Monday, 09th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الإسلامية تدين بشدة الهجوم الإرهابي الذي استهدف أكبر مصليات العيد في البلاد وتصف ما تتعرض له البلاد من هجمات بالكارثة الوطنية
Friday, 08th July, 2016
أصدر الأمين العام للجماعة الاسلامية بالنيابة الدكتور شفيق الرحمن يوم امس الخميس الموافق لـ7 يوليو 2016 بيانا أدان فيه بشدة الهجوم الإرهابي الخسيس الذي استهدف أكبر مصليات العيد في البلاد والذي أدى إلى مقتل أربعة اشخاص بينهم اثنان من رجال الشرطة وإصابة عشرات آخرين بجروح بينهم عدد من رجال الأمن الذين كانوا يقومون بتأمين المصلى حيث مئات الآلاف تجمعوا لأداء صلاة العيد صبيحة يوم الخميس . 
وأضاف الأمين العام للجماعة الإسلامية في بيانه "لقد أصبنا بصدمة شديدة وبالغة عندما فوجئنا بنبأ تعرض أكبر مصليات العيد في البلاد لهجوم إرهابي استهدف رجال الأمن الذين كانوا يقومون بتأمينها ،فما كاد الشعب البنغلاديشي يستفيق من صدمة وهول الهجوم الإرهابي الخسيس الذي استهدف مطعما كان يرتاده الأجانب في الحي الدبلوماسي بالعاصمة والذي أدى إلى مقتل 20 أجنبيا حتى باغتهم الإرهابيون بصدمة أشد مرارة منها،حيث وقع الهجوم عندما كان المصلون يتهيأون لأداء صلاة العيد، إننا لا نملك من الكلمات والجمل ما نستطيع به إدانة هذا الحادث الوحشي الجبان إن ما تتعرض له الدولة حاليا من هجمات إرهابية هي كارثة وطنية بكل ما تعنيه الكلمة ويستلزم منا جميعا ايا كانت انتماءاتنا السياسيةالتوحد والاصطفاف صفا واحدا لمواجهة هذا المد الخبيث مترفعا من الدنائس السياسية الضيقة مؤكدا أنه يجب على الحكومة أن تدعو إلى الوحدة الوطنية وأن تترك الاهتمام بصغائر الأمور ،إن الشعب لا يريد أن يرى اية اختلاف بين السياسيين فيما يخص التوحد والاصطفاف ، محذرا من أن أي فشل للحكومة في هذا الصدد، سوف تدفع البلاد نحو هاوية عميقة. إن الشعب البنغلاديشي لن يسامح الحكومة إذا فشلت في تحقيق ذلك، دعونا نتحد معا ضد الإرهاب ونتخلص من الألاعيب السياسية القذرة . 
وفي الختام،قدم الأمين العام للجماعة الإسلامية تعازيه الحارة لأسر الضحايا متمنيا الشفاء العاجل للمصابين،سائلا الله العلي القدير أن يتغمدهم بواسع رحمته،ويسكنهم فسيح جناته،ويلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان