Thursday, 22nd October, 2020
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الإسلامية تدعو إلى وقف فوري للقتل الجماعي والقمع اللاإنساني لمسلمي الروهينجيا في ميانمار
Sunday, 07th June, 2015
أصدر أمير الجماعة الإسلامية بالنيابة الشيخ مقبول أحمد اليوم السبت الموافق لـ6 يونيو 2015 بيانا دعا فيه المجتمع الدولي إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لوقف القتل الجماعي والقمع اللاإنساني الذي يمارس على المسلمين الروهينجا في ميانمار.
وأضاف أمير الجماعة الإسلامية في بيانه "إن أقلية المسلمين الروهينجا في ميانمار يتعرضون لتعذيب وحشي وقمع منقطع النظير منذ عقود، فالجميع من دون استثناء بما في ذلك النساء والأطفال والشيوخ هم ضحايا التعذيب والقمع والظلم ، وقد بلغت وحشيتهم إلى درجة أنهم يُقتلون أحياء بإضرام النار في بيوتهم وفي بيوت ضحايا الإبادة الجماعية وإجبارهم على إخلاء منازلهم واللوذ بالفرار ،وتمارس حكومة ميانمار قمع وتعذيب حكومي منظم ضد هذه الأقلية منتهكا جميع حقوقهم الدستورية والقانونية والحقوقية ،مشيرا إلى أن اقلية الروهينجا وبعد أن تم طردهم من أراضيهم الأصلية بدأوا بالنزوح والفرار إلى عدد من الدول المجاورة عبر القوارب والسفن مخاطرين بحياتهم متجهين نحو تايلاند وماليزيا وإندونيسيا بحثا عن ملاذ آمن. وقد غرق العديد منهم قبل أن يصلوا إلى مأواهم، إن مثل هذه المآسي الأليمة  لا يسبب سوى الموت فقط لهذه الأقلية وإنما تُعدم الضمير الإنساني أيضا. 
وعليه،فإني أدعو جميع المنظمات الدولية وحقوق الإنسان بما في ذلك الأمم المتحدة ومنظمة المؤتمر الإسلامي إلى اتخاذ تدابير فعالة لوقف التعذيب والقمع والإبادة الجماعية والقتل الجماعي للمسلمين في ميانمار