Monday, 26th October, 2020
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الكاتب والمؤرخ منتصر مامون يرد على معظم اسئلة الدفاع بـ لا أتذكر،لا اعرف ،لا استطيع الرد بدون مشاهدة الكتاب
Saturday, 07th July, 2012

أدلى الكاتب والمؤرخ منتصر مامون بشهادته في محكمة الجنايات الدولية -1 بإعتباره الشاهد الاول للنيابة العامة  في قضية ارتكاب أمير الجماعة الاسلامية السابق والناشط السياسي المخضرم الاستاذ غلام اعظم  جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية أثناء حرب الاستقلال عام 1971 ،وقد رد الكاتب والمؤرخ الذي له شهرة واسعة في الساحة الثقافية للدولة على معظم الاسئلة الموجهة له في الاستجواب بأنه لا يتذكر او أنه لا يدري ولن يستطيع الاجابة من دون مطالعة الكتب،وعلى الرغم من أن معظم مؤلفاته وأطروحاته تدور حول حرب التحرير والبالغة عددها أكثر من 200 كتاب إلا أنه قال في معرض رده على الاسئلة الموجهة إليه والمتعلقة بالاحداث التي جرت أثناء حرب الاستقلال مثل تشكيل لجنة السلام، ودور الاستاذ غلام اعظم أثناء الحرب ،وانتخابات عام 1970،وتقسيم البلاد عام 1947،ومؤامرة آغارتلا المشهورة ،وانتخابات الجبهة المتحدة ،والدستور البريطاني الهندي ودستور حزب مسلم ليغ إلخ بأنه لن يستطيع الاجابة على هذه الاسئلة بدون مطالعة الكتب والأوراق والوثائق الثبوتية،محامي الدفاع السيد ميزان الاسلام وصف طريقة إجابة الشاهد  على الاسئلة بأنها التفاف على الحقيقة حتى لا تنكشف
وبعد الادلاء بشهادته يوم الاحد الماضي في القضية بدأ عملية استجوابه في نفس ذلك اليوم ،وقد استؤنفت عملية استجوابه يوم أمس الموافق لـ3/7/2012 في قاعة المحكمة حيث بدأ الاستجواب في حوالي الساعة الحادية عشرة صباحا،واستمر حتى الساعة الرابعة عصرا تخللها فترة استراحة الظهيرة لمدة ساعة،وقد تم إحضار الاستاذ غلام اعظم إلى المحكمة يوم امس من زنزانته في مستشفى الشيخ مجيب الرحمن على متن سيارة اسعاف مقعدا على كرسي متحرك،وكالعادة تم رفعه من الطابق الارضي إلى الطابق الثاني حيث قاعة المحكمة وأثناء سير وقائع الاستجواب ابلغ محاموا الاستاذ غلام اعظم المحكمة بأن الاستاذ غلام اعظم غير قادر على الجلوس في الكرسي لمدة طويلة،وبعد ذلك تم ارساله إلى المستشفى مرة أخرى ،وهنا وصف  لوقائع الاستجواب للكاتب والمؤرخ منتصر مامون في قضية الأستاذ غلام عزام:
سؤال: هل كنت تدَرِّس في الجامعة خلال حرب التحرير عام 1971 ؟
الجواب: لا
سؤال: ما ذا كان مادتك الاضافية ؟
الجواب: العلوم السياسية واللغة الإنجليزية.
السؤال: ولاية البنغال الشرقية كانت مقاطعة منفصلة في العهدين البريطاني والمغولي  بإستثناء عام 1905 ؟
المحكمة: إن هذا السؤال لا يمكن الاجابة عليه ولهذا تم إلغاء هذا السؤال.
السؤال: ولاية البنغال الشرقية تعرضت  للحرمان. فهل كان هذا الحرمان من العهد المغولي أم أنها  بدأت من عام 1947 ؟
الجواب:  العهد اوالنظام المغولي ليس موضوعي. بعد تقسيم البلاد  كان الأمل  يحدونا في استمرارية المساواة بين الشطرين، ولهذا فإننا قلنا إننا ذقنا وعانينا الحرمان بعد التقسيم ، وقد بدأ الحرمان لولاية البنغال الشرقية  من هذه الفترة
سؤال: كم كان عدد الضباط الذين كانوا من ولاية البنغال الشرقية في الجيش الهندي  قبل عام 1947؟
الجواب: ليس لدي أي فكرة او معلومة عن هذا الموضوع.
