Saturday, 04th April, 2020
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
المحكمة تأمر بمواصلة محاكمة العلامة دلاور حسين سعيدي غيابيا
Thursday, 21st June, 2012
أمرت محكمة الجنايات الدولية-1 برئاسة القاضي نظام الحق رئيس المحكمة بمواصلة محاكمة العلامة دلاور حسين سعيدي غيابيا،حيث لم تأخذ المحكمة في الاعتبار حالته الصحية الحرجة التي يمر بها  وأمرت بمواصلة عملية الاستجواب لضابط التحقيق والذي كان مقررا لها اليوم الاربعاء الموافق لـ20/6/2012 ،وفي حكم آخر أمرت المحكمة بنقل العلامة دلاور حسين سعيدي إلى أي مستشفى متخصص في الدولة لعلاجه،ومن المقرر أن ينظر المحكمة اليوم الخميس الموافق لـ21/6/2012  في الطلب المقدم منه للإفراج بكفالة آخذا في الاعتبار حالته الصحية الحرجة ،وبعد إصدار المحكمة قرارها بمواصلة المحاكمة بدأت محاكمته من يوم امس حيث تم استجواب ضابط التحقيق لمدة ساعة ونصف الساعة من قبل محامي الدفاع ،حيث اعترف ضابط التحقيق بأن ما ذكر في محضر التحقيق من التقاطه الصور من عدة أماكن من مدينة فيروزبور أثناء التحقيق بعدسته الرسمية كانت غير صحيحة وكاذبة ،حيث يوجد بعض الصور في محضر التحقيق تم التقاطها قبل بدء التحقيق في القضية استنادا إلى تاريخ وساعة  التقاطها ،ويوجد بعض الصور في المحضر تم التقاطها بعد انتهاء عملية التحقيق
في مستهل الجلسة قدم محامي العلامة دلاور حسين سعيدي السيد تاج الاسلام طلبين إلى محكمة الجنايات الدولية الطلب الاول : الافراج بكفالة عن العلامة دلاور حسين سعيدي والثاني تأجيل الجلسة ،فيما يخص الطلب الاول  قال القاضي بأنه سوف ينظر في طلب الافراج بكفالة في اليوم التالي  
وقال المحامي تاج الاسلام في مرافعته حول الحالة الصحية للعلامة دلاور حسين سعيدي بعد تقديم جميع التقارير الطبية المقدمة من اللجنة الطبية المشكلة من الأطباء المتخصصين في مستشفى ومركز أبحاث ابراهيم للأمراض القلبية وتوصية اللجنة الطبية بنقله إلى المركز الوطني لأمراض القلب : إن الاطباء المتخصصين أجرو تصوير وعائي لقلب العلامة دلاور حسين سعيدي حيث اظهرت التقارير العثور على 4 تجلطات دموية مما أدى إلى انسداد شبه كامل للشرايين بنسبة بلغت 95% ،فلا توجد المعدات الطبية اللازمة في مستشفى ابراهيم للأمراض القلبية لتركيب الحلقات في القلب ،وقد اوصت اللجنة الطبية بنقله للمركز الوطني لأمراض القلب إلا أن إدارة السجون لا تسمح بنقله للمركز الوطني لعدم وجود امر من المحكمة بنقله إلى المركز الوطني ،فهو الآن في مرحلة حرجة وإدارة السجون اوقفت علاجه بحجة عدم وجود امر قضائي
وبعد انتهاء المحامي من عرض مرافعته أمر رئيس المحكمة ممثل الادعاء العام بسرعة إتخاذ الاجراءات اللازمة حالا وعلى وجه السرعة
وفي طلب التأجيل قال المحامي ميزان الاسلام في مرافعته إنني اليوم لن اتكلم عن القانون وإنما سأتكلم عن الوضع الحقيقي والواقعي ،الابن الثالث للعلامة دلاور حسين سعيدي الذي كان يساعدنا في أمور القضية مشغول الآن في علاج والده وفي هذه الحالة لا يمكننا الحصول على خدماته في القضية ،فنحن نحتاج له اثناء استجواب ضابط التحقيق ،وفوق ذلك فأنا شخصيا مريض حيث لا استطيع الجلوس الآن في المحكمة
وبعد عرض المرافعات القانونية أصدر القاضي حكمه بمواصلة المحاكمة للعلامة دلاور حسين سعيدي ،وأمر ايضا بنقله إلى اي مستشفى متخصص في الدولة على أن تتحمل الدولة كافة نفقات علاجه