Friday, 13th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الإسلامية تدين بشدة مقتل أحد زعمائها المحليين على أيدي العناصر الأمنية وتطالب بإجراء تحقيق قضائي في الحادثة
Friday, 12th August, 2016
أصدر أمير الجماعة الإسلامية بالنيابة الشيخ مقبول أحمد اليوم الجمعة الموافق لـ12 أغسطس 2016 بيانا أدان فيه بشدة الجريمة الوحشية البشعة التي ارتكبتها الشرطة اليوم بحق الزعيم المحلي للجماعة الإسلامية وأمير الجماعة الإسلامية للمجلس القروي لقرية "روغوناتبور"التابعة لمحافظة"جينايده" الشيخ إدريس علي الذي عثر على جثته صباح اليوم الجمعة ملقاة على قارعة الطريق الفرعي الذي يربط القرية بالمحافظة وعليه آثار تعذيب،مضيفا بأن الكلمات عاجزة عن إدانة هذه الجريمة الوحشية البشعة التي ارتكبتها الشرطة بحق الزعيم المحلي والذي تم اختطافه قبل 8 أيام من أمام نقطة تفتيش تابعة للشرطة بينما كان عائدا إلى منزله من مقر عمله ،واليوم عُثر على جثته،مشيرا إلى أن الوقاحة والسفالة والنذالة وصلت بالشرطة إلى درجة أن الشرطة ادعت بأنه لقي مصرعه في حادث دهس تعرض له صباح اليوم!!!!!! 
وأشار أمير الجماعة الإسلامية في بيانه إن الأجهزة الأمنية قامت باختطاف الشيخ إدريس علي الذي كان يعمل مدرسا في إحدى المدارس الدينية وإماما لإحدى المساجد في القرية من أمام نقطة تفتيش تابعة للشرطة في القرية بينما كان عائدا إلى منزله،ولدى استفسار  اهله لدى الشرطة عن مكان تواجده انكرت نبأ اعتقاله جملة وتفصيلا لتضطر العائلة في 9 أغسطس إلى عقد مؤتمر صحافي طالبوا فيه الحكومة بالافصاح عن مكان تواجده والافراج عنه فورا لكن الشرطة لم تحرك ساكنا، فلم تعترف باعتقاله ،مبينا أن الثمانية أيام التي قضاها الشيخ إدريس علي في مكان مجهول دون علم السلطات القضائية يعد انتهاك صريح للدستور والقانون ولأبسط مبادئ حقوق الانسان ،إن هذه المدينة تشهد منذ اسابيع عملية تصفية واسعة لمنسوبي ونشطاء الجماعة الإسلامية ،حيث حولتها الشرطة إلى وادي الموت ،مشيرا إلى أن النشطاء السياسيين ليسوا هم المستهدفون وحدهم ،بل يتعرض عامة الناس الذين لا حول لهم ولا قوة لمضايقات أمنية  لا حصر لها ،فتقوم الشرطة بتوقيفهم ومن ثم تقوم باحتجازهم في مراكز الاحتجاز  كورقة ضغط تمارسه الشرطة على عوائلهم لجني المال ،مطالبا الحكومة بإجراء تحقيق قضائي في حادثة مقتل الزعيم المحلي للجماعة الإسلامية الشيخ إدريس علي وتقديم المتهمين للعدالة ،داعيا الله سبحانه وتعالى أن يتقبله من الشهداء،وأن يسكنه فسيح جناته،ويلهم اهلهم وذويهم الصبر والسلوان.