سؤال:  على نفس المنوال هل لديك أي فكرة عن عدد الموظفين من الدرجة الأولى من ولاية البنغال الشرقية الذين كانوا في الخدمة المدنية الهندية والخدمة المدنية لولاية الهند الغربية ؟
الجواب: ليس لدي أي معلومة لأنه ليس موضوعي.
سؤال: هل كان هناك  أي معامل  للجوت في ولاية البنغال الشرقية قبل عام 1947؟
الجواب: لم يكن هناك معامل للجوت حسب معرفتي. وهذا ايضا  ليس موضوعي.
سؤال: لم يكن هناك اي وجود للصناعات الثقيلة في ولاية البنغال الشرقية قبل عام 1947 ؟
الإجابة: لم يكن هناك اي وجود للصناعات الثقيلة. كما أنه ليس ايضا من مواضيعي.
سؤال: قرار ضم ولاية البنغال الشرقية،وسيلهيت من ولاية اسام اتخذه ممثلوا وسكان تلك المنطقة ؟
الجواب: هذا صحيح تاريخيا .
سؤال:  في انتخابات عام 1946 لم ينتخب أحد من الجماعة الاسلامية ممثلا للأغلبية مسلمة آنذاك ؟
الجواب: على حد علمي  لم ينتخب أحد من الجماعة الاسلامية .
السؤال: هل تربعت الجماعة الإسلامية على عرش السلطة في تاريخ باكستان؟
الإجابة: لا علم لي بهذا الموضوع .
سؤال: قبل عام 1971 هل كان حزب مسلم ليغ، وحزب عوامي ليغ  والحكومة العسكرية في السلطة؟
الجواب: نعم، كان حزب مسلم ليغ في  الحكومة،وفي بعض الاحيان كان  يحكمه العسكر، وكان حزب رابطة عوامي مشارك مع الجبهة المتحدة  في السلطة في باكستان الشرقية  .
الجواب: الدستورالأول الذي صيغ لجمهورية باكستان والذي تم اعتماده بعد ذلك هل كانت مقبولة لدى الجميع ام كان عليها اختلافات
الجواب: كان هناك بيانات وخطب في البرلمان للدستور وضد الدستور  ولكن بعد تشريعها  نأخذها بأنها اعتمدت بالاجماع
سؤال:  الشيخ مجيب الرحمن  والشهيد حسين سهرواردي  كانا عضوين رائدين في المجلس الذي اعتمد الدستور ؟
الجواب: أنا أتفق معك تماما.
السؤال: كان القاضي أبو سعيد شودري عضو رائدا في اللجنة التي قامت بصياغة الستور أثناء حكم القادة العسكريين  
الإجابة: لا أعلم شيئا
. هل شارك حزب رابطة عوامي في جميع الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في ظل الديمقراطية الأساسية ؟
الجواب: لا استطيع ان اقول ذلك.
السؤال: أثناء الحركةالشعبية ضد الحاكم العسكري  أيوب خان،هل انشئت تحالفات سياسية بأسماء مستعارة ؟
الجواب: نعم.
السؤال: هل كانت السيدة فاطمة جنة  المرشحة الرئاسية  في الانتخابات ضد  الرئيس أيوب؟
الجواب: نعم.
سؤال:  هل كانت مرشح المعارضة الموحدة (COP)؟
الجواب: نعم.
السؤال:  هل كان حزب رابطة عوامي والجماعة الاسلامية عضوا في هذا الائتلاف المعارض؟
الجواب: نعم.
سؤال: و كحزبين معارضين كان لهما دور في البرلمان ؟
الجواب: لا أعرف.
سؤال: من كان آخر زعيم من حزب المعارضة خلال نظام أيوب؟
الجواب: ليس لدي أي فكرة عنها .
سؤال: حزب عوامي ليغ والجماعة الاسلامية كانتا  في  ائتلاف  PDMS؟
الإجابة: لا أعلم .
سؤال: معظم القوانين المعمول بها في بنغلاديش هي قوانين من العهد البريطاني؟
الإجابة: لا أستطيع الاجابة عليه
سؤال: في موسوعة التحرير قدمت اقتباسات من عدة كتب ؟
الجواب: تم إضافة كتابات العديد من الكتاب في كتابي الذي قمت بتحقيقه.
