Wednesday, 11th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
محاولة حكومية بمنع المصلين من أداء صلاة الغائب على الشهيد نظامي في شيتاغنج بوضع متفجرات في الميدان والجماعة الإسلامية تدين بشدة
Wednesday, 11th May, 2016
أصدر عضو المجلس التنفيذي المركزي للجماعة الإسلامية النائب البرلماني السابق الأستاذ حميد الرحمن آزاد اليوم الأربعاء الموافق لـ11 مايو 2016 بيانا أدان فيه بشدة المخطط الأسود الذي استهدف اليوم مراسم أداء صلاة الغائب على الشهيد مطيع الرحمن نظامي في مدينة"شيتاغنج" صباح اليوم من قبل بلطجية الحزب الحاكم الذين حاولوا خلق حالة من الفوضى والهلع وسط المصلين الذين حضروا من كافة أرجاء المدينة من خلال تفجير قنابل بدائية محلية الصنع في المنطقة المتاخمة لميدان إقامة صلاة الغائب عليه في المدينة واعتقال 12 من منسوبي ونشطاء وكوادر الجماعة الإسلامية بعد أدائهم صلاة الغائب على الشهيد مطيع الرحمن نظامي من مدينة "راجشاهي" واعتقال أمير الجماعة الإسلامية لمدينة"راجشاهي"الأستاذ ابو الهاشم بطريقة غير شرعية وغير قانونية ،مضيفا أن هذه التصرفات الغير مسؤولة للحكومة في هذا التوقيت بالذات وفي هذه اللحظة الحرجة يعني تجردها التام من كل معاني الإنسانية،حيث لم تكشف هذه التصرفات إلا عن طبيعتها الفاشية والمستبدة 
وأضاف النائب البرلماني السابق في بيانه إن ترتيبات أداء صلاة الغائب على الشهيد مطيع الرحمن نظامي في مدينة"شيتاغنج" اقيمت بعد الحصول على موافقة الإدارة الحكومية المحلية،لكن مثيري الشغب من كوادر وبلطجية الحزب الحاكم حاولوا خلق حالة من الفوضى والذعر والهلع وسط المصلين الذين تجاوز عددهم مئات الآلاف بتفجيرهم عدة قنابل بدائية محلية الصنع في المنطقة المتاخمة لإقامة صلاة الغائب عليه إلا أن محاولاتهم هذه باءت بالفشل وأدى المصلون صلاة الغائب   
كما أدان النائب البرلماني السابق في بيانه باعتقال الشرطة 3 من منسوبي ونشطاء الجماعة الإسلامية من المسجد الوطني بيت المكرم في مدينة"داكا" بعد أدائهم صلاة الغائب على الشهيد مطيع الرحمن نظامي ، كما اعتقلت الشرطة 12 آخرين من مدينة"راجشاهي" و 8 آخرين من مدينة"شاباي نواب غنج"،لافتا إلى أن هذا التصرف الغير مسؤول للحكومة يعطي انطباعا واضحا على عدائها الشديد للإسلام ولشعائرها 
كما أدان آزاد اعتقال الحكومة بصورة غير شرعية وغير قانونية أمير الجماعة الإسلامية لمدينة راجشاهي الأستاذ الدكتور أبو هاشم، داعيا المواطنين إلى رفع الصوت ضد هذه التصرفات القمعية والفاشية للحكومة . 
وفي الختام، طالب النائب البرلماني الجهات المعنية إلى وقف حملات الاعتقالات الجماعية في صفوف النشطاء السياسيين المعارضين وإطلاق سراح جميع القادة والزعماء المحليين المعتقلين للجماعة الإسلامية بما في ذلك أمير الجماعة الإسلامية لمدينة راجشاهي الأستاذ الدكتور أبو هاشم على الفور ".