Monday, 09th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الإسلامية تقيم حفل افطار على شرف الدبلوماسيين والسفراء في أحد فنادق داكا
Tuesday, 23rd June, 2015
اقامت الجماعة الإسلامية البنغلاديشية اليوم الاثنين الموافق لـ22يونيو 2015 حفل افطارها السنوي على شرف الدبلوماسيين والسفراء ورؤساء البعثات الأجنبية المعتمدين لدى الدولة في إحدى الفنادق بالعاصمة داكا،حيث شارك عدد كبير من السفراء والدبلوماسيين ورؤساء البعثات الأجنبية المعتمدين لدى الدولة حفل الافطار السنوي للجماعة الإسلامية بحضور نائب أمير الجماعة الإسلامية النائب البرلماني السابق الأستاذ مجيب الرحمن وعدد كبير من زعماء الجماعة البارزين.
بعد افتتاح الحفل بتلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم،تحدث نائب أمير الجماعة الإسلامية الأستاذ مجيب الرحمن في الحفلة ملقيا كلمة قصيرة على شرف الدبلوماسيين نيابة عن أمير الجماعة الإسلامية بالنيابة الشيخ مقبول أحمد مرحبا بهم لتشرفهم بالحضور في هذا الحفل مثمنا قبولهم هذه الدعوة من قبل الجماعة الإسلامية،مضيفا بأن تشرفهم بالحضور في هذه الحفلة زاد من رونقها وبريقها، متباكيا على عدم استطاعة كبار زعماء الجماعة الإسلامية وعلى رأسهم أمير الجماعة الإسلامية الشيخ مطيع الرحمن نظامي من حضور هذه الحفلة قال نائب أمير الجماعة إنه لمن المؤلم حقا أن ننحرم اليوم من معية كبار زعمائنا وعلى رأسهم أمير الجماعة الشيخ مطيع الرحمن نظامي والأمين العام الشيخ علي أحسن محمد مجاهد الذين باتوا ضحية انتقام سياسي،إن قلوبنا اليوم تنزف دما،معربا عن شكره وامتنانه البالغ للمنظمات الحقوقية الدولية التي وقفت بجانب الجماعة الإسلامية في محنتها والممثلة في المحاكمة الجارية المزعومة لزعماء وقادة الجماعة الإسلامية بتهمة ارتكابهم جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية حسب ما تدعيه الحكومة الحالية، ذلك أن المحاكمة الجارية لزعماء الجماعة الإسلامية تجري وسط انتهاك صارخ للمعايير الدولية المتعارف عليها في مثل هذه الحالات ،مؤكدا أن جميع التهم الموجهة إلى قادة وزعماء الجماعة الإسلامية بلا استثناء ملفقة ومفبركة وعارية عن الصحة تماما ومجاف للحقيقة
واصفا الجماعة الإسلامية بأنها أكبر حزب إسلامي ديمقراطي في الدولة قال الأستاذ مجيب الرحمن إن الجماعة الإسلامية حزب سياسي ديمقراطي يتبنى المنهج السلمي وتؤمن بالديمقراطية،وكحزب سياسي تؤمن بالديمقراطية فإن الجماعة الإسلامية لا تؤمن بالإرهاب وتكرهها من كل اعماقها،مبينا أن الجماعة الإسلامية لها تاريخ ابيض ناصع وثوري ضد الإرهاب بجميع أشكالها وانواعها منذ تأسيسها،موضحا أن الجماعة الإسلامية هي التي ابتكرت نظام الحكومة الانتقالية التي يطالب بها الجميع حاليا للخروج من الأزمة السياسية الطاحنة التي تشهدها الدولة حاليا،مقدما شكره مرة أخرى للدبلوماسيين ورؤساء البعثات الأجنبية لمحاولتهم إرضاء الحكومة لإجراء انتخابات تشاركية حرة ونزيهة ومقبولة وشفافة 
وتابع إن شهر رمضان هو شهر الرحمة والمغفرة والنجاة،فيه أنزل القرآن،منبع هداية للبشرية جمعاء،إذ قال الله سبحانه وتعالى في كتابه المجيد وفرقانه الحميد "يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ (13) فإذا كنا حقا نستطيع أن نتبع القرآن الكريم ونفهم معانيه فإننا سوف نصل إلى بر الأمان،ففي هذا الشهر الفضيل علينا أن ندعو الله سبحانه وتعالى ونتضرع إليه لأن يمكننا من أداء ما علينا من مسؤوليات وواجبات  من أجل تعزيز قضية التماسك الاجتماعي والتكامل الوطني والأخوة العالمية والسلام العالمي.
وفي الختام،إننا نريد أن نبلغكم ببالغ الأسى والحزن أن الحكومة الحالية تحاول جاهدة القضاء على الجماعة الإسلامية بتصفيتها من خيرة قادتها السياسيين،حيث قامت بإعدام اثنين من كبار زعماء الجماعة الإسلامية بطريقة مخططة وممنهجة مستخدما سلاح القضاء.
حضر حفل الافطار القائم بأعمال السفارة العراقية لدى الدولة السيد بيسان عبد اللطيف،القائم بأعمال السفارة العمانية الأستاذ عمر محمود رمضان البوصيري،نائب المفوض السامي للسفارة الباكستانية السيدة سمينة مهتاب، نائب المفوض السامي للسفارة الاسترالية السيدة الدكتور لوسندا بيل،نائب رئيس البعثة الدبلوماسية لفلسطين السيد يوسف رمضان،وعدد من الدبلوماسيين من سفارات المملكة العربية السعودية والصين وباكستان وإندونيسيا  وإيران وسلطنة عمان وليبيا وبروناي وروسيا واليابان والهند وفيتنام وكوريا الجنوبية .
بينما حضره من جانب الجماعة الإسلامية نائب أمير الجماعة الإسلامية الأستاذ مجيب الرحمن ونائب أمير الجماعة الإسلامية لمدينة"داكا" الأستاذ عبد الحليم،عضو اللجنة التنفيذية المركزية للجماعة الإسلامية المحامي جسيم الدين سركار والقائم بأعمال مدير المكتب الإعلامي للجماعة الإسلامية المحامي مطيع الرحمن اكند وغيرهم من الشخصيات البارزة للجماعة الإسلامية.