Friday, 06th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الإسلامية تكذب صحيفة الانقلاب اليومية وتنفي نفيا قاطعا صلتها بالجماعات والتنظيمات الإرهابية
Sunday, 21st August, 2016
أصدر مدير المكتب الإعلامي للجماعة الإسلامية الأستاذ تسنيم عالم اليوم الأحد الموافق لـ21 أغسطس 2016 بيانا كذب فيه ما نشرته صحيفة الانقلاب اليومية الناطقة باللغة المحلية من تقرير صحفي في صفحتها الأولى في عددها الصادر اليوم الأحد بعنوان"تقرير مخابراتي تفيد بأن الجماعة الإسلامية تحولت إلى جماعة المجاهدين"،مضيفا بأن التقارير الصحفية التي تنشرها الصحف اليومية نقلا على لسان مسؤولي المخابرات عن الجماعة الإسلامية وتحولها إلى جماعة إرهابية وأنها الاسم الجديد للتنظيمات الإرهابية في البلاد وما إلى ذلك عارية عن الصحة تماما،إذ أن الجماعة الإسلامية حزب سياسي ديمقراطي تتبنى المنهج السلمي ولا تؤمن بالعنف ولا تلجأ إليها أيّا كانت الدوافع والأسباب والمبررات، ولهذا،فإن ما يثار عن وجود صلة للجماعة الإٍسلامية بالتنظيمات الإرهابية محض هراء ومجاف تماما للحقيقة،مؤكدا أنه لم يتم توقيف أيّ من منسوبي ونشطاء الجماعة الإسلامية واتحاد الطلاب الإسلامي من أي مؤسسة تعليمية في البلاد بشبهة الانتماء لتنظيم إرهابي او المشاركة في انشطة إرهابية ،والذين تم توقيفهم في الآونة الأخيرة بشبهة الانتماء لتنظيم إرهابي لا ينتسب ايّ منهم للجماعة الإسلامية او اتحاد الطلاب الإٍسلامي،نافيا نفيا قاطعا وجود أية صلة للجماعة الإسلامية واتحاد الطلاب الإسلامي بالتنظيمات والجماعات الإرهابية .
وعن ما جاء في التقرير الصحفي عن تخصيص الجماعة الإسلامية خمسة ملايين تاكا لتقديمها لخمسة إرهابيين وخمسة ملايين أخرى لتقديمها للتنظيمات الإرهابية قال الأستاذ تسنيم عالم إن هذه المعلومة مغلوطة تماما،متسائلا: هل يعقل أن تقوم الجماعة الإسلامية التي ليست لها اية صلة بهذه الجماعات والتنظيمات الإرهابية بتقديم تمويل مالي ضخم للإرهابيين والتنظيمات الإرهابية ؟ إن هذا التقرير الصحفي بأكمله مزيف ومفبرك وتم نسجها من وحي الخيال ،معتبرا قيام الصحيفة اليومية المذكورة بنشر مثل هذا التقرير المفبرك بأنها محاولة لتشويه صورة وسمعة الجماعة الإسلامية، مطالبا القائمين على الصحيفة اليومية إلى الامتناع عن نشر مثل هذه التقارير الصحفية الملفقة والمفبركة عن الجماعة الإسلامية ،آملين منهم أن يقوموا بنشر هذا التعقيب الصحفي في المكان المناسب من الصحيفة في طبعة الغد لتوضيح الحقيقة ومنعا للارتباك والالتباس.