تعيش في قريته فأجاب الشاهد بأنه قبل الاستقلال كان يعيش في قريتنا المسلمين والهنود معا،وقبل حصول الدولة على استقلالها وفي عام 1971 كان معظم السكان والاهالي من منسوبي حزب عوامي ليغ إلا قلة منهم ،اسم قريتنا غاتارصر والواقعة تحت مخفر شرطة كيرانيغونج ،بعد ذلك سأله ممثل الادعاء العام عن مكان وزمان وكيفية حدوث الحدث او الواقعة الذي جئت انت لتقديم الشهادة فيها فأجابه الشاهد: قريتنا كانت مؤلفة من خمس حارات في عام 1971 ،وفي صبيحة يوم الـ25 من شهر نوفمبر لعام 1971 استيقظت من النوم على وقع اصوات الاعيرة والطلقات النارية،وبعد ذلك خرجت من البيت وإذا بالنار تشتعل في جميع الاماكن والجوانب المحيطة بالبيت،وقد تقدمت  قليلا نحو الشمال بعد أن سمعت أصوات الطلقات والاعيرة النارية تأتي من الجانب الشمالي إلى أن توقفت في ملعب المدرسة المحلية حيث اختفيت خلف شجرة،وقد شاهدت ما يفعله الجنود الباكستانيون حيث قام الجنود الباكستانيون بقتل الافراد واناس ابرياء بالرشاشات والبنادق ،وكان معهم ايضا عدد من الاشخاص المدنيين وكانوا لابسين السلوار والقميص وكان من بين هؤلاء السيد عبد القادر ملا حيث كان في يده بندقية،وقد استمر اطلاق الطلقات والاعيرة النارية وعمليات القتل حتى الساعة الحادية عشرة صباحا،وبعدها انسحب الجنود الباكستانيون من الموقع ،وقد قمنا نحن بمحاولة التعرف على الجثث بسماعدة الاشخاص والسكان المحليين ،وقد قتل فيها مالايقل عن 60 شخصا ما بين مسلم وهندي ،وأثناء معاينة الجثث حضر إلى الموقع قائد مخفر شرطة كيرانيغونج للمحاربين السيد مظفر حسين خان فشرحنا له ما حدث،وقد عقد السيد عبد القادر ملا اجتماعا له في منزل الكتور زينل قبلها بيوم اي قبل يوم الـ25 من شهر نوفمبر ،حيث أن منزله قريب من منزلي ،وبعد مغادرتهم موقع الحادثة عرفت بأن الشخص القصير الذي كان مرتديا السلوار والقميص كان عبد القادر ملا،هذا وقد قدمت إفادتي لضابط التحقيق في الـ27 من شهر يونيو الماضي
من جهة اخرى قدم فريق الدفاع طلبا للمحكمة بإعتماد وتسجيل أقوال الشاهد التي لم تسجل فقبلت المحكمة الطلب ،وبعد تقديم الشاهد إفادته في المحكمة تم استجوابه من قبل محامي الاستاذ عبد القادر ملا ،حيث رفع القاضي الجلسة بعد استجواب قصير للشاهد وحددت يوم الـ12 من شهر اغسطس الحالي الموعد القادم للجلسة 
وإليكم وقائع الاستجواب
س: إلى أي صف درست ؟
ج: درست إلى الصف الخامس
س: هل قدمت أي وثائق متعلقة بدراستك إلى المحكمة.؟
ج: لا،لم أقدم أي اوراق او مستندات