Sunday, 09th August, 2020
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الإسلامية تستنكر بشدة ما نشرته صحيفة"كالركونتو" اليومية من تقرير ملفق ومفبرك عن الجماعة وتطالبها بتحري الدقة والموضوعية
Wednesday, 17th February, 2016
أصدر مدير المكتب الإعلامي للجماعة الإسلامية الأستاذ تسنيم عالم اليوم الثلاثاء الموافق لـ17 فبراير 2016 بيانا استنكر فيه بشدة ما نشرته صحيفة"كالركونتو"اليومية الناطقة باللغة المحلية على موقعها الإلكتروني من تقرير ملفق ومفبرك عن الجماعة الإسلامية بعنوان"نواب البرلمان يلقون باللائمة على الجماعة الإسلامية لرعايتها التطرف والإرهاب في الدولة" ،مضيفا بأن إدلاء عدد من النواب الحاليين في البرلمان ببيانات كاذبة عن الجماعة الإسلامية وجناحها الطلابي بأنهم رعاة الإرهاب والتطرف عار تماما عن الصحة ومجاف للحقيقة،فهي لا تؤمن بالإرهاب ولا بالتطرف ،ولن تؤمن به أبدا،مشيرا إلى أن هذه البيانات ليست بغريبة على برلمان تم انتخاب أكثر من نصفهم بالتزكية وليست بأصوات الشعب .
إنه لم يكن هناك أية اتصالات للجماعة الإسلامية او جناحها الطلابي مع أي من الجماعات او التنظيمات الإرهابية لا في الماضي ولا في الحاضر ولن سيكون هناك أية اتصالات في المستقبل إن شاء الله ،فالجماعة الإسلامية حزب سياسي إسلامي تؤمن بالديمقراطية ولا تؤمن بالتطرف والإرهاب،وجميع أنشطتها السياسية تكون في العلن وليس في السر،وهي تكره بشدة الإرهاب بجميع أشكالها وصفاتها، وعلى الرغم من أن معظم النواب البرلمانيين الحاليين يعلمون هذه الحقيقة إلا أنهم تعمدوا الكذب مستخدمين في ذلك منصة البرلمان ،مبينا أن الحكومة الحالية ومنذ توليها السلطة حاولت مرات عديدة توريط الجماعة الإسلامية بأحداث التطرف والإرهاب إلا أنها فشلت تماما في ذلك ،وهي الآن بدأت حملة إساءة متعمدة ضد الجماعة الإسلامية للقضاء على الحزب من أجل تشكيل حكومة استبدادية وإقامة نظام حكم الحزب الواحد.
إن الجماعة الإسلامية تريد أن تؤكد للجميع أنها ليست جماعة جيوب وإنما لها تأثيرها على الرأي العام وهي تتقدم خطوة خطوة للأمام بمساعدة من أبناء هذا الوطن ،ولهذا فإن الحكومة مهما قامت بتسخير أقلام صحفية ضدها لشن حملات إعلامية مضللة ضدها فإنها لن تفلح فيها مثلما لم تفلح في الماضي،وهي ماضية في مسيرتها بفضل من الله سبحانه وتعالى،ولا يمكن لأحد أن يقف في طريقها للنيل منها .