السؤال: في الجزء الثاني من ذلك الكتاب وفي الصفحة رقم  90  قمت بإقتباس  سيرة الأستاذ غلام اعظم من كتابه الذي ألفه
الجواب: نعم .
سؤال: هل أخذت الإذن من الأستاذ غلام عزام لإقتباسه ؟.
الاجابة: أنا لم آخذ الإذن منه . وذكرت هذا الشيئ في كتابي .
السؤال: ذكرت في الصفحة الثالثة وفي الفقرة الثانية من مقدمة كل مجلد  بأنك لم تستطع  التواصل مع الجميع، ولم تستطع الذهاب إليهم .
الجواب: صحيح، لكن هذا لا ينطبق على الاقباس ولكن ينطبق على المقولة
السؤال: ألم يكن من الضروري ذكر هذا الشرح في الديباجة ؟
الجواب: لم أفكر بهذه الطريقة
السؤال : في عام 1963حصلت على جائزة أفضل كاتب لفئة الاطفال .
سؤال: ما ذا كان موضوع هذا الكتاب؟
الجواب:  كان موضوع الكتاب هو حوار مع السفينة 
السؤال: لم يكن هناك اي اقتراح بإقامة دولة على اساس العلمانية في المطالب السته الذي يعتبر سند الحرية للبنغال ؟
الاجابة: نعم لم يكن هناك اقتراح 
سؤال:  في انتخابات عام 1970لم يكن هناك شيء في الاشهار الرسمي لحزب عوامي ليغ  بخصوص إقامة دولة علمانية؟
الجواب: نعم، لم يكن.
سؤال: أقيمت انتخابات عام 1970 في ظل النظام الذي طرحه الجيش الباكستاني؟
الجواب: لا
سؤال:  هل كان لمجلس الوزراء المنتخب تحت الحكم العسكري مدة معينة  ؟
الإجابة: ليست لدي اي فكرة عنها.
سؤال: كانت المسؤولية الأولى للمجلس المنتخب هو  سن الدستور؟
الجواب: أنا لا اتفق مع هذا الرأي
السؤال : كان هناك مادة في قانون LFO)) الصادر من الجيش الباكستاني ،بأنه إذا لم يتفق رئيس المجلس الوطني،مع رئيس الدولة فإن رئيس الدولة يستطيع بموجب صلاحياته إلغاء المجلس الوطني المنتخب ؟
الإجابة: ليست لدي اي معلومة عنها.
سؤال: هل كان هناك اي مادة او بند في قانون LFO)) تفيد بأنه سيتم الغاء المجلس الوطني اذا لم يستطع  المجلس الوطني صياغة الدستور في فترة محددة من الزمن من دورته الأولى؟
الإجابة: لا أعلم شيئا عنها
السؤال : كان هناك مواد وبنود في قانون  LFO))  تفيد بمراعاة القيم الاسلامية في صياغة الدستور؟
الجواب: لا اعلم شيئا  .
سؤال: هل أدلى الشيخ مجيب الرحمن بأي خطاب لحماية نظام الاطار القانونى ؟
الإجابة: ليس لدي اي  فكرة.
سؤال: أي حزب من هذه الاحزاب: حزب الشعب الديمقراطي، الجماعة الإسلامية، مسلم ليغ  قدمت أكثر عدد من المرشحين في انتخابات عام 1970 ؟
الجواب: لا أستطيع الاجابة على هذا السؤال من دون مطالعة الوثائق .
سؤال: في الانتخابات البرلمانية التي جرت عام  1970 وباستثناء حزب عوامي ليغ  أي الاحزاب السياسية حصلت على اكبر عدد من المقاعد والأصوات ؟
الجواب: لا أستطيع الاجابة على هذا السؤال من دون مطالعة الوثائق
سؤال: لم يتضمن الاشهار الرسمي لحزب عوامي ليغ في انتخابات عام 1970 أي فقرات عن إقامة دولة بنجلاديش المستقلة؟
الجواب: نعم لم يتضمن اي فقرة عن شيئ من هذا القبيل
السؤال: الشيخ مجيب الرحمن لم يتشاور مع أي أطراف أخرى لإعلان الاستقلال؟
الجواب: لا أستطيع الاجابة على هذا السؤال من دون مطالعة الوثائق
سؤال: وثيقة إعلان الاستقلال للشيخ مجيب الرحمن لم  تصل إلى أغلبية السكان في بنجلاديش بسبب ضعف وسائل الإعلام والرقابة المفروضة عليها من حكومة باكستان.
