Sunday, 15th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الإسلامية تدين بشدة الهجوم على محاضر بكلية محلية في مدينة"مداريفور"وتدعو إلى وحدة وطنية
Thursday, 16th June, 2016
أصدر الأمين العام للجماعة الإسلامية بالنيابة الدكتور شفيق الرحمن اليوم الخميس الموافق لـ16 يونيو 2016 بيانا أدان فيه بشدة الهجوم والاعتداء الوحشي الذي تعرض له محاضر في إحدى الكليات المحلية في مدينة"مداريفور"بالساطور على أيدي مسلحين مجهولين ما أدى إلى إصابته بجروح بليغة،مضيفا بأن هذا الهجوم والاعتداء الوحشي وقع في وضح النهار في وقت تشن فيه الشرطة حملة اعتقالات جماعية عشوائية في جميع أنحاء البلاد بحثا عن المتشددين والمتطرفين والإرهابيين على حد تعبيرها فأين هي من هذا الهجوم؟ مشيرا إلى أنه في الـ17 أشهر الماضية لقي ما لا يقل عن 49 شخصا مصرعهم على أيدي هؤلاء "المسلحين المجهولين" وإلى الآن لم تستطع الشرطة اعتقال أحد منهم ،وهذه الحقائق تثبت أن الوضع الأمني للبلاد متدهور جدا وهي في طريقها للانهيار ،ورغم أن الخوف والهلع والذعر والرعب يسيطر على مجريات أمور المواطن العادي إلا أن الحكومة لم تتخذ حتى الآن أية إجراءات فعالة للتصدي لمثل هذه الهجمات والاعتداءات السرية والمفاجئة .
وأردف الأمين العام للجماعة الإسلامية قائلا: إن الجماعة الإسلامية دائما ما كانت تطالب بالكشف عن القتلة وتحديد هوياتهم وتقديمهم للعدالة لكن الحكومة وللأسف الشديد تستخدم هذه الحوادث كورقة سياسية لتحقيق مصالحها ومنافعها السياسية ما أثار شكوكا وأسئلة حول مدى جدية الحكومة في وضع حد لهذه الهجمات والاعتداءات،مؤكدا مرة أخرى أن الجماعة الإسلامية تتمسك بما دعت إليه بضرورة الحاجة إلى تكاتف المجتمع ووحدة وطنية شاملة لمواجهة مثل هذه الهجمات والاعتداءات،وعلى الحكومة أن تبادر إلى ذلك وإلا فإن الإرهاب سيمد جذوره ووقتها لن تستطيع الحكومة التصرف وهو ما سيمثل تهديدا للمجتمع بأسره.