Friday, 06th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
العناصر الأمنية تقوم باختطاف الابن الأصغر للأستاذ مير قاسم علي وتقتاده إلى مكان مجهول والجماعة الإسلامية تدين بشدة
Wednesday, 10th August, 2016
أصدر الأمين العام للجماعة الإسلامية بالنيابة الدكتور شفيق الرحمن اليوم الأربعاء الموافق لـ10 أغسطس 2016 بيانا أدان فيه بشدة قيام عناصر أمنية بلباس مدنية باختطاف الابن الأصغر لعضو المجلس التنفيذي المركزي للجماعة الإسلامية ورجل الأعمال المعروف الأستاذ مير قاسم علي المحامي أحمد قاسم أرمان من منزله الكائن في ضاحية"ميربور" بالعاصمة داكا في حوالي الساعة الحادية عشرة ليلا بالقوة واقتياده إلى مكان مجهول،معربا عن دهشته واستغرابه الشديدين من انكار الأجهزة الأمنية نبأ باعتقالهوعدم اعترافها بذلك حتى اللحظة ،مضيفا بأن المحامي أحمد بن قاسم أحد أعضاء فريق الدفاع عن الأستاذ مير قاسم علي في محكمة جرائم الحرب المحلية والتي أصدرت حكما بالاعدام على والده بتهمة ارتكابه جرائم حرب إبان حرب الاستقلال.
وأضاف الأمين العام للجماعة الإسلامية في بيانه إن انكار الأجهزة الأمنية نبأ اعتقال المحامي أحمد بن قاسم يعد انتهاك صريح للدستور والقانون ،مبينا أن العناصر الأمنية قاموا باختطافه لعرقلة عمل فريق الدفاع وحرمانه من الحصول على العدالة،داعيا المنظمات الحقوقية المحلية والدولية إلى رفع الصوت ضد هذه الانشطة والممارسات القمعية للحكومة الحالية .
وأردف قائلا: إن عائلة الأستاذ مير قاسم علي بما فيهم والده ووالدته وإخوانه واخواته يعيشون لحظات عصيبة بعد تعرض الأستاذ أحمد بن قاسم للاختطاف على أيدي العناصر الأمنية الذين قاموا باقتياده إلى مكان مجهول وإلى الآن لم تفصح عن مكان احتجازه وتواجده،معربا عن قلقه ومخاوفه من مصيره الذي لا زال إلى الآن مجهولا ،مطالبا الجهات المعنية بالافصاح عن مكان احتجازه وتواجده في اسرع وقت ممكن وإعادته إلى اسرته سالما غانما معافى،محملا الحكومة كامل المسؤولية عن حياته، محذرا الحكومة من أن أي سوء أو مكروه لا قدر الله قد يتعرض له الأستاذ أحمد بن قاسم علي سيكون له عواقب وخيمة .