الجواب: ليس صحيحا.
سؤال: تم انتخاب السيد زهير الدين أحمد من حزب رابطة عوامي في ميربور؟
الاجابة: أنا لست متأكدا.
سؤال: كان هذا الشخص يتحدث باللغة الأردية وغير  بنغالي؟
الجواب: أنا لست متأكدا.
السؤال: على الرغم من إلغاء الحكومة الباكستانية عضوية العديد من المنتمين لمؤيدي الاستقلال إلا أنهم لم يلغوا عضوية السيد زهير الدين ؟
الإجابة: لا علم لي بهذا الموضوع.
السؤال: الحكومة الباكستانية أقامت انتخابات فرعية في المقاعد التي تم إلغاؤها بسبب انضمامهم لحرب الاستقلال ؟
الجواب: بما أن المجلس الوطني كان منحلا فإن الحكومة الباكستانية أقامت الانتخابات الفرعية.
السؤال: لم يعقد اي انتخابات فرعية في منطقة ميربور؟
الاجابة: لا اعرف
السؤال: في عام  1972  تم انشاء المجلس العمومي لصياغة الدستور ؟
الاجابة: نعم
سؤال: الاعضاء الذين تم انتخابهم في المجلس الوطني في انتخابات عام 1970 كانوا هم أعضاء المجلس العمومي ؟
الجواب: نعم.
سؤال:  الذين عارضوا حرب الاستقلال لم يتم قبولهم كعضو في المجلس العمومي ؟
الجواب: لا أستطيع الاجابة على هذا السؤال من دون مطالعة الوثائق
السؤال: كم كان عدد اعضاء المجلس العمومي؟
الاجابة: لا أستطيع الاجابة على هذا السؤال من دون مطالعة الوثائق
سؤال:  هل كان السيد زهير الدين احمد احد اعضاء المجلس؟
والجواب: لا استطيع ان اقول ذلك.
السؤال: هل شارك السيد زهير احمد في اي انتخابات في وقت لاحق؟
الاجابة: لا استطيع الاجابة على هذا السؤال
 السؤال: على الرغم من إفادتك بأنك لا تعرف معلومات عن السيد زهير الدين احمد وانت تعلم كل المعلومات عنه اخفيت الحقيقة  ؟
الجواب: ليس صحيحا بأي حال من الأحوال.
سؤال: هل كانت قضية مؤامرة "آغارتولا" كاذبة؟
الجواب: لا استطيع الاجابة عليه.
سؤال: كانت هناك حركة شعبية لسحب هذه القضية التي وصفت بالكاذبة والمزيفة  هل هذه صحيحة؟
الجواب: ليس صحيحا.
السؤال:  في الآونة الاخيرة صرح عدد من الاشخاص بأن وقائع قضية مؤامرة "آغارتولا"كانت صحيحة ، ومن بين هؤلاء،نائب رئيس مجلس النواب الحالي ؟
الاجابة: هو يستطيع أن يقول ذلك .
سؤال: هل قمت بإجراء اي بحث في قضية مؤامرة "آغارتولا"؟
الجواب: لا، أنا لم اجر اي بحث في القضية
سؤال: قضية مؤامرة "آغارتولا" لم يكن ضد ولاية البنغال الشرقية وضد المجتمع البنغالي الحالي وضد التحضر والتمدن والسياسة  وضد حرب التحرير؟
الجواب: ليس صحيحا.
سؤال: بدأ التقدم السياسي والطفرة السياسية في شبه القارة الهندية بعد انشاء حزب المؤتمر الوطني الهندي (الكونجرس)؟
الجواب: ليس صحيحا بالكامل . كل حزب نشأ في ظروف معينة خاصة
السؤال: حزب المؤتمر الهندي (الكونغرس) هو أقدم حزب سياسي من بين الاحزاب السياسية في شبه القارة الهندية؟
جواب:  نعم ،صحيح.
سؤال: واستمرارا لهذا النهج بدأت الاحزاب السياسية الاخرى عملها مثل حزب مسلم ليغ ،والحزب الشيوعي ؟
جواب:  نعم ،صحيح.
السؤال: كان حزب المؤتمر الهندي مع الحصول على الاستقلال بالطرق السلمية والغير عنيفة ؟
الجواب: ليس صحيحا تماما، وهذه كانت استيراتيجية سياسية وموقف سياسي لهم  في البداية في الحصول على الاستقلال من غير العنف .
