Sunday, 08th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الإسلامية تطالب الحكومة بوقف حملات الاعتقالات الجماعية واطلاق سراح جميع النشطاء السياسيين المعتقلين
Wednesday, 15th June, 2016
أصدر الأمين العام للجماعة الاسلامية بالنيابة الدكتور شفيق الرحمن اليوم الأربعاء الموافق لـ15 يونيو 2016 بيانا أدان فيه بشدة حملة الاعتقالات الجماعية العشوائية التي تشنها الشرطة في جميع أنحاء الدولة في صفوف النشطاء السياسيين المعارضين لا سيما في صفوف منسوبي ونشطاء الجماعة الإسلامية واتحاد الطلاب الإسلامي منذ أسبوع باسم حملة اعتقال الإرهابيين والمسلحين على حد تعبير الشرطة،مضيفا بأن الشرطة اعتقلت في الأيام الخمسة الماضية أكثر من 14 ألف شخص من جميع أنحاء الدولة معظمهم من منسوبي ونشطاء الجماعة الإسلامية،واصفا إياها بالغير قانوني والغير إنساني ،مشيرا إلى أن السجون المنتشرة في جميع أنحاء البلاد قد امتلأت عن آخرها بالنشطاء السياسيين المعارضين الذين تم القبض عليهم في الأيام الخمسة الماضية ،وتشهد السجون تكدسا كبيرا غير مسبوق من حيث أعداد السجناء ،فالطاقة الاستيعابية للسجون الـ68 المنتشرة في جميع أنحاء البلاد تبلغ 34681 نزيلا بينما يقبع في السجون حاليا أربعة أضعاف هذا العدد يعيشون في ظروف إنسانية صعبة لا يتصور ،لا مأوى ولا طعام ولا غذاء مناسب ولا خدمات صحية ولا علاج طبي للسجناء،ووصلت التكدس إلى  درجة أن السجناء ينامون في المراحيض والحمامات لضيق مساحة العنابر ، ففي هذا الموسم الشديد الحرارة يقضي هؤلاء السجناء أيامهم في غرف لا توجد بها نظام تهوية مناسبة 
إن الأجهزة الأمنية ادعت بأن من بين الـ14 ألف الذين تم اعتقالهم في هذه الحملة التي تقودها 119 منهم من المتشددين والمتطرفين  فإذا هي تعرف أن هؤلاء هم المتشددين والمتطرفين فلماذا إرسلت البقية إلى السجن؟  
 
إن معظم البلدان ذات الأغلبية المسلمة في العالم تساعد المسلمين في هذا الشهر  بطرق مختلفة بالحفاظ على حرمة هذا الشهر الفضيل،و حتى في تلك البلدان التي ليست بها أغلبية مسلمة،تظهر حكومات تلك الدول احتراما خاصا للمسلمين في هذا الشهر، ورغم أن بنغلاديش دولة ذات أغلبية مسلمة إلا أن الحكومة البنغلاديشية وللأسف بدلا من أن تساعد المسلمين تشن حملة اعتقالات واسعة النطاق في صفوف العامة من المسلمين،حيث يتم الزج بالشرفاء من المسلمين الأتقياء والأبرياء السجن وهو ما افسد قداسة هذا الشهر الفضيل،إن حملة الاعتقالات الجماعية التي تشنها الشرطة في جميع أنحاء البلاد تسببت في تعكير صفو عائلات المعتقلين ،حيث لا يستطيعون تسيير حياتهم اليومية فالقلق يساورهم في كل وقت وحين ،ولهذا،فإني أحث الجهات المعنية إلى إظهار الاحترام لشهر رمضان ووقف حملة الاعتقالات الجماعية على الفور،داعيا المواطنين إلى رفع الصوت ضد هذه الممارسات القمعية للحكومة ،مطالبا الحكومة بالافراج عن جميع المعتقلين الأبرياء الذين تم اعتقالهم في الأيام القليلة الماضية.