Friday, 06th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
وفاة زعيم محلي للجماعة الإسلامية لمدينة"بغورا"بأزمة قلبية في السجن والجماعة الإسلامية تعرب عن قلقها البالغ وتطالب بتحقيق قضائي في الحادثة
Tuesday, 23rd February, 2016
أصدر الأمين العام للجماعة الإسلامية بالنيابة الدكتور شفيق الرحمن اليوم الاثنين الموافق لـ 22 فبراير 2016 بيانا عبر فيه عن قلقه واستيائه الشديد من الاهمال الطبي الذي تعرض له الزعيم المحلي للجماعة الإسلامية لمدينة"بغورا"ومدير إحدى المدارس الدينية في المدينة الأستاذ أنيس الرحمن بينما كان يخضع للعلاج في مستشفى وكلية داكا الطبية،حيث توفي الأستاذ أنيس الرحمن يوم أمس الأحد في المستشفى متأثرا بأزمة قلبية تعرض له في السجن قبل أيام،مضيفا بأن الشرطة اعتقلت الأستاذ أنيس الرحمن في الـ20 من نوفمبر الماضي من منزله بعد أن اعتقلت طالبين من المدرسة بحجة انتمائهما لحزب اتحاد الطلاب الإسلامي،مشيرا إلى أنه تعرض لأزمة قلبية في الثاني عشر من الشهر الجاري ليتم نقله على الفور إلى مستشفى وكلية الشهيد ضياء الرحمن الواقع في المدينة،وبعد أن تدهورت حالته الصحية تم نقله إلى مستشفى وكلية داكا الحكومية الطبية ليفارق فيه الحياة بسبب الاهمال الطبي (إنا لله وإنا إليه راجعون) . 
معربا عن صدمته العميقة والبالغة لوفاته قائلا: إن الحكومة الحالية تعتقل زعماء وقادة الجماعة الإسلامية بشكل عشوائي وجماعي وتزج بهم في السجون وتمارس عليهم شتى انواع التعذيب والقمع الوحشي ما يؤدي إلى تعرضهم لأزمات صحية معقدة وبسبب عدم حصولهم على الرعاية الصحية الكافية في السجون يعشعش المرض فيهم .
مستذكرا بعض مناقب الفقيد قال الأمين العام في بيانه إن الفقيد كان عالما جليلا ومهابا،وقد قالت عائلته في بيان لها إنه لم يحصل على الرعاية الصحية الكافية في السجن وقد رفضت الحكومة الافراج عنه بكفالة على الرغم من تدهور حالته الصحية ،واصفا هذه بأنها جريمة حكومية وعمل وحشي وغير إنساني وانتهاك واضح لحقوق الإنسان،مطالبا الحكومة بإجراء تحقيق قضائي في الحادث بأكمله، داعيا الله العلي القدير أن يتقبله من عباده الصالحين الأوفياء ،ويتغمده بواسع رحمته،ويسكنه فسيح جناته،ويلهم اهله وذويه الصبر والسلوان