السؤال: في ظل قيادة  Boshu  Shuvash  Cahndra لحزب المؤتمر الهندي(الكونغرس)  ايد قسم من الحزب الحصول على الاستقلال بإتباع اساليب العنف والنضال والكفاح المسلح بدلا من الطرق السلمية واتخذوا إجراءات وتدابير فعالة ؟
الجواب: ليس لي علم بإدلائه بتصريح كهذه بأن الطريق الوحيد للحصول على الاستقلال هو النضال والكفاح المسلح 
سؤال: هل تأسس حزب مسلم ليغ على مبدأ أن حزب المؤتمر الهندي لن يحفظ مصالح  المسلمين ؟
الجواب:  نعم صحيح.
السؤال: هل كان حزب مسلم ليغ من بدايتها كانت تنادي بمقاعد على مبدأ التكافؤ للمسلمين ؟
الجواب: لا استطيع الاجابة على هذا السؤال .
السؤال: البعض يصف الاحزاب الطائفية بأنها أحزاب دينية او سياسة طائفية ؟
الجواب: لا استطيع الاجابة على هذا السؤال .
سؤال: هل تعتقد أن الجماعة الاسلامية جماعة متدينة وطائفية ؟
الجواب:  نعم أعتقد أن الجماعة الاسلامية جماعة وحزب طائفي وهي تتاجر بالدين.
السؤال: هل كان حزب المؤتمر الهندي يعارض بشدة إعطاء مقاعد للمسلمين على حسب العدد ؟
الجواب: لا استطيع ان اقول ذلك.
السؤال:  هل حاول حزب المؤتمر الهندي وحزب مسلم ليغ في وقت لاحق الحيلولة دون قتل المزيد من المسلمين ؟
جواب:  نعم ،صحيح.
سؤال: وفي إطار هذا السياق تم توكيل المسؤولية على السيد غاندي ؟
الإجابة: لا علم لي بهذا الموضوع .
سؤال: حزب المؤتمر الهندي كان مع تحديد وحجز المقاعد للهنود من الطبقة الدنيا ولكنها لم توافق ابدا على حجز وتحديد المقاعد للمسلمين  ؟
الإجابة: لا أستطيع الاجابة على هذا السؤال من دون مطالعة الوثائق المكتوبة
سؤال: في عام 1940 كان هناك اقتراح في اجتماع لاهور يقضي بإقامة دول مسلمة عدة بالمناطق التي توجد بها اقلية مسلمة بكثافة ،وبعد ذلك وفي عام 1946 تمت الموافقة على إقامة دولة مسلمة مستقلة ؟
الإجابة: لا أستطيع أن أقول أي شيء دون رؤية ومطالعة الوثائق المكتوبة.
السؤال: على الرغم من قبول هذا الاقتراح من قبل البريطانيين إلا أن حزب المؤتمر الهندي قدم اقتراحا بتقسيم مناطق ذات الاغلبية الغير مسلمة في ولاية البنغال وتقسيم مناطق ذات الاغلبية الغير مسلمة من الهنود والسيخ  في ولاية البنجاب وضمها للهند  ؟
الإجابة: لا أستطيع الاجابة على هذا السؤال من دون مطالعة الوثائق المكتوبة
السؤال: في عام 1946 وفي الاجتماع الذي عقد لحزب مسلم ليغ وعندما يعتمد هذا الاقتراح في ذلك الاجتماع بإقامة دولة مسلمة مستقلة بدلا من إقامة دويلات مسلمة  هل كان الشهيد حسين سهرواردي والسيد محمد علي جناح مع ذلك الاقتراح ؟
الجواب: لا أعلم
السؤال: هل كان الشيخ مجيب الرحمن منتسبا لحزب مسلم ليغ في ذلك الوقت؟
الجواب: نعم،وكان طالبا.
السؤال: بعد تقسيم البلاد في عام 1947  تم تعيين فضل الحق محامي عام لباكستان الشرقية ؟
الجواب:. كان محاميا عاما مرة واحدة لكنني لا أذكر الوقت الذي كان فيه محاميا.
سؤال: هل حصلت مناطق  ولاية بيهار، اوريسا، وأسام على الاعتراف بولايات منفصلة ؟
الجواب: لا أعرف.
