Thursday, 22nd October, 2020
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
ضابط التحقيق يفشل في ذكر اسم مكان أخذ أقوال الشهود والمحكمة تصدر حكمها في التماسين من اصل ثلاثة التماسات مقدمة من العلامة سعيدي
Thursday, 05th July, 2012

أصدرت محكمة الجنايات الدولية -1 يوم الاثنين الموافق لـ2/7/2012 حكمها في التماسين من اصل ثلاثة التماسات مقدمة من العلامة دلاور حسين سعيدي،وقد أصدر الاحكام رئيس المحكمة القاضي نظام الحق
في مستهل الجلسة قدم محامي العلامة دلاور حسين سعيدي المحامي تاج الاسلام ثلاث طلبات إلى المحكمة حيث قدم طلبات تتعلق بتزويد العلامة دلاور حسين سعيدي بالطعام المعد منزليا وتوفير الكتب الاسلامية له من قرآن وحديث وكتب التفسير والسيرة النبوية وتزويد فريق الدفاع بمعلومات عن تعرض أحد الشهود لتهديدات بالقتل،وقد شارك المحامي في المرافعة القانونية الخاصة بتزويد العلامة دلاور حسين سعيدي بالطعام المعد منزليا وبعد الانتهاء من المرافعة القانونية أمرت المحكمة بتزويد العلامة دلاور حسين سعيدي بالطعام المعد منزليا
ووفقا للحكم الصادر من المحكمة، فإنه سوف يتم تقديم الطعام المعدمنزليا بعد ان يتم فحصه من قبل سلطات السجن  وانها اي سلطات السجن لن تتحمل أي مسؤولية في حالة تعرضه لأية مشاكل صحية ،وإذا حدث أي عارض لا سمح الله من تناول الطعام المعد منزليا فإن العائلة سوف تتحمل المسؤولية الكاملة 
وعن طلب توفير الكتب الاسلامية له أمرت المحكمة بتقديم قائمة بالكتب الاسلامية من قرآن وحديث وكتب التفسير والسيرة النبوية والتي سوف يقدم له إلى المحكمة وعليها سوف يقدم هذه الكتب إليه
وقد عقدت يوم الاثنين جلسة الاستماع في طلب آخر مقدم من العلامة دلاور حسين سعيدي ،وعن هذا الطلب قال المحامي تاج الاسلام إن المحكمة وبحسب المادة 19 (2) من قانونها الاساسي أصدرت حكما بخصوص إعتماد أقوال الشهود العيان الـ15 لضابط التحقيق كشهادة ضد العلامة دلاور حسين سعيدي بناء على طلب فريق الادعاء العام ،حيث عرض فريق الادعاء العام وقتها امام المحكمة وفي جلسة الاستماع تقريرا مفصلا عن تحقيق اجرته الشرطة والذي جاء فيه بأن الشهود العيان وبسبب تلقيهم تهديدات مستمرة بالقتل من طرف المؤيدين للعلامة دلاور حسين سعيدي هربوا إلى الهند ولهذا لم يستطع فريق الادعاء العام إحضار الشهود العيان في هذه القضية ،فقد طلبنا نحن من المحكمة  تزويدنا بنسخة من هذا التقرير كإثبات لما يدعيه فريق الادعاء العام من تعرضهم لتهديدات بالقتل
هذا ولم يستطع ضابط التحقيق في قضية ارتكاب العلامة دلاور حسين سعيدي ذكر اسم المكان الذي أخذ فيه أقوال الشهود العيان
وإليكم ما دار في وقائع الاستجواب لضابط التحقيق
السؤال: هل ساركار هيم وعبد اللطيف هما من أب واحد؟
الإجابة: نعم
سؤال: هل ترك عبد اللطيف منزل والده؟
الإجابة: نعم
سؤال: لا أحد يعيش في منزل ساركار هيم اليس كذلك؟
الإجابة: لا أعرف
السؤال: لمهل يوجد اي منزل في شمال منزل ساركار هيم؟
الجواب: نعم منزل حمايت
سؤال:  هل وجدت اي معلومات عن وجود أي شخص بالغ في  المنزل عام 1971؟
الجواب: لا يوجد لدي اي معلومة
