Sunday, 15th December, 2019
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الإسلامية تعرب عن قلقها البالغ والعميق من الأخبار التي تناقلتها الصحف المحلية عن عزم الهند القيام بهجمات جوية مباغتة داخل الأراضي
Monday, 15th June, 2015
أصدر الأمين العام للجماعة الإسلامية بالنيابة الدكتور شفيق الرحمن اليوم الاثنين الموافق لـ15 يونيو 2015 بيانا أعرب فيه عن قلقه البالغ والعميق من الأخبار التي تناقلتها الصحف المحلية اليوم الاثنين نقلا عن صحف هندية بعنوان" الهجمات الجوية المباغتة على معاقل الإرهابيين سيكون الآن في بنغلاديش،وما جاء في هذا التقرير عن سبب القيام بالهجوم إلى لجوء العديد من الانفصاليين الهنود إلى بنغلاديش .
وأضاف الأمين العام للجماعة الإسلامية في بيانه إن القوات المسلحة الهندية ممثلة بقواتها الجوية قامت قبل أيام بشن هجوم جوي مباغت على ما أسمته بمعاقل الإرهابيين في ميانمار بحجة القضاء على الإرهابيين فيها،والآن تريد أن تشن هجوم جوي مماثل على بنغلاديش بنفس الحجة،ما يبعث على القلق الشديد من مثل هذه الأنباء المزعجة،موضحا أن الهند وبنغلاديش دولتان مستقلتان وتربط بينهما علاقات ودية حميمة منذ القدم،مؤكدا أن الشعب يتوقع أن يتم حل جميع المشاكل العالقة بين البلدين بالاحتكام والجلوس إلى طاولة المفاوضات .
إن الحكومة البنغلاديشية هي المخولة الوحيدة في اتخاذ الاجراءات الأمنية اللازمة إذا اقتضى الأمر لحماية المصالح الأمنية الهندية أو إذا كان هناك تهديد للأمن القومي الهندي من داخل الأراضي البنغلاديشية وإننا نعتقد أن بنغلاديش متيقظة حيال هذه الأمور الحساسة،وإذا كان لدى الهند أية معلومات عن وجود تهديدات أمنية حقيقية فعليها أن تُبلغ الجانب البنغلاديشي او تقدم نصائح ومشاورات أمنية لتجنبها،لكن لا يحق لها بأيَّ حال من الأحوال وتحت أيّ ظرف من الظروف أن تنفذ هجوم جوي مباغت داخل الأراضي البنغلاديشية بحجة القضاء على الإرهابيين،وهذا يعد تهديد لاستقلالها ووحدة أراضيها وسلامة حدودها وسيادتها الوطنية،إن الشعب البنغلاديشي يأمل أن تقوم الحكومة الهندية باحترام سيادة بنغلاديش واستقلاليتها ووحدة أراضيها وسلامة حدودها ،وأن على الحكومة الهندية الحق في أخذ حقها إذا رأت ذلك بلفت نظر الحكومة البنغلاديشية حيال القضية،أما أن يقوم القوات الهندية بشن هجوم مباغت داخل الأراضي البنغلاديشية فهذا غير مقبول على الاطلاق،وسيكون لها عواقب وخيمة لا تُحمد عقباها.