سؤال:  إلى أي حزب كان ينتمي السيد عطاء الرحمن خان الذي أصبح وزير الدولة في حكومة الجبهة المتحدة  بعد السيد فضل الحق الذي كان اول وزيرللدولة لحكومة الجبهة المتحدة ؟
الجواب: أعتقد أن السيد عطاء الرحمن كان من مؤيدي حزب عوامي ليغ.
السؤال: لم يكن السيد عطاء الرحمن مرتبطا مع حزب عوامي ليغ  في انتخابات عام 1970؟
الجواب: نعم.
السؤال: في انتخابات عام 1970 هل كان  نجل السيد فضل الحق السيد فيض الحق من مؤيدي حزب عوامي ليغ  ؟
الجواب: لا استطيع ان اقول ذلك.
سؤال: هل لديك أي فكرة عن دور السيد فيض الحق خلال حرب التحرير عام 1971؟
الجواب: لا
السؤال : في انتخابات عام 1996 هل كان السيد فيض الحق عضوا في البرلمان او وزيرا في الحكومة ؟
الجواب : لا اتذكر
سؤال: هل أدلى أمير الجماعة الاسلامية آنذاك الاستاذ غلام اعظم بأي بيانات أو خطب في الفترة ما بعد انتخابات 1970 إلى الـ29 من شهر مارس لعام 1971  يقضي بعدم تسليم السلطة للشيخ مجيب الرحمن؟
الإجابة: لا أستطيع أن أجاوب على هذا السؤال دون رؤية ومطالعة الكتب والوثائق
السؤال: السيد ذو الفقار علي بوتو عارض تسليم السلطة الى الشيخ مجيب الرحمن  علانية ؟
الجواب: انه كان يعارض انعقاد جلسة المجلس الوطني. لا أستطيع أن أجاوب عن اي شيئ  فيما يتعلق بهذه المسألة من دون رؤية الوثائق المكتوبة.
السؤال: السيد ذو الفقار علي بوتو اقترح رئاستين للوزراء 
الجواب:  قرأت  عن مثل هذا الخبر بأنه قدم اقتراحا من هذا القبيل ربما في الجرائد .
سؤال: السيد ذو الفقار علي طالب بأحد الرئاستين للوزراء ؟
الإجابة: لا أستطيع أن أقول أي شيء دون رؤية الوثائق الخطية.
السؤال: الجنرال يحيى خان وذوالفقار علي بوتو تآمروا حتى لا يستطيع البرلمان مواصلة عملها ؟
الجواب: هذ انطباع سائد لدى العامة.
سؤال: القادة العسكريون أعدوا الخطة العسكرية لمهاجمة البنغاليين الابرياء في  ليلة الـ25 من شهر مارس عام 1971 مسبقا؟
الجواب: لا استطيع ان أجاوب على هذا السؤال.
 سؤال: الاجتماع الذي جمع  يحيى خان مع الشيخ مجيب الرحمن كان اجتماعا شكليا؟
الجواب: معظم الأشخاص يعتقدون مثل هذا.
سؤال: القوات المحتلة استغلت هذه الفرصة لزيادة قوتها العسكرية؟
الجواب: قد يكون.
السؤال: تم إعداد الخطة النهائية لعملية "البحث عن الضوء"  في  ليلة الـ25 من مارس عام 1971 في رحلة قنص بحري إلى لاركانا  ؟
الجواب: هم تباحثوا هناك في العديد من المواضيع  لكني لم أقرأ شيئا عما إذا كانوا قد اعتمدوا الخطة النهائية لعملية"البحث عن الضوء"
السؤال: قبل بدء العملية ألم تقرأ اي خبر عن اجتماع الاستاذ غلام اعظم مع السيد يحيى خان اوالسيد بوتو في داكا ؟
الجواب: لا أتذكر بالضبط
سؤال: قبل بدء العملية هل كان الجنرال يحيى خان والسيد بوتو في داكا ؟
الاجابة : نعم
السؤال:  في مسيرة بحثك الطويل هل قرأت أي خبر من هذا النوع؟
الجواب: لا أستطيع أن أتذكر.
سؤال: متى سمعت عن هذه الكلمة "operation search light؟
الجواب: بعد الـ25 من مارس عام 1971.
سؤال: هذه الكلمة المذكورة سمعتها قبل الـ16 من ديسمبر ام بعدها ؟
الجواب: لا أستطيع أن أتذكر
بأي وسيلة سمعت ولأول مرة عن هذه الكلمة؟
الإجابة: لا يمكنني أن أتذكر.