السؤال: اين يقع بيت عبد اللطيف حولدار من بيت محبوب حولدار وعلى أي جانب؟
الجواب: لا أعرف
السؤال:  في يوم التحقيق متى وأين التقيت بعبد اللطيف حولدار؟
الجواب:  التقيته في الساعة3:30 مساء في مدرسة باريرهات  الثانوية
سؤال: هل كنت قابلته قبل ذلك اليوم؟
الجواب: لا
سؤال: متى التقيت به مرة ثانية؟
الجواب: في 6 أبريل 2011  عندما تلقيت خبرا عن تعرض عدد من الشهود لتهديدات بالقتل قمت بإستدعائهم في المبنى الحكومي في فيروزبور
سؤال:  الشاهد عبد اللطيف حولدار تعرض لتهديدات بعد أن ادرج اسمه في قائمة الشهود هل قمت بتسجيل اي مذكرة في اي مخفر من مخافر الشرطة؟
الإجابة: لا أعرف إلا أنني نصحتهم بتسجيل المذكرة في المخفر وأمرت المخفر بإتخاذ الاجراءات والتدابير اللازمة
سؤال: هل قمت بإخطا ر أي شخص قبل أن تذهب إلى التحقيق؟
الجواب: نعم
السؤال: لمن؟
الجواب: محبوب العالم حولدار، عبد اللطيف حولدار وبعض الأشخاص الآخرين الذين لهم شهرة وجاه في المنطقة
سؤال: هل  كان من بين الاشخاص عمدة منطقة فيروزبور؟
الجواب:  نعم أنا بلغته
سؤال: متى ذهبت لأول مرة إلى فيروزبور؟
الجواب: في الـ 18 من أكتوبر عام  2010
سؤال: متى أخذت الاذن من مفوض المدينة ومفوض الشرطة؟
الجواب: قبل الذهاب بـ 3 أيام
السؤال: أين كان الاجتماع الذي عقد؟
الجواب: في  قاعة مبنى شبه المحافظة
سؤال: متى بدأ الاجتماع ومتى انتهى؟
الجواب: لا أعلم
السؤال: كم كان عدد الحاضرين ؟
الجواب: لا أعلم
سؤال: هل تحدث هناك المفوض العام لشبه المحافظة ؟
الإجابة: نعم
سؤال: كم عدد الذين  تحدثوا في الاجتماع ؟
الجواب: مفوض المدينة ومفوض الشرطة وشخصين آخرين
سؤال: هل كان هناك أي وسائل الإعلام؟
الإجابة: لا أعرف
سؤال: هل  قمت بإخطار أي شاهد رسميا؟
الجواب: لا بل اخطرتهم بالهاتف
سؤال: كم كان عدد الحضور في الاجتماع الأول ؟
الجواب: لا أعلم
سئل: هل قمت بأخذ اقوال اي من الشهود ؟
الجواب: لا
السؤال: الا يوجد لديك أي ملاحظات عن التآمر هناك، أليس كذلك؟
الجواب: ليست صحيحة
السؤال: منزل مهتاب علي امام بيت من؟
الجواب: لا أعلم
السؤال: في أي جانب يقع  بيت محبوب حولدار من  بيت مهتاب علي؟
الجواب: لا أتذكر
سؤال: متى أخذت شهاداتهم؟
الإجابة: في يوليو 2010 من الساعة الثالثة والنصف إلى الساعة السادسة
السؤال:  هل كانت مكتوبة بخط اليد أوبالكمبيوتر ؟
الجواب:  الاغلبية مكتوبة بخط اليد، وبعد ذلك تم كتابته بالآلة الحاسبة .
سؤال: كم عدد الشهود الذين أخذت شهادتهم؟
الجواب: 8 شهود وهم: مهتاب الدين، مانيك حولدار، ايوب علي، خليل الرحمن، انيل شوندروموندول، عبد اللكيف حولدار، الطاف حولدار، ايوب علي حولدار  ،
سؤال: متىانصرفت من المدرسة؟
الجواب: الساعة 11:00 مساء
سؤال: هل تعرف روح الأمين نبين ؟
الجواب: لا
السؤال: هل أخذت شهادة خليل الرحمن ؟
الإجابة: نعم
سؤال: ما هي وظيفته؟
الجواب: هو طبيب قروي
سؤال: أين يجلس ؟
الجواب: لا أعلم
سؤال: هو عامل  في  أكاديمية حسينة؟
الجواب: غير صحيح 
سؤال: هل حكم عليه من أعلى محكمة في بنغلادش؟
الجواب: لا أعلم
سؤال: هل ولد بعد التحرير؟
الجواب: ليس صحيحا