Monday, 09th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الإسلامية تكذب التقرير الصحفي المنشور في جريدة"جوغانتور"اليومية وتؤكد نفيها القاطع لمضمون التقريرعن وجود علاقة للجماعة بالتنظيما
Friday, 19th August, 2016
أصدر عضو المجلس التنفيذي المركزي للجماعة الإسلامية النائب البرلماني السابق الأستاذ حميد الرحمن آزاد اليوم الجمعة الموافق لـ١٩ أغسطس ٢٠١٦ بيانا كذب فيه التقرير الصحفي الذي نشرته صحيفة"جوغانتور"اليومية في صفحتها الأخيرة في عددها الصادر اليوم الجمعة بعنوان"الجماعة الإسلامية وراء تجنيد النساء في التنظيمات الإرهابية "،مضيفا بأن ما جاء في التقرير من تصريح لأحد مسؤولي الاستخبارات تعليقا على إفادة الطالبة أكليمة رحمن موني والتي تم توقيفها قبل أيام بشبه الانتماء لتنظيم إرهابي عن وقوف الجماعة الإسلامية وراء عملية تجنيد الفتيات والنساء في التنظيم الإرهابي وأن القسم النسائي للجماعة الإسلامية والتي يتم تمويلها من الجماعة الإسلامية تعمل من اجل لم شمل الإرهابيين مجافية للحقيقة تماما،مشيرا إلى أن نشر إفادة الشخص الموقوف لدى الأجهزة الأمنية في الصحافة من قبل المسؤولين الأمنيين مخالف تماما للقانون،ذلك أن المسؤولين الأمنيين مقيدون بالقانون الذي يحرم اي ممارسة من هذا القبيل،ولهذا، فإن التقرير الصحفي المنشور في الصحيفة اليومية المذكورة مشكوك في صحتها،نافيا بشدة انتماء الطالبة الموقوفة لاتحاد الطالبات الإسلامي وعملها كنائبة رئيس للفرع النسائي للانحاد في جامعة منارات ،متسائلا كيف لطالبة لا تنتمي للاتحاد أن تعمل كنائبة رئيس للفرع النسائي للاتحاد؟ مبينا أن هذه التقارير الصحفية التي تنشرها هذه الصحف اليسارية المعادية للإسلام هي من أجل تشويه صورة وسمعة الجماعة الإسلامية أمام الشعب،فهي تتعرض منذ مدة طويلة لحرب إعلامية شرسة من أعداء الإسلام وعملائهم المدفوعين في هذه الدولة للقضاء على كل ما هو إسلامي في البلاد ،مطالبا القائمين على الصحيفة اليومية إلى تحري الصدق والموضوعية قبل نشر أيّ تقرير عن الجماعة الإسلامية والرجوع إليها قبل نشرها ،آملين منهم أن يقوموا بنشر هذا التعقيب الصحفي في المكان المناسب من الصحيفة في طبعة الغد لتوضيح الحقيقة ومنعا للارتباك والالتباس