السؤال: هل لديك اي وثائق عن هذه العملية ؟
الجواب: لا
سؤال: هل أخذت مقابلة شخصية لـ راو فورمان؟
الجواب: نعم.
سؤال: هل قمت بإستجوابه عن هذه العملية البحث عن الضوء ؟
الإجابة: لا استطيع ان اجيب دون مطالعة المقابلة الشخصية.
سؤال:  من بدء حركة عدم التعاون وإلى ما قبل العملية كان المناضلون من اجل الحرية والاستقلال  يسيطرون على كامل البلاد ؟
الجواب: كانوا يتحكمون على المناطق التي كانت تحت سيطرتهم.
سؤال: هل استخدمت القوات المحتلة أي رمز أو اسم آخر غير اسم العملية ؟
الجواب: لقد نفذوا خطتهم في الإبادة الجماعية، أما عن استخدامهم اي رمز او اسم آخر فلا أعرف شيئا عنها. ويمكن أن نعرف استخدامهم اي رموز من عدمه من خلال قراءة الكتب المؤلفة للجنرالات العسكرية الباكستانية.
السؤال: الجيش الباكستاني  نفذ خططه العسكرية حسب ما ذكر وحدد في الخطة الميدانية للعملية ؟
الإجابة: لا أستطيع أن أجاوب على هذا السؤال، لانني لم اطالع  الوثائق الكاملة عن هذا الموضوع .
سؤال: من هم الذين  شاركوا في إعداد الخطة العسكرية لعملية البحث عن الضوء ؟
الجواب: الجيش الباكستاني .
سؤال: هل كان هناك أي شخص مدني شارك  في إعداد الخطة العسكرية ؟
الإجابة: لا أعلم .
سؤال: في عام 1971 ألم يتحكم شخص مدني الجيش الباكستاني ؟
الجواب: كان يحاول التأثير على الجيش الباكستاني.
السؤال: التأثير والسيطرة، كلمتان لهما معنى مختلف.
الجواب: يبدو لي.
سؤال: ألم يكن هناك اتصالات بين شخصيات مدنية من هذا البلد والقوات العسكرية الباكستانية قبل إنشاء لجنة السلام عام 1971؟
الجواب: لا أعتقد ذلك .
سؤال: هل لديك اي وثائق او معلومات عن قيام شخصيات مدنية بإستثناء زعيم حزب عوامي ليغ بعقد اجتماع مع الرئيس يحيى خان والسيد تكا خان او اي شخصيات مدنية قبل الرابع من ابريل عام 1971؟
الإجابة: ليس لدي وثائق سليمة،ولكن يمكنني أن أقول بأن هذا الاجتماع لم يكن من الممكن إنعقاده إذا لم يكن هناك اي اتصالات بينهم
السؤال: هل كان من الممكن إنعقاد ذلك الاجتماع في ذلك اليوم بالاتصال مع الاطراف المعنيةفي ذلك اليوم  ؟
الإجابة: لا أستطيع الاجابة عليه .
سؤال: متى تأسست لجنة السلام لأول مرة؟
الجواب: على ما اظن في التاسع من ابريل  .
سؤال: من كان الامين العام لهذه اللجنة؟
الاجابة: الخاجة خير الدين 
سؤال: بعد كم يوم من تاريخ 9 ابريل انشقت لجنة السلام ؟
الجواب: على ما اتذكر بعد تاريخ 9 ابريل شكلت لجنة اخرى بإسم لجنة السلام والخير بقيادة المولوي فريد احمد
السؤال: هل اسند إلى الجنرال راو فرمان مسؤولية متابعة القوات المدنية في القوات العسكرية ؟
الجواب:  نعم الوثائق تدل على ذلك
سؤال: تم تشكيل لجنة السلام المركزية والتي كانت تضم 140 عضوا بقيادة الخاجة خير الدين؟
الجواب: لا استطيع ان اذكر العدد من دون مطالعة الوثائق.
