Monday, 09th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
٢٥ شخصية ذات نفوذ قامت بتهريب الأموال من بنجلاديش والجماعة الإسلامية تطالب بتشكيل لجنة تحقيق قضائية
Wednesday, 06th April, 2016
أصدر الأمين العام للجماعة الإسلامية بالنيابة الدكتور شفيق الرحمن اليوم الأربعاء الموافق ل ٦ أبريل ٢٠١٦ بيانا أعرب فيه عن قلقه البالغ والعميق من قيام ٢٥ شخصية كبيرة ذات نفوذ انكشفت أسماؤهم مؤخرا حسب تسريبات وثائق بنما السرية بتهريب الأموال من بنجلاديش، مطالبا الحكومة بتشكيل لجنة تحقيق قضائية وإجراء تحقيق حيادي ومستقل ونزيه في الحادثة تمهيدا لاسترجاع الثروات المهربة إلى الخارج واتخاذ اجراءات وتدابير قانونية وعقابية ضدهم ،مشيرا إلى أن تسريبات وثائق بنما السرية هذه كشفت للشعب أن هؤلاء الشخصيات ذات النفوذ قاموا بتهريب الأموال إلى الخارج ،منوها إلى أن ما لا يختلف عليه إثنان أن هؤلاء الشخصيات الذين قاموا بتهريب الأموال إلى الخارج مفسدون حتى النخاع،لافتا إلى أن اسم نائب برلماني للحزب الحاكم  وزوجته من بين هؤلاء الشخصيات الذين قاموا بتهريب الأموال إلى الخارج .
وتابع قائلا  إن الشعب يتابع بقلق بالغ أنه بعد مجيء حكومة رابطة عوامي إلى السلطة قامت شخصيات ذات النفوذ بسلب ونهب أموال الشعب وقاموا بتهريبها إلى الخارج وكل ذلك كانت برعاية وتغطية حكومية مباشرة ،منوها إلى أن الحكومة وكعادتها قامت بتوفير غطاء شرعي لكل الفضائح المالية التي هزت الدولة وأيا من هذه الفضائح المالية لم تجر الحكومة اية تحقيق فيها.
إن هذه الأموال المهربة للخارج تعود ملكيتها للشعب الذين لهم الحق الكامل في معرفة كل صغيرة وكبيرة عن عملية التهريب ،لافتا إلى أنه إذا لم يكن هناك تواطؤ واتصال سياسي لهؤلاء الشخصيات بالحكومة لما استطاعوا أن يقوموا بتهريب الأموال للخارج ،ولهذا ،فإن الانطباع السائد لدى السواد الأعظم من الشعب هو أن الحكومة ضالعة في عملية التهريب ،واصفا هؤلاء الشخصيات بأنهم أعداء الوطن