Friday, 06th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
المفوضية العامة للانتخابات لن تستطيع وليست لديها الإرادة في إجراء انتخابات حرة ونزيهة وشفافة
Thursday, 31st March, 2016
أصدر الأمين العام للجماعة الإسلامية بالنيابة الدكتور شفيق الرحمن اليوم الخميس الموافق لـ31 مارس 2016 بيانا أعرب فيه عن غضبه الشديد من عمليات التزوير الممنهجة الواسعة النطاق التي شهدتها المرحلة الثانية من انتخابات المجالس القروية التي أجريت اليوم في 693 مجلسا قرويا في البلاد،مضيفا بأن انتخابات المرحلة الثانية من انتخابات المجلس القروية شهدت أعمال عنف أكثر من المرحلة الأولى ،حيث كرر بلطجية الحزب الحاكم نفس مشاهد المرحلة الاولى ،إذ قاموا اليوم بالاستيلاء على مراكز الاقتراع بالقوة وملأوا صناديق الاقتراع بأصوات مزورة  وهمية أمام مدراء المراكز الانتخابية ،فيما تعرض المرشحون المدعومون من الأحزاب السياسية المعارضة والمستقلون لاعتداءات جسدية من قبل البلطجية ما حدا بالعديد منهم إلى الانسحاب من الانتخابات، واصفا هذه الانتخابات بأنها ليست سوى مهزلة انتخابية .
وأضاف الأمين العام للجماعة الإسلامية في بيانه إنه بعد انتهاء المرحلة الأولى من انتخابات المجالس القروية وما شهدتها من عمليات تزوير ممنهجة واسعة النطاق طالبت العديد من الجهات والمنظمات التي وصفت تلك الانتخابات بالمهزلة المفوضية العامة للانتخابات والحكومة بضرورة توفير بيئة انتخابية مناسبة للجميع يستطيع فيه الناخبون الإدلاء بأصواتهم بحرية دون أن يتعرضوا لحملات تخويف وتهديد ،لكن المفوضية العامة للانتخابات والحكومة كعادتها صدت آذانها وواصلت بل تقدمت خطوة للأمام في مساعيها من أجل إعلان فوز المرشحين المدعومين من الحزب الحاكم،حيث شهدت المرحلة الثانية من الانتخابات عمليات تزوير ممنهجة على نطاق واسع تخطت جميع الأرقام القياسية للمرحلة الأولى ،ما يتبين بوضوح أن المفوضية العامة ليست لديها الإرادة أو النية في إجراء انتخابات حرة ونزيهة وشفافة ،لافتا إلى أن المفوضية العامة للانتخابات قامت اليوم وكعادتها بالإعلان عن فوز المرشحين المدعومين من الحزب الحاكم قبل انتهاء عمليات الاقتراع ،مطالبا المفوضية والحكومة بإلغاء نتائج المراكز الانتخابية التي شهدت اعمال تزوير ممنهجة واسعة النطاق وإعادة إجراء الانتخابات فيها.