السؤال: المحامي  شفيع الله، السيد محمد معصوم، غلام أعظم، عبد الجبار خضر، علي محمود، يوسف علي شودري الملقب بـ ميا موهون، ا كى ام رفيق الإسلام، أبو القاسم، غلام سروار، سيد عزيز الحق ،ميا نانا، اس م سليمان ، بير محسن الدين دودو ميا، شفيق الرحمن، والرائد (المتقاعد) أفسار الدين، سيد علي محسن، فضل الحق شودري ، سراج الدين،المحامي سعدي، عطاء الحق خان، مطيع الرحمن، نورالزمان ، أحمد شبير، المحامي افتاب الدين، رجا تريبيد راي  و فايز بخش هؤلاء كانوا من بين الـ140 عضوا  في لجنة السلام المركزي؟
الاجابة: على ما أتذكر هؤلاء كانوا أعضاء في لجنة السلام المركزية
السؤال : من بين هذه الاسماء يوجد عضوين فقط من الجماعة الاسلامية
الجواب: أنا على يقين من أن غلام أعظم كان حاضرا في اللجنة،أما عن البقية فلا أستطيع أن أذكر الاحزاب التي ينتمي إليه الاعضاء الباقون دون مطالعة الوثائق المكتوبة وأنا على يقين ايضا من أن الأعضاء في هذه اللجنة كانوا من مختلف الفئات والأحزاب.
سؤال: لجنة السلام المركزية شكلت لجنة تنفيذية في وقت لاحق؟
الجواب: نعم.
السؤال: كان عدد الأعضاء في هذه اللجنة التنفيذية21 شخصا
الجواب: نعم
السؤال : كان الامين العام لهذه اللجنة خاجة خير الدين ايضا؟
الجواب: لا أستطيع الاجابة أنه من دون رؤية الكتاب.
السؤال: هل كان  الخاجة خير الدين  عضوا في هذه اللجنة؟
الإجابة: لا أستطيع أن أقول أي شيء من دون مطالعة الوثائق.
الأسئلة: كم كان عدد اعضاء اللجنة التنفيذية من الجماعة الإسلامية ؟
الجواب: لا استطيع ان اجاوب دون مطالعة الوثائق،لكن الاستاذ غلام أعظم كان في هذه اللجنة.
السؤال: بعد الاجتماع الاول للجنة السلام هل عقد اجتماع كامل وشامل للجنة قبل 16 ديسمبر.
الجواب: لا أستطيع أن أجاوب من دون مطالعة الكتاب.
سؤال: لعقد اجتماع اللجنة التنفيذية كم كان العدد المطلوب للحضور لإكتمال النصاب القانوني
الإجابة: لا أستطيع أن أجاوب
سؤال: هل تستطيع ذكر اسم رئيس لجنة السلام لمدينة شافاي نواب غونج ؟
الجواب: لا استطيع ان أجاوب بدون مطالعة الوثائق.
السؤال: لأي الأحزاب كان ينتمي ؟
الجواب: لا استطيع ان أجاوب بدون مطالعة الوثائق
السؤال: هل عقد أي اجتماع بين رئيس لجنة السلام المركزي لمدينة شافاي نواب غونج  والاستاذ غلام اعظم في عام 1971؟
سؤال: لا استطيع ان أجاوب بدون مطالعة الوثائق .
السؤال: هل أعطى الاستاذ  غلام عزام أي  أوامر مكتوبة إلى أي عضو في لجنة السلام المركزي  أو رئيس لجنة السلام لمدينة  شافاي نواب غونج  
الجواب: لا أستطيع أن أجاوب من دون مطالعة الكتاب.
السؤال:  في بحثك هل يوجد أي معلومات عن عقد أعضاء لجنة السلام فرادى او مجتمعين اجتماعا مع الاستاذ غلام أعظم في دكا؟
الجواب: لا أستطيع أن أجاوب من دون مطالعة الكتاب.
وقد طلبت المحكمة من محامي الدفاع توجيه الاسئلة إليه مجتمعة لتجنب المماطلة في الاستجواب وخاصة أن الاستجواب سوف يستغرق وقتا طويلا إذا تم استجواب الشاهد عن كل مدينة
في هذه الاثناء سحب الاستاذ منتصر مامون إفادته السابقة وقال إنه لم يجاوب بهذه الطريقة  وطلب تعديل الاجابة،وقد حدثت مجادلات قانونية استمرت لحوالي عشرين دقيقة،وقد غضب الاستاذ منتصر مامون لعدم استطاعته فرض رأيه على المحكمة،  إلا أن المحكمة لم تسمح له بتعديل الاجابة وقالت إن السؤال والجواب سجل حسب ما افاد الشاهد في إفادته