Thursday, 22nd October, 2020
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
بيان حول قرار الإعدام الصادر بحق الشيخ مطيع الرحمن نظامي – زعيم حزب الجماعة الإسلامية في بنغلادش
Wednesday, 11th May, 2016

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان حول قرار الإعدام الصادر بحق الشيخ مطيع الرحمن نظامي – زعيم حزب الجماعة الإسلامية في بنغلادش

الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسانٍ إلى يوم الدين وبعد:

فقد تابعت هيئة علماء فلسطين في الخارج ببالغ الغضب والاستنكار القرار الجائر الصادر عن المحكمة العليا في بنغلادش بتأييد حكم الإعدام بحق الشيخ مطيع الرحمن نظامي – زعيم الجماعة الإسلامية – الذي يأتي ضمن سلسلة من الأحكام الظالمة بحق رموز وأفراد الجماعة الإسلامية، إعداماً واعتقالاً ومطاردةً في استهدافٍ واضح لا يخفى للإسلام من خلال استهداف رموز العمل الإسلامي.

وإننا في هيئة علماء فلسطين في الخارج إذ نعبّر عن بالغ الغضب والاستنكار لهذا الاستهدافالممنهج الذي كان آخره تأييد حكم الإعدام بحق رئيس الجماعة الاسلامية، فإننا ندعوا الأمة الإسلامية حكوماتٍ وعلماء ورؤساء وأحزاب ومراكز قرار إلى التحرّك العاجل بالوسائل الممكنة لإيقاف تنفيذ هذه الأحكام الجائرة، وإنصاف رموز وابناء العمل الإسلامي في بنغلادش ورفع الظلم الواقع عليهم.

وإننا نناشد كلاً من فخامة الرئيس رجب طيب أردوغان وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان وسمو الأمير تميم بن حمد للتدخل العاجل واستخدام جاههم ومكانتهم ونفوذهم لإيقاف تنفيذ هذا الحكم الجائر الظالم.

كما نطالب علماء الأمة بالتحرك الغاضب الفوري أمام السفارات وفي المحافل المختلفة من أجل بيان خطورة هذه الأحكام وتنفيذها على التعايش بين المسلمين وغيرهم في مختلف بلاد العالم الاسلامي.

 

 

وفي هذا الصدد ندعو علماء الأمة وفي مقدمتهم الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ورابطة علماء المسلمين ورابطة علماء أهل السنة إلى تشكيل وفد مشترك والذهاب العاجل إلى بنغلادش بغاية الوساطة لوقف تنفيذ حكم الإعدام بحق الشيخ مطيع الرحمن وغيره من رموز العمل الإسلامي هناك.

كما ندعو شعوب امتنا الاسلامية إلى التعبير بالطرق المختلفة عن عضبهم واستنكارهم لهذه الحملة المستمرة ضد اخواننا المسلمين وفي مقدمتهم العلماء ورموز العمل الاسلامي في بنغلادش.

والحذر الحذر من خذلانهم في مَواطنٍ تجب فيه نصرتهم، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " مَامِنِامْرِئٍيَنْصُرُمُسْلِمًافِيمَوْطِنٍيُنْتَهَكُفِيهِمِنْعِرْضِهِ،وَتُسْتَحَلُّحُرْمَتُهُ،إِلانَصَرَهُاللَّهُفِيمَوْطِنٍيُحِبُّفِيهِنُصْرَتَهُ،وَمَامِنِامْرِئٍخَذَلَمُسْلِمًافِيمَوْطِنٍيُنْتَهَكُفِيهِحُرْمَتُهُ،إِلاخَذَلَهُاللَّهُفِيمَوْطِنٍيُحِبُّفِيهِنُصْرَتَهُ " .

وإننا في هيئة علماء فلسطين في الخارج نطالب المجتمع الدولي ومنظماته المختلفة إلى الوقوف أمام مسؤولياتهم في منع تنفيذ الأحكام الجائرة وعدم الازدواجية في التعامل بين المسلمين وغيرهم في حال وقوع الظلم والعدوان.

وَسَيَعْلَمُالَّذِينَظَلَمُواأَيَّمُنْقَلَبٍيَنْقَلِبُونَ

 

30/رجب/1437هيئةعلماءفلسطينفيالخارج

07/05/2016م