Thursday, 22nd October, 2020
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
اعتقال وزير الدولة السابق الأستاذ محمود الرحمن مجددا والجماعة الإسلامية تدين بشدة وتطالب باطلاق سراحه
Tuesday, 16th February, 2016
أصدر عضو اللجنة التنفيذية المركزية للجماعة الإسلامية النائب البرلماني السابق الأستاذ حميد الرحمن آزاد اليوم الاثنين الموافق لـ15 فبراير 2016 بيانا أدان فيه بشدة قيام الحكومة باعتقال وزير الدولة السابق للطاقة ورئيس تحرير جريدة "آمار ديش" اليومية الناطقة باللغة المحلية الأستاذ محمود الرحمن مجددا رغم حصوله على الكفالة والضمان من المحكمة العليا في جميع القضايا الـ70 التي رفعت ضده في السنوات الماضية  لتكون هذه القضية الحادية والسبعين التي يتم فيه اعتقاله ،مشيرا إلى أن اعتقاله بهذه الطريقة التعسفية والجائرة وحبسه 10 أيام على ذمة التحقيق في قضية ملفقة ومفبركة جديدة ما هي إلا إظهار عدم الاحترام الكامل لسلطة القانون والدستور، لقد تجردت الحكومة من كل معاني الإنسانية وفقدت ضميرها عندما رفعت قضية جديدة على رئيس تحرير جريدة يومية تعرض لتعذيب وقمع وحشي لا يتصور ،إن الحكومة اعتقلت الأستاذ محمود الرحمن بسبب جرأته وشجاعته ومواقفه الصريحة التي هزت أركان الحكومة مرات عديدة ،ولاحقا،قامت الحكومة بإغلاق صحيفته التي كان يملكها ومصادرة جميع معداتها ورفعت أكثر من 70 قضية ملفقة ومفبركة ضده ،وعندما حان وقت الإفراج عنه قامت الحكومة بعرقلة خروجه من السجن برفع قضية أخرى ضده ،إن الكلمات تعجر عن إدانة هذا التصرف العدواني الوحشي للحكومة القمعية .
وتابع قائلا: مؤخرا،اعلن أحد مسؤولي الشرطة الكبار بأنه من الآن فصاعدا لن يتم اعتقال أحد دون وجود تهمة محددة موجهة ضده إلا أننا شاهدنا الشرطة تقوم بعكس ما صرحت به عندما اعتقلت نائب أمير الجماعة الإسلامية الأستاذ مجيب الرحمن دون توجيه تهمة محددة ضده ،وهذه المرة يتم اعتقال الأستاذ محمود الرحمن بنفس الطريقة ،داعيا الحكومة إلى الإفراج الفوري عن الأستاذ محمود الرحمن ووقف جميع أشكال المضايقات التي يتعرض لها رئيس تحرير جريدة"آمار ديش"اليومية .