Thursday, 22nd October, 2020
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الإسلامية تدين بشدة إغلاق مدرسة دينية في مدينة"ناريانغنج"واعتقال عدد من زعماء الجماعة الإسلامية من عدة أنحاء متفرقة من البلاد
Tuesday, 09th June, 2015
أصدر الأمين العام للجماعة الإسلامية بالنيابة الدكتور شفيق الرحمن يوم أمس الثلاثاء الموافق لـ 9 يونيو 2015بيانا احتجاجيا أدان فيه بشدة الاعتقال غير القانوني لعدد من زعماء الجماعة الإسلامية المحليين من عدة أنحاء متفرقة من البلاد بينهم الامين العام للجماعة الإسلامية لشبه محافظة"شاندينا" الأستاذ مشرف حسين والأمين العام للجماعة الإسلامية لشبه محافظة "كالاي" التابعة لمحافظة"جويبورهات" الأستاذ منصور الرحمن ،كما أدان الأمين العام للجماعة الإٍسلامية قيام الحكومة بإغلاق مدرسة دينية بالقوة في مدينة"ناريانغنج"بحجة أمنية.
وأضاف الأمين العام للجماعة الإسلامية في بيانه إنه في الثالث من يونيو الجاري،ألقى مجهولون قنبلة حارقة على إحدى الحافلات العامة على الطريق السريع الذي يربط داكا بمدينة"شيتاغنج" وفي أعقاب الحادث، بدأ مسؤولوا الشرطة المحلية بإلقاء اللوم على منسوبي ونشطاء الجماعة الإسلامية،وفي وقت لاحق قامت الشرطة بإلقاء القبض على العديد من الزعماء المحليين للجماعة الإسلامية بذريعة التورط والضلوع في هذا الهجوم الوحشي بينهم أمير الجماعة الإسلامية لشبه المحافظة الشيخ أبو البشر ،مشيرا إلى أن الحكومة رفعت دعاوي قضائية ملفقة ومفبركة ضدهم ليس فقط في مدينة "كوميلا"وإنما في عدة أنحاء متفرقة من البلاد . كما أغلقت السلطات المحلية في منطقة"فتولا" مدرسة ومعهد ديني في المنطقة بحجة أمنية،لافتا إلى أن هذا الإغلاق القسري للمدرسة الدينية المذكورة بحجة تأمين مباراة الكريكيت بين منتخب بنجلاديش والهند تصرف غير مسؤول على الاطلاق،داعيا الحكومة إلى اطللاق سراح جميع الزعماء المحليين الذين اعتقلتهم الشرطة من عدة أنحاء متفرقة من البلاد.