Friday, 13th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
إحضار العلامة دلاور حسين سعيدي إلى المحكمة مقعدا على كرسي متحرك والمحكمة تعتمد اقوال شاهد آخر لضابط التحقيق كشهادة ضده دون مثوله أمام المحك
Saturday, 11th August, 2012
اصدرت محكمة الجنايات الدولية-1 برئاسة القاضي نظام الحق حكما بإعتماد  أقوال شاهد آخر لضابط التحقيق في قضية ارتكاب العلامة دلاور حسين سعيدي جرائم حرب وجرائم ضدالانسانية أثناء حرب الاستقلال عام 1971 كشهادة ضده دون مثوله أمام المحكمة ،وقد اصدرت المحكمة حكمها بإعتماد أقوال الشاهد مكند سوكروبورتي بعد أن قدم فريق الادعاء العام طلبا للمحكمة بأخذ واعتماد أقواله لضابط التحقيق كشهادة بعد أن توفي الشاهد في شهر ابريل الماضي حيث وصف فريق الادعاء العام أقوال الشاهد المذكور بأنه "مهم جدا"،وبهذا يرتفع عدد الذين تم اعتماد أقوالهم لضابط التحقيق كشهادة دون مثولهم أمام المحكمة ضد العلامة دلاور حسين سعيدي إلى 16 شاهدا،وقد أصدرت محكمة الجنايات الدولية-1 هذا الحكم بعد أن ردت طلبا مماثلا من الشاهد المذكور وعدد من الشهود الذين يبلغ عددهم حوالي 46 شاهدا في هذه القضية عندما تقدموا بطلب للمحكمة عبر فريق الادعاء العام في شهر مارس الماضي بإعتماد أقوالهم لضابط التحقيق كشهادة ضده دون مثولهم أمام المحكمة ،وقد قضت المحكمة وقتها في حكمها برد طلب الشاهد مكند سكروبورتي إلى جانب 31 منهم واعتمدت أقوال الشهود الـ15 الباقين ،وقد توفي الشاهد المذكور بعد شهر من إصدار ذلك الحكم ،المحكمة إلى جانب قبول طلب الادعاء العام فإنها وعلى الوجه الآخر ردت طلبا آخر للعلامة دلاور حسين سعيدي ،حيث قدم فريق الدفاع عن العلامة دلاور حسين سعيدي طلبا للمحكمة بإستجواب ضابط التحقيق عن التقرير الذي قدمه عن الشهود الغائبين  لرئيس فريق الادعاء العام في شهر  مارس الماضي وبالتحديد في يومي الـ17 والـ19 من شهر مارس الماضي ،إلا أن المحكمة لم تقبل طلب فريق الدفاع وردت الطلب على الفور
هذا وقد تم إحضار العلامة دلاور حسين سعيدي إلى المحكمة يوم الاربعاء الموافق لـ 8/8/2012 مقعدا على كرسي متحرك بعد 47 يوما ،وكان العلامة دلاور حسين سعيدي متعبا ومرهقا جسديا لدرجة أنه كان لا يستطيع الجلوس حتى على الكرسي المتحرك لمدة طويلة مما استدعى إلى استلقائه على اريكة المحكمة ،وقد تم إرجاع العلامة دلاور حسين سعيدي إلى السجن المركزي بعد ان ظل في المحكمة لمدة ساعة ،وقد تم استجواب ضابط التحقيق في قضية العلامة سعيدي يوم الاربعاء حيث أصدرت المحكمة حكما نهائيا بإنهاء عمليات الاستجواب لضابط التحقيق خلال يومي الاحد والاثنين القادم
يجدر بالذكر ان العلامة دلاور حسين سعيدي تعرض لوعكة صحية حادة تدهورت على إثره صحته بعد أن توفي ابنه البكر الشيخ رفيق بن سعيدي الذي تعرض لنوبة قلبية حادة أثناء سير وقائع محاكمة والده في محكمة الجنايات الدولية في الـ13 من شهر يونيو الماضي ،وعلى الفور نقل إلى المستشفى حيث فاضت روحه إلى الرفيق الاعلى،ومنذ ذلك الوقت وصحة العلامة دلاور حسين سعيدي في تدهور مستمر حيث تعرض العلامة لنوبة قلبية بعد رجوعه من أداء صلاة الجنازة على ابنه البكر نقل على إثره مستشفى ومركز ابراهيم للأمراض القلبية  ومن ثم إلى مركز القلب الوطني حيث تم إجراء عملية جراحية مفتوحة لقلبه وتم تركيب وصلات شرايينية في قلبه ،وقبل ايام تم نقله من مستشفى ومركز ابراهيم للأمراض القلبية إلى السجن المركزي إلا أن حالته الصحية لم تكن تسمح له بإحضاره المحكمة