Sunday, 15th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الإسلامية تكذب التقارير الصحفية المنشورة في عدد من الصحف اليومية وتطالبها بتحري الدقة والموضوعية
Thursday, 12th May, 2016
أصدر الأمين العام للمكتب الإعلامي للجماعة الإسلامية الأستاذ تسنيم عالم اليوم الخميس الموافق لـ12 مايو 2016 بيانا كذب فيه التقارير الصحفية التي نشرتها عدد من الصحف اليومية في أعدادها الصادرة اليوم الخميس الموافق لـ12 مايو عن الجماعة الإسلامية ،مضيفا بأن جميع هذه التقارير الصحفية المنشورة في هذه الصحف اليومية عن الجماعة الإسلامية ملفقة ومفبركة وعارية عن الصحة تماما،واصفا إياها بأنها محاولة لتضليل الرأي العام،مطالبا إياها بتحري الدقة والموضوعية قبل نشر ايّ تقرير عن الجماعة الإسلامية.
وأضاف الأستاذ تسنيم عالم في بيانه إن الجماعة الإسلامية حزب سياسي ديمقراطي منظم،تؤمن بالنظام الديمقراطي ،وقيادة الجماعة الإسلامية يكون وفقا لما تنص عليه اللائحة الداخلية للجماعة الإسلامية ،مشيرا إلى أن هذه الحكومة الطاغية العلمانية المستبدة الفاشية قتلت معظم زعماء الجماعة الإسلامية الكبار قضائيا كان آخرهم أميرها الشيخ مطيع الرحمن نظامي،وقبلها قتلوا الأمين العام للجماعة الإسلامية الشيخ علي أحسن محمد مجاهد ليلحقا بالزعيمين الآخرين وهما الأستاذ الشهيد عبد القادر ملا والأستاذ الشهيد محمد قمر الزمان،منوها إلى أن هذا هو السبب في تولية الشيخ مقبول أحمد مهام الأميروالدكتور شفيق الرحمن مهام الأمين العام بالوكالة ،ووفقا لما تنص عليه اللائحة الداخلية للجماعة الإسلامية فإن انتخابات اختيار الأمير ستعقد في وقتها المحدد ولاحقا سيتم اختيار الأمين العام للجماعة الإسلامية ،وبطبيعة الحال،فإن الأمور تسير على ما يرام،فليس هناك ما يدعو لإثارة البلبلة في هذا الموضوع .
وأردف قائلا: إن الجماعة الإسلامية حزب سياسي شرعي،خول لها القانون بممارسة جميع انشطتها وبرامجها ،وعلى الرغم من القمع والاضطهاد والتعذيب والظلم الوحشي الذي لم يسبق له مثيل إلا أن الجماعة الإسلامية سيرت جميع برامجها وانشطتها السياسية بشكل قانوني ،وبفضل الله سبحانه وتعالى سوف تستمر الجماعة الإسلامية في تسيير برامجها وانشطتها السياسية داخل دائرة القانون دون اللجوء إلى الطرق الملتوية إن شاء الله ،ولهذا فإن ما أثير عن إمكانية  تغيير الجماعة الإسلامية اسمها والظهور باسم جديد لا أساس لها من الصحة. 
وعليه،فإن الجماعة الإسلامية تهيب بالقائمين على الصحف اليومية التي نشرت التقارير الملفقة والمفبركة عن الجماعة الإسلامية بالامتناع عن نشرها ،آملا منهم أن يقوموا بنشر هذا التعقيب الصحفي في المكان المناسب من صحفهم في طبعة الغد لتوضيح الحقيقة .