Monday, 09th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
تأجيل جلسات المحاكمة للعلامة دلاور حسين سعيدي إلى الاربعاء المقبل
Tuesday, 19th June, 2012
أجلت محكمة الجنايات الدولية -1 جلسات المحاكمة للعلامة دلاور حسين سعيدي إلى يوم الاربعاء المقبل نظرا للحالة الصحية الحرجة التي يمر بها والذي يعالج حاليا في مستشفى ومركز ابراهيم للأمراض القلبية حيث يرقد في غرفة العناية المركزة
ونظرا لحالته الصحية الحرجة لم يستطع الادعاء العام إحضار العلامة دلاور حسين سعيدي إلى المحكمة يوم امس الموافق لـ18/6/2012 ،وقد قدم محامي العلامة دلاور حسين سعيدي السيد ميزان الاسلام طلبا للمحكمة بتأجيل وقائع المحاكمة لمدة ثلاثة اسابيع بينما كان ممثلوا الادعاء العام مع مواصلة وقائع المحاكمة غيابيا ،وقد تم تأجيل الجلسة على أساس ومن منطلق انساني ولعدم الحصول على الدعم الكافي من أفراد العائلة المشغولون بالعلامة دلاور حسين سعيدي في المستشفى
في مستهل جلسة يوم امس وبعد احذ القضاة مقاعدهم في المحكمة قام ممثلوا الادعاء العام بإستدعاء ضابط التحقيق إلى المنصة لمواصلة استجوابه من قبل محامي الدفاع بدون حضور المدعي عليه ،وقبل أداء ضابط التحقيق القسم قال محامي العلامة دلاور حسين سعيدي السيد ميزان الاسلام للمحكمة إننا قدمنا طلبا للمحكمة بتأجيل وقائع المحاكمة لمدة ثلاثة اسابيع ولأن وقائع المحاكمة تجري بحضور المدعي عليه فإن المدعي عليه الآن تحت الحجز القضائي للإدعاء العام ،وحسب القانون فإن المحكمة تستطيع طلب تقرير مفصل عن حالة المدعي عليه الصحية من النيابة العامة وعليها تحدد الخطوة القادمة للمحاكمة ،فرد عليه رئيس المحكمة قائلا إننا وفرنا سيارة خاصة لنقل المدعي عليه من وإلى المحكمة  آخذين في الاعتبار سنه وحالته الصحية وهذه ليست المرة الاولى التي يستمر فيها وقائع المحاكمة دون حضوره ،فهو مريض منذ مدة طويلة ،وعلى هذا الأساس يمكن مواصلة وقائع المحاكمة دون الحاجة لحضوره فرد عليه محامي العلامة دلاور حسين سعيدي بالقول إنكم لستم مقيدون بتنفيذ سلطاتكم رغم تمتعكم بصلاحيات واسعة ،ابن المدعي عليه توفي قبل عدة ايام بنوبة قلبية  ،والمدعي عليه يعاني من امراض قلبية ،وإذا تستمر المحاكمة في هذه الظروف وبدون حضوره  فإن اعمال المحكمة سوف تتعرض  لأكثر من علامة استفهام
وقال المحامي تاج الاسلام إن حياة العلامة دلاور حسين سعيدي اليوم حرجة جدا فكل الاحتمالات واردة ،وانتم تحاكمون الانسان فإذالم يكن  هذا الانسان على قيد الحياة فسوف تحاكمون من ؟ انتم لستم أفراد الشرطة فالشرطة هي التي تعلق الاشخاص وتعذبهم حتى الموت ، نحن نتمنى منكم معاملة انسانية للإنسان،وتابع: المادة 42 (2) من قانون محكمة الجنايات ملزمة إذا كان المدعي عليه مريضا منذ مدة طويلة ولا تستطيع الجهات المعنية إحضاره إلى المحكمة وهذه لا يتطابق مع حالة العلامة دلاور حسين سعيدي لأنه تعرض لوعكة صحية مفاجئة إثر وفاة ابنه الاكبر ،وهو ايضا يعاني من امراض قلبية ،وقد قرر الاطباء إجراء صورة وعائية لقلبه في الساعة التاسعة من صباح يوم الاثنين الموافق لـ18/6/2012 ،وإذا تستمرون في محاكمته في هذه الحالة  فإن الجميع سوف يعتقد بأنكم وبأوامر حكومية تريدون الاستعجال في إنهاء القضية قبل شهر ديسمبر المقبل