Wednesday, 21st October, 2020
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الإٍسلامية تدين بشدة القرار الحكومي بإغلاق 35 موقعا إخباريا إلكترونيا وتصفها بأنها انتهاك تام لحرية التعبير
Friday, 05th August, 2016
أصدر مساعد الأمين العام للجماعة الإسلامية النائب البرلماني السابق الأستاذ ميا غلام بروار اليوم الجمعة الموافق لـ5 أغسطس 2016 بيانا أدان فيه بشدة القرار الحكومي بإغلاق 35 موقعا إخباريا إلكترونيا من بينها مواقع إخبارية إلكترونية تابعة لصحف معارضة ، مضيفا بأن هذا القرار الحكومي والذي نعتبره اساءة استخدام السلطة يعد انتهاك تام لحرية الصحافة والاعلام ولحرية التعبير عن الرأي ،مبينا أن هذا القرار الحكومي يعني أن الحكومة باتت لا تتحمل الرأي الآخر او الرأي المعارض بأيّ شكل من الأشكال مع العلم بأن هذه المواقع الإخبارية الإلكترونية المعارضة كانت متعاونة ومتجاوبة مع تعليمات الحكومة .
وأضاف النائب البرلماني السابق في بيانه إن الحكومة إذا كانت لديها أدنى درجة من المسؤولية تجاه الشعب لما استطاعت أن تغلق هذه المواقع الإخبارية الإلكترونية ،ومن المؤسف أن نرى هذه الممارسات القمعية بحق الصحافة والصحفيين في بلد ديمقراطي ،لافتا إلى أن هذا ليس بجديد ، فكل ما وصلت حكومة عوامي ليغ السلطة تفرص رقابة صارمة على الإعلام،ولا عجب ولا استغراب في هذا القرار الحكومي، ذلك أن عدة قنوات تلفزيونية وصحف موالية للمعارضة قد اغلقت في عهد هذه الحكومة ،مسترجعا التاريخ قائلا: إن حكومة عوامي ليغ عندما كانت في السلطة في السبعينيات كانت قد اغلقت جميع الصحف والجرائد ما عدا اربعة منها سمحت لها بالنشر ،وفي الواقع فإن ما تقوم به حكومة عوامي ليغ هو بداية لعهد استبدادي جديد تريد فيه إقامة نظام حكم الحزب الواحد في البلاد لا ينازعها أحد فيها ،تزيح من الطريق من تعتبره تهديدا للوصول إلى الحكم ،مطالبا الحكومة بالتراجع عن قرارها والسماح للصحافيين الذين يعملون في هذه المواقع الإخبارية بمزاولة